وزير التعليم الصيني يوان قوي رن يزور معهد كونفوشيوس التجاري بلندن

المصدر    معهد كونفوشيوس الوقت    2011-11-22 14:54:31 
 

قام وزير التعليم الصيني يوان قوي رن بزيارة لمعهد كونفوشيو س التجاري بلندن (CIBL)على رأس وفد متألف من 15 شخصا صباح يوم الـ28 من أكتوبر، وقد كان في استقبالهم كل من أساتذة وطلبة معهد كونفوشيوس، ومسؤولي معهد الاقتصاد السياسي بلندن(LSE) الذي يعد الطرف المتعاون مع جامعة تسينغخوا الصينية في تأسيس معهد كونفوشيوس.

وبفضل الترتيب الجيد الذي قام به كل من CIBL و LSE لمكتبة جورج برنارد شو، خرجت هذه الأخيرة في أجمل حلة من حلل المعرفة. وعلى يمين قاعة الاجتماع رصفت رفوف كثيرة من الكتب التي أهداها الوزير يوان على غرار "مكتبة أمهات الكتب الصينية" و"الموسوعة الصينية"، "قاموس اللغة الصينية الكبير" و "قاموس الرموز الصينية الكبير"، وغيرها من المراجع الأساسية المهمة. وعلى يمين قاعة الاجتماع، إمتلأت الرفوف بالكتب والتسجيلات التي أنتجها معهد كونفوشيوس، وأمام القاعة علقت لافتة عمودية حمراء كبيرة كتب عليها" مرحبا بالوزير يوان قوي رن في معهد كونفوشيوس التجاري بلندن." ولأن "اللافتات العمودية" نادرة وقليلة استعمال في بريطانيا، فقد كانت ذات طعم خاص بالنسبة لهم.

أعربت مديرة LSE الأستاذة جوديث ريس عن ترحيبها الحار بالوزير يوان، وقامت بتعريف LSE و علاقاته مع الصين، حيث يحتوي المعهد على أكثر من 700 طالب صيني من البر ّ الرئيسي فقط، كما يبدي طلبة وأساتذة المعهد إهتمام متزايد بالصين. كما ثمنت الدور المهم لمعهد كونفوشيوس في دعم تدريس اللغة الصينية والتبادل الثقافي بمعهدها، وأعربت عن دعم المعهد لأعمال معهد كونفوشيوس. وقد عبرت مديرة هذا المعهد الذي حصل أساتذته على 16 جائزة نوبل (من بينها 6 للاقتصاد) أن للصين أشياء كثيرة جديرة بالتعلم.

ومن جهته عبر الوزير يوان عن شكره لمعهد LSE على دعمه ومساعدته لعمل معهد كونفوشيوس. وأشار إلى أن معهد كونفوشيوس التجاري بلندن هو الأول من نوعه في كامل البلاد، وأنه يكتسي خصوصية كبرى. وبفضل التعاون القائم بين الجامعتين الشهيرتين عالميا جامعة تسينغخوا و LSE، حقق نتائج هامة في مجال دعم نشر تدريس اللغة الصينية والتبادل الثقافي. وقال الوزير يوان أن معهد كونفوشيوس التجاري بلندن قد نجح في الجمع بين تدريس اللغة الصينية واختصاص التجارة، كما جذب العديد من الشركات الكبيرة للمشاركة في التعليم الأمر الذي حقق الاندماج بين التعليم في المعهد وبين قطاع الإنتاج، من جهة أخرى نظم الكثير من المحاضرات والندوات التي ساهمت في الجمع بين التعليم داخل قاعة الدرس والتدريب خارجها. وأعرب الوزير عن أمله في أن يستغل معهد كونفوشيوس التجاري بلندن مميزاته ليتمكن من تقديم إسهام أكبر في مجالي تطوير مواد التدريس وتدريب الأساتذة.

ولعرض ثمار التدريس، قامت الطالبة في معهد كونفوشيوس التجاري بلندن السيدة نيكولا التي تعمل في مكتب نورتن الدولي للمحاماة بأداء أغنية "متى يطلع القمر" أحد روائع الشاعر سو شي لوفد وزارة التعليم الصينية. أما الطالب دانيال الذي يدرس في فصل المستوى المتقدم بمعهد كونفوشيوس التجاري، فقد قدم عرضا عازفا على آلة الآرهو تمكن من خلاله من أن يحمل الجميع في رحلة عبر الخيال إلى الصين القديمة، وقد لقي هذا العرض إعجابا منقطع النظير من الحاضرين. وقد تعرف الوزير يوان على هذا النغم، وأخبر دانيال قائلا إن هذه المعزوفة تعود إلى أحد المقطوعات الموسيقية في فيلم "ضيف من الجبال الجليدية".

وبعد اللقاء مع ممثلي الطلبة الصينيين ببريطانيا، توجه الوزير يوان برفقة المدير الصيني لمعهد كونفوشيوس الأستاذ هوانغ قوه يينغ والمنسقة الإنجليزية الدكتورة لو هونغ إلى مبنى معهد كونفوشيوس التجاري بلندن، وقام بجولة فيه، حيث صافح الوزير يوان أساتذة ومتطوعي معهد كونفوشيوس، وتحدث معهم، مشجعا إياهم على مزيد بذل جهودهم لنيل نتائج أفضل. كما زار الوزير مكتبة مواد التدريس التي أنتجها معهد كونفوشيوس، وتحدث مع العضو في البرلمان البريطاني نانثانال مينغ يان الذي يدرس في معهد كونفوشيوس، وشجعه على إلقاء كلماته باللغة الصينية عندما زار الصين.

و مع اقتراب منتصف النهار، ركب الوزير يوان سيارته وغادر المعهد ملوحا بيده للجميع. أما زيارته فقد تركت أثرا عميقا في أنفس أساتذة وطلبة معهد كونفوشيوس، وزادت من ثقتهم في تطور تدريس اللغة الصينية وفرص التبادل الثقافي في معهد كونفوشيوس، خاصة بفضل الدعم الذي يتلقاه المعهد من الحكومتين الصينية والبريطانية.


صورة جماعية للوزير يوان قوي رن مع طلبة معهد كونفوشيوس التجاري بلندن
الوزير يوان قوي ران يتحدث مع عضو مجلس الشيوخ البريطاني نانثانال مينغ يان الذي يدرس في معهد كونفوشيوس التجاري بلندن
الوزير يوان يزور معهد كونفوشيوس التجاري بلندن ويطلع على أحوال أساتذة ومتطوعي المعهد
محادثة حميمية بين الوزير يوان وأساتذة ومتطوعي المعهد

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes