أكثر من 200 تلميذ يشاركون في أول امتحان للغة الصينية لتلاميذ المدارس الثانوية والابتدائية في باريس

المصدر    جريدة يوروب تايمز الوقت    2011-11-28 10:24:24 
 


التلاميذ أثناء الامتحان


المستشارة تشو شياو يوي (يمين) تطلع على أوضاع سير الامتحان برفقة تشن شياو يان وشوي جيا رونغ

نظمت قاعة كونفوشيوس بصحيفة "يوروب تايمز" إمتحان اللغة الصينية الجديد لفائدة تلاميذ المدارس الثانوية والإبتدائية في 12 نوفمبر بمقر القاعة. ويعد هذا الإمتحان الأول من نوعه في منطقة باريس. وشارك 220 تلميذا من المعاهد الثانوية والمدارس الإبتداية في هذا الإمتحان الذي يضم 4 مستويات. وحضر إلى قاعات الإمتحان كل من المستشارة التعليمية في سفارة الصين بفرنسا تشو شياو يوي والسكرتيرة الأولى ليوجينغ إي برفقة نائبة مدير الصحيفة تشنغ راو يان، حيث إطلعن على أوضاع سير الإمتحانات.

وقالت المستشارة تشو شياو يوي إن قيام صحيفة يوروب تايمز بتنظيم "إمتحان اللغة الصينية الجديد لتلاميذ المدارس الثانوية والإبتدائية" يكتسي طابعا رمزيا كبيرا، ويعتبر هذا الامتحان من أهم أجزاء أنشطة عام اللغة الصينية في فرنسا. ونظرا لأن تعلم اللغة الصينية يلقى إقبالا كبيرا في فرنسا، فإن تنظيم مثل هذه الإمتحانات سيقدم مقاييس موحدة لتقييم دارسي اللغة الصينية في فرنسا.

وأضافت المستشارة أن إمتحان اللغة الصينية الجديد لتلاميذ المدارس الثانوية والإبتدائية(YCT)شرع في إعداده مكتب الهانبان منذ عام 2004، مستعينا بخبراء صينيين وأجانب في تعليم اللغة الصينية واللغويات وعلم النفس وعلم الإختبار التربوي، وعلى أسس واقع تعليم اللغة الصينية في المدارس والمعاهد الثانوية الأجنبية، وذلك بهدف تشجيع تلاميذ الثانوية والإبتدائية على تعلم اللغة الصينية ورفع قدراتهم في اللغة الصينية.

(YCT) الجديد هو إمتحان دولي يهدف لإختبار مستوى الممتحن في اللغة الصينية، وإختبار قدرات الممتحنين غير الناطقين باللغة الصينية في إستعمال اللغة الصينية أثناء الدرس والحياة. وينقسم إمتحان (YCT)إلى جزئي الإمتحانات الكتابية والشفوية، وهما مستقلان، ويحتوي الإمتحانات الكتابية على 4 مستويات: (YCT)مستوى أول، (YCT)مستوى ثاني، (YCT)مستوى ثالث، و(YCT)مستوى رابع. في حين ينقسم الإمتحانات الشفوية إلى مستواييْن: (YCT)مستوى إبتدائي و(YCT)مستوى متوسط.

ويهدف إمتحان (YCT)إلى تدعيم شعوري الثقة والإفتخار عند المتعلم بتعلم اللغة الصينية، ويجمع بين مبدأ "الجمع بين الإختبار والتعليم"، وتم إعداد هذا الإمتحان إنطلاقا من الواقع الراهن لتعليم اللغة الصينية في المعاهد الثانوية والمدارس الإبتدائية في العالم، مازجا بين مبدأي "دعم التعليم من خلال الإمتحان" و "دعم التعلم من خلال الإمتحان".

وبعد 3 أسابيع من الإمتحان، يستلم الممتحن بطاقة نتائج إمتحان (YCT)الجديد التي يصدرها مكتب الهانبان. وتمثل بطاقة النتائج مرجعا بالنسبة للتلميذ لمعرفة وتقوية قدراته في اللغة الصينية، كما يمكن أن تكون مرجعا في تعليم اللغة الصينية بالنسبة للمعاهد والمدارس، ويمكن أن تكون مرجعا بالنسبة لوحدات ومراكز التدريب على اللغة الصينية لتقييم نتائج التدريس والتدريب، كما يمكن أن تكون مرجعا للممتحن للمشاركة في إمتحان HSK.

صرّحت مدير برنامج قاعة كونفوشيوس بصحيفة يوروب تايمز السيدة شيوي جيا رونغ بأنه بعد نشر إعلان الإمتحان، توافد عدد هائل من التلاميذ للتسجيل فيه، الأمر الذي جعلنا نؤجل موعد الإمتحان لبعض التلاميذ إلى العام القادم.

وتم إجراء الإمتحان وفقا لتعاليم مكتب الهانبان الخاصة بالإمتحانات، حيث تم التقيد الصارم بالتعاليم المتعلقة بالأستاذ المراقب، ومقاعد التلاميذ ووقت الإمتحان. وبالنظر إلى نتائج الإمتحان يمكن القول إن مستوى تلاميذنا جيد جدا.

كما صرّح أحد التلاميذ الذي خرج لتوه من قاعة إمتحان المستوى الثالث، بأنه قد وجد الأسئلة بسيطة، وأنه أتم الإجابة على جميع الأسئلة في مدة لا تتجاوز 20 دقيقة. وقال إنه قرر أن يشارك في إمتحان المستوى الرابع في العام المقبل.

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes