الدروس الاختيارية للغة الصينية لمرحلة البكالوريوس تدخل رسميا في نظام الوحدات الدراسية لجامعة كاتاماندو النيبالية

المصدر    معهد كونفوشيوس بجامعة كاتاماندو الوقت    2011-11-17 14:06:44 
 

أصدرت جامعة كاتاماندو وثيقة بتاريخ 18-9-2011 أعلنت فيها رسميا عن إدخال دروس اللغة الصينية الاختيارية التي يقدمها معهد كونفوشيوس لطلبة البكالوريوس في نظام الوحدات الدراسية، وأن القرار يصبح ساري المفعول بداية من تاريخ نشر الوثيقة. ومنذ أن أذيع هذا الخبر بين صفوف الطلبة، حتى أبدى الكثير من الطلبة رغبتهم في التسجيل.

وتنقسم الدروس الاختيارية في جامعة كاتاماندو إلى "دروس تسند عليها الوحدات الدراسية" و "دروس لا تسند عليها الوحدات الدراسية"، وتخضع الدروس التي تسند عليها الوحدات الدراسية بجامعة كاتاماندو إلى معايير صارمة جدا، حيث تشترط وجود برنامج تدريس ناجع وعملي، ومخطط تدريس، وطريقة امتحانات تستجيب لنظام الامتحانات في الجامعة، ووقت محدد للدروس التطبيقية، ويجب أن يحظى بمصادقة اللجنة العلمية للجامعة. منذ دخول اللغة الصينية إلى قاعات الدروس في جامعة كاتاماندو كمادة اختيارية لطلبة البكالوريوس، ومن خلال الجهود الكبيرة التي بذلها معهد كونفوشيوس والدعم الذي وفره كل الجوانب، خطيت اللغة الصينية في النهاية خطوة عملية.

ومنذ انطلاق السنة الدراسية الجديدة، توافد الطلبة على اختيار اللغة الصينية، وفي غضون أيام قليلة وصل عدد المسجلين 38 طالبا. وإذا تمكن الطلبة من اجتياز الامتحان بنجاح في نهاية الفصل الدراسي، فسيحصلون على وحدات دراسية في مادة اللغة الصينية.

إصدار هذه الوثيقة يكتسي معنا هاما بالنسبة لمعهد كونفوشيوس من ناحية البناء الأكاديمي وتدريس اللغة الصينية. وهذا لا يؤشر على دخول اللغة الصينية بصفتها مادة تدريس جامعية إلى دروس طلبة البكالوريوس فحسب، بل هو أيضا مؤشر على النجاح الهام الذي حققه معهد كونفوشيوس في النيبال في مجال تدريس اللغة الصينية.

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes