اختتمت بنجاح تصفيات مسابقات منطقة نيجاتا اليابانية للدورة العاشرة من مسابقات اللغة الصينية " جسر اللغة الصينية" لطلاب الجامعات في العالم

المصدر    القنصلية العامه الصينية في نيجاتا الوقت    2011-11-18 09:18:10 
 

بيوم 23 ابريل، تم في مركز التربية والتعليم بمحافظة نيجاتا اليابانية إقامة تصفيات مسابقات منطقة نيجاتا لـ"الدورة العاشرة من مسابقات جسر اللغة الصينية لطلاب الجامعات في العالم". وهذه هي المرة الأولى التي تقام فيها هذه المسابقات في مدينة نيجاتا، وشارك فيها اثنا عشر متسابق من جامعة نيجاتا، وجامعة محافظة نيجاتا الوطنية، وجامعة الاستخبارات الدولية وغيرها. ودارت الفكرة الرئيسية لهذه المسابقة حول "جسر الصداقة، وتناغم الأفكار"، وانقسمت المسابقة الى ثلاث أجزاء هي خطابات حول فكر رئيسية، وأسئلة وأجوبة معرفية، وعروض مواهب فنية. وحددت جائزة 1 لأفضل متسابق ممتاز، وجوائز القنصلية العامه 2 وعدة جوائز للممتازين.

القنصل التعليمي بان شياو جينغ مقدم المسابقة

أقيمت هذه المسابقة برعاية القنصلية العامة الصينية في نيجاتا، وكان مقدمها القنصل التعليمي بان شياو جينغ، وتكونت لجنة التحكيم من القنصل العام وانغ خوا، وقونغ شياو دونغ نائبه، و كوواهارا مدير مكتب الصين التابع لقسم الشؤون الدولية بمكتب محافظة نيجاتا، وجنشويكانغشو بروفسور بجامعة نيجاتا، وخوتانغيانناي بروفسوربجامعة نيجاتا الوطنية، وتشوجينيينغ بروفسور بجامعة الاستخبارات الدولية بنيجاتا، وجيانغ جيهيوي معلم اللغة الصينية بمحافظة نيجاتا.

القنصل العام وانغ خوا يلقي كلمة

قال القنصل العام وانغ خوا مشجعا التلاميذ في كلمته قبل بدء المسابقة إن الشباب يمثل المستقبل، وإنني مسرور جدا لرؤية كثير من الشباب اليابانيين يتعلمون اللغة الصينية، وهناك أيضا شباب صينيون كثيرون يتعلمون اللغة اليابانية، اللغة جسر التواصل، وأتمنى أن يذهب شباب أكثر بأنفسهم الى الصين، لإنشاء علاقات تبادل وصداقات والتعرف على ثقافة الصين وتاريخها، ويلعبون دورا إيجابيا في تطور العلاقات الودية بين الصين واليابان في المستقبل.

متسابقة جامعة نيجاتا جونغقوجوخوا كتبت مباشرة على المنصة عبارة " الصداقة الصينية اليابانية"

بعد فترة قصيرة على مرور كارثة الزلزال وتسونامي في اليابان،سرد بعض المتسابقين بلغة صينية سلسه من منظور الصدمه النفسية بعد الزلزال وبعضهم من زاوية التعارف على أصدقاء عبر تعلم اللغة الصينية، قصص مؤثرة واحدة تلو الأخرى، حركت مشاعر المستمعين. وقام قاوبويوييه متسابق جامعة الاستخبارات بنيجاتا بالتحدث عن صداقة الشعب الصيني والياباني أثناء فترة الزلزال باليابان، وقال بمشاعر مؤثرة، ان تعاطف الشعب الصيني تجاه ما لاقه الشعب الياباني من كوارث، يجعل المرء يشعر بصداقة الدولة الجارة، ويجسد هذا مبدأ " الإنسان هو الأصل" الذي في الثقافة الصينية، وتعاطف شعوب دول العالم تجاه الشعب الياباني أيضا هو تناغم وصدى النفوس البشريه. وقامت متسابقة جامعة نيجاتا جونغقوجوخوا بعرض كتابتها الجميلة لعبارة "جسر الصداقة، وتناغم الأفكار"، وكتبت على المنصه بالخط الكبير" الصداقة الصينية اليابانية". وقدم بعض المتسابقين عروض النفخ على ناي القرع، والبعض عزف وغنى على البيانو، والبعض ألقى شعر من أشعار تانغ، والبعض لعب ملاكمة الظل تايجي، وتركت المواهب الفنية المتعددة للجماهير انطباعا عميقا.

متسابق جامعة نيجاتا قونغلونشي يروي "مشاعر الكرز" بين الصين واليابان

تحت جسر الصداقة الذي شيده الجميع، كانت كلمات كل متسابق جذابة والجو مفعم بالحيوية، وتشكل صدى متناسق على وتحت المنصة، انغمر الجميع طويلا وسط جو من التعايش الودي. وبنفس اليوم، حضر الصحفيون من جريدة نيجاتا اليومية ومحطة التلفزيون وأجروا مقابلات وتغطية للمسابقه. وبعد منافسة قوية، نال تينجوان طالب جامعة نيجاتا جائزة أفضل الممتازين. ونال كل من تانغ تشيقويشينغ طالب جامعة الاستخبارات الدولية وقونغلونشي طالب جامعة نيجاتا على المرتبتين الثانية والثالثة، وحصلا بشرف على جوائز القنصلية العامة.

صورة جماعية للمتسابقين مع الحكام والضيوف

وبعد أن أختتمت المسابقة، أقامت القنصلية العامة الصينية بداخلها لكل المتسابقين والمعلمين حفلة طعام باردة. كان الطلاب والمعلمين يتبادلون أطراف الحديث باللغة الصينية وكان الجو مفعم بالنشاط والحيوية.

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes