المديرون الصينيون والأمريكيون يجتمعون تحت سقف واحد لوضع برامج ومخططات لتطور قاعة كونفوشيوسمتابعة لزيارة الوفد التعليمي من معهد كونفوشيوس بجامعة لوس أنجلوس إلى المعاهد الصينية المتعاونة مع قاعة كونفوشيوس

المصدر    معهد كونفوشيوس بجامعة لوس أنجلوس الوقت    2011-11-17 15:35:10 
 

تحت دعم مكتب الهانبان الوطني الصيني، سيتم في شهر أكتوبر القادم تدشين قاعات كونفوشيوس الثلاث التي أسسها معهد كونفوشيوس بجامعة لوس أنجلوس، هي المجموعة الأولى من قاعات كونفوشيوس في الولاية. ولإنجاح قاعات كونفوشيوس قام وفد تعليمي متكون من مدير معهد كونفوشيوس بجامعة لوس أنجلوس السيد سوشان شواي، ومديري المعاهد الأمريكية التي تنشئ فيها قاعات كونفوشيوس، ومجموعة من مديري المدارس الابتدائية والثانوية بمنطقة لوس أنجلوس قام بزيارة إلى المعاهد الصينية المتعاونة مع قاعات كونفوشيوس في شنغهاي وهانغتشو. وعبر إجراء تحقيق ميداني، أمكن للمديرين الصينيين ونظرائهم الأمريكيين من التواصل وجها لوجه، وتعميق التفاهم المتبادل، والتشاور المشترك حول المخططات المستقبلية لقاعة كونفوشيوس، في سبيل أن تصبح قاعة كونفوشيوس جسرا يربط بين الشباب الصيني والأمريكي من خلال التواصل اللغوي والثقافي.

زار الوفد التعليمي لمدينة لوس أنجلوس على التوالي المدرسة العالمية للغات الأجنبية بشنغهاي الشريك المتعاون مع قاعة كونفوشيوس بمدرسة برادواي الابتدائية الأمريكية، والمدرسة الثانوية العالمية للغات الأجنبية بشنغهاي الشريك المتعاون مع قاعة كونفوشيوس بأكاديمية نورتن للطيران، ومدرسة الفنون بهانغتشو الشريك المتعاون مع المعهد الثانوي للفنون بلوس أنجلوس، حيث كانت رسالتهم في كل زيارة مليئة بالسعادة و الصداقة، وبدا المديرون الصينيون ونظرائهم الأمريكيون في منتهى الإنسجام، حيث تعددت مواضيع ومضامين الحديث بينهم. وأطلع كل جانب نظيره على تطور المعاهد و أوضاعها الراهنة، كما بادر الجانبان إلى طرح أراء بناءة حول قاعة كونفوشيوس، حيث شملت مواضيع إرسال أساتذة اللغة الصينية، وبرمجة الدروس، والتبادل الحيني للمعلومات، والزيارات المتبادلة الدورية وغيرها.

قبل الذهاب إلى شنغهاي، أعد مدير معهد نورتن للطيران السيد جانيس غوستافسون كوريه لافتة وطلب من الأساتذة والطلبة في معهده أن يكتبوا عليها تحياتهم وتمنياتهم للجانب الصيني المتعاون. وعندما أهدى جانيس اللافتة إلى مدير المدرسة الثانوية للغات الأجنبية بشنغهاي، تأثر مدير المدرسة السيد شيو شديدا وقال إن الهدية ذات قيمة عالية، وطلب من جانيس أن ينقل تحياتهم و شكرهم إلى الأساتذة والطلبة الأمريكيين. أما مدير ثانوية الفنون بلوس أنجلوس جورج سيمبسون، فقد صفق تصفيقا حارا وطويلا بعد أن شاهد عزف تلاميذ معهد الفنون بهانغتشو على العود والقوجن الصيني، كما اقترح على مدير معهد الفنون بهانغتشو دعوة هؤلاء التلاميذ لأمريكا للقيام بعرض فني. وقد دارت كافة ردهات اللقاء في جو ودي.

بالنسبة للكثير من مديري المدارس الابتدائية والثانوية في الوفد التعليمي لمدينة لوس أنجلس، تعد هذه الزيارة هي زيارتهم الأولى إلى الصين، و وقد ترك التطور الاقتصادي الصيني ووفرة وتكامل الإطار التربوي في المدارس والمعاهد الثانوية الصينية، إلى جانب تطور التجهيزات التعليمية والطرق العالمية في التدريس، أثرا عميقا في نفوسهم.

وفي فترة إقامتهم في مدينة هانغتشو، قاد معهد كونفوشيوس بجامعة لوس أنجلوس الوفد لزيارة المعهد المهني الرياضي لمقاطعة تشهجيانغ، وكان في استقبالهم نائب مدير المعهد تشان شيو قانغ الحاصل على ميداليتين ذهبيتين خلال دورتين من الألعاب الأولمبية، وقام أعضاء الوفد بمشاهدة تدريبات الرياضية في الوشو الصيني، والجمباز الفني، والسباحة، إلخ.

زادت هذه الزيارة من ثقة مديري الجانبين الصيني والأمريكي في مستقبل التعاون في إدارة قاعة كونفوشيوس، كما ساهمت في تعزيز إشعاع قاعة كونفوشيوس. وقد عبر معهد كونفوشيوس بجامعة لوس أنجلوس بصفته المعهد الأول في المنطقة، عن ثقته في تحقيق نجاح باهر في المستقبل. وتكمن مهمة معهد كونفوشيوس الرئيسية في الفترة القادمة في تفعيل دوره الإيجابي في دعم التبادل اللغوي والثقافي بين أمريكا والصين، وأن يجعل من نفسه نموذجا في منطقة لوس أنجلوس.

مديرة معهد كونفوشيوس بجامعة لوس أنجلوس السيدة جيان سوسن (يمين) تسلم هدية تذكارية لمدير المعهد المهني الرياضي بمقاطعة تشهجيانغ جان شي قانغ (يسار)الحاصل على ميداليتين ذهبيتين أولمبيتين


مدير جامعة نورتن للطيران جانيس غوستفان كوريه (الخامس على اليسار) يقدم لافتة كتبت عليها التهاني إلى مدير المدرسة الثانوية العالمية للغات الأجنبية بشنغهاي السيد شيوي (الرابع على اليسار)

مدير مدرسة شنغهاي العالمية للغات الأجنبية يعرف بمدرسته

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes