مكتب اللغة الصينية الوطنية (خان بان) ينظم ندوة حول سلسلة مجلة < معهد كونفوشيوس> متعددة اللغات

  • [المصدر]    شبكة الأخبار الصينية 
  • [الوقت]    2011-11-24 13:44:57 
 


إعجاب الممثلين بثراء مجلة <معهد كونفوشيوس> متعددة اللغات

13 يونيو (شبكة الأخبار الصينية) وفق تقرير <صحيفة أوروبا- الصين> الأسبانية فأن مكتب اللغة الصينية الوطنية (خان بان) نظم ندوة مؤخرا في جامعة فالنسيا بقاعة La Nau الواقعة في منطقة الجامعة القديمة، وتمحورت الندوة حول مجلة <معهد كونفوشيوس> متعددة اللغات. و عقد هذه الندوة تحت عنوان" تعزيز التعاون من أجل دفع استمرار تطور مجلة <معهد كونفوشيوس>."

تجمع خبراء قسم تحرير مجلة <معهد كونفوشيوس>متعددة اللغات ومكاتب أخرى في مكتب اللغة الصينية الوطنية (خان بان) مع محرري مجلة <معهد كونفوشيوس> متعددة اللغات من الصين وروسيا وفرنسا ومصر وتايلاند واليابان وكوريا الجنوبية وإسبانيا وغيرها في مدينة فالنسيا الإسبانية حيث قاموا بتلخيص الأعمال وتبادل الخبرات حول الأعداد التي صدرت من مجلة <معهد كونفوشيوس> باللغات الثماني، كما تدارسوا في الوقت نفسه مخططا لمواصلة تطوير مجلة<معهد كونفوشيوس> متعددة اللغات.

خلال الندوة قدم كل مسؤول عن اللغات المعتمدة في مجلة <معهد كونفوشيوس> تقريرا عن أوضاع التحرير والنشر والمشاكل التي تواجه المجلة منذ سنة 2010، كما أكدوا على ضرورة الاستجابة لواقع كل دولة أو كل لغة، لإعداد مجلة <معهد كونفوشيوس> في ثوب بخصائص إقليمية وبخصائص اللغة الأم، ودعوا إلى العمل على جذب المثقفين المحليين للمشاركة في مجلة <معهد كونفوشيوس> بالتحرير أو بالنشر أو بالتوزيع من أجل إيجاد مخطط لتوفير الوثائق والأعمدة وترجمة المقالات للمجلة.

تعتقد الندوة أن الطبعات الصينية-الإنجليزية والصينية-الإسبانية والصينية-الروسية والصينية-الفرنسية من مجلة <معهد كونفوشيوس> تحتل الصدارة من حيث الجودة ودرجة التقدم وعلى صعيد بنية فريق المحررين والكتّاب وتصميم الطبعة والوثائق، تعتبر هذه الطبعات مثالا يحتذى به من قبل الطبعات الصادرة بلغات أخرى من مجلة<معهد كونفوشيوس>. وعلى سبيل المثال الطبعة الصينية-الإنجليزية أصدرت عام 2010 ستة أعداد من <مجلة كونفوشيوس>، حيث تم تحرير وكتابة أكثر من 260 مقالة وترجمة قرابة 300 ألف رمز واستخدام أكثر من 600 صورة.

كما تناول ممثلو مختلف اللغات في الندوة بالنقاش العميق والحماسي مسائل تتعلق بكيفية توسيع درجة إشعاع المجلة وتوسيع قنوات التوزيع وتدعيم الإستنفاع المشترك بالمراجع، وتحسين عمل آليات التعاون بين مختلف الدوريات واعتماد فاعلية أكبر في حل المشاكل الموجودة. الجدير بالذكر أن الندوة قد دارت في جو من الانسجام، وخرج الممثلون المشاركون في الندوة بمنافع كثيرة وحماسة شديدة. كما كوّنوا أفكارا جديدة حول نشر وتحرير وتوزيع المجلة في المستقبل، وعززوا الثقة في مواصلة إنجاز مجلة<معهد كونفوشيوس> متعددة اللغات.

 
Términos Clave:

Informaciones Correspondientes