معهد كونفوشيوس بمدينة الرور ينجح في إقامة اختبارات المستوى في اللغة الصينية YCT والـ HSK الجديدة

المصدر    معهد كونفوشيوس بمدينة الرور الوقت    2011-11-30 16:16:59 
 

نجح معهد كونفوشيوس بمدينة الرور الألمانية في إقامة اختبارات المستوى في اللغة الصينية YCT والـ HSK وذلك في يومي 23 أكتوبر و 12 نوفمبر لعام 2011، وهذان هما الاختباران المحددان لهذا العام، حيث يوجد أكثر من 70 ممتحن جاءوا من مناطق مدينة الرور للمشاركة في الاختبارات التحريرية والشفوية، الأمر الذي جعل عدد المشاركين في اختبارات المستوى في اللغة الصينية بهذا المعهد يصل إلى 156 شخص.

وعلى الرغم من أن الاختبارات الشفوية باللغة الصينية تُقام لأول مرة في هذا المعهد، لكن سار نظام الاختبارات في سلاسة، وحصلوا على النجاح الكامل. وبسبب زيادة بند الاختبارات الشفوية في اختبارات هذه المرة، فقد جذبت الاختبارات الاهتمام الكبير لمسئولي معهد كونفوشيوس، ولهذا السبب أعدوا لهذه الاختبارات بعناية.

وللارتقاء بجودة إدارة المراقبين لاختبارات، وضمان سير نظام الاختبار بطريقة صحيحة وسلسة، عقد المسئولون بمعهد كونفوشيوس اجتماع سير الاختبارات، لتدريب العاملين المعنيين بهذا الأمر. ويتطلب أن يدرك كل رئيس اختبار ومراقب مهمته ومسئوليته، والإلمام بنظام الاختبار وما يتعلق به من العمل التقني. وبالنسبة للعاملين الذين لم يتمكنوا من المشاركة في الاجتماع لسبب ما يتم إرشادهم وتدريبهم بشكل خاص، حتى لا يحدث أي تقصير ولا تترك أي ثغرة. ومن ناحية الأجهزة، اشترى المتخصصون في معهد كونفوشيوس أربعة مجموعات من المسجلات للاختبارات الشفوية، وقاموا بعمل كثير من الاختبارات الصوتية سلفًا. وقد حضر إلى قاعات الاختبار كلا من الأستاذ شيو كوان هوا عميد المعهد والدكتور سينز Senz المدير التنفيذي للمعهد لتفعيل جميع غرف الاختبار الشفوي بأنفسهم.

فأكثر الطلاب المشاركين في الاختبارات الشفوية YCT هذه المرة هم طلاب مرحلة التعليم الأساسي، منهم من يبلغ من العمر 7 سنوات فقط، لذا قلق المسئولون بمعهد كونفوشيوس من الاضطراب والتوتر الذي سيصيب الطلاب عند وقفهم أمام الأجهزة فيتسبب في تقليل قدراتهم على الاستماع والتحدث، وشعورهم بالضيق من الاختبار، وفي الوقت ذاته لتوفير وقت التفسير والقراءة لكل ممتحن قبل البدء الرسمي للاختبار، قام السيد شيو كوان هوا عميد المعهد قبل البدء الرسمي لاختبار الشفوي بتفسير جميع قواعد الاختبار والنظام المتعلق بالاختبار للطلاب الممتحنين مستخدمًا اللغة المحلية. وفي الوقت نفسه أجاب على جميع استفسارات الطلاب فيما يتعلق بطبيعة الاختبار الشفوي، مما جعل شعور الطلاب بالاضطراب يقل كثيرا. وبسبب أدراك الطلاب لنظام الاختبار، سار نظام الاختبار الشفوي بسلاسة، وأظهر الطلاب الممتحنين نتائج جيدة، مما قوى من إيجابية دارسي اللغة الصينية والمشاركة في اختبارات اللغة الصينية.

تسير مجموعات الاختبار كاملة في معهد على تنظيم دقيق، فقد نالت استحسان المدارس المعنية وعدد ليس بقليل من أولياء أمور الطلاب، فعندما رأوا مشاعر الراحة للصغار بعد أدائهم للاختبار وردود الفعل الإيجابية للطلاب الممتحنين، شعروا بالسعادة البالغة، وأعرب واحد تلو الآخر أنهم سينظموا الطلاب للمشاركة في الاختبارات الأعلى في العام المقبل. (معهد كونفوشيوس بمدينة الرور)

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes