انتهاء الدورة التدريبية الأولى للعاملين من مدرسي اللغة الصينية المتطوعين في كوريا

المصدر     الوقت    2012-06-19 11:16:39 
 

نظّم معهد كونفوشيوس بجامعة هانكوك للغات الأجنبية دورة تدريبية للعاملين من مدرسي اللغة الصينية المتطوعين في كوريا الجنوبية في الفترة بين يومي 2 و6 يونيو عام 2012 لرفع مهارات التدريس لدى مدرسي اللغة الصينية المتطوعين في كوريا الجنوبية، وتقوية قدرات المدرسين الصينيين في معاهد كونفوشيوس على التكيف محليًا، وقد شارك في هذه الدورة التدريبية المدرسون المتطوعون القادمون من أربعة عشر معهد كونفوشيوس وما يزيد عن خمسين مدرسة ابتدائية ومتوسطة في كوريا الجنوبية، بإجمالي يزيد عن 110 مدرس، وحتى يومنا هذا، تعد أكبر دورة تدريبية تقام في كوريا الجنوبية للعاملين من مدرسي اللغة الصينية المتطوعين.


صورة 1: صورة جماعية تذكارية تجمع العاملين من مدرسي اللغة الصينية المتطوعين في كوريا الجنوبية

تستهدف هذه الدورة التدريبية حل المشكلات الواقعية القائمة في تدريس اللغة الصينية في كوريا الجنوبية، والتعرف على خصائص التعلّم لدى الدارسين الكوريين، ومساعدة مدرسي اللغة الصينية المتطوعين على التكيف بسرعة مع التعليم محليًا. لذلك، قام معهد كونفوشيوس بجامعة هانكوك للغات الأجنبية بتنظيم هذه الدورة التدريبية بعناية. وفي البداية يوم 2 يونيو أقام مسابقة في مهارات تدريس المدرسين للغة الصينية في أنحاء كوريا الجنوبية، حيث طلب من المدرسين أن يعرضوا ثمار التدريس، لتبادل المهارات والملاحظات، وفي الوقت نفسه طلب من خبراء التدريس البحث عن مواطن المشكلات في التدريس. وفي هذه المسابقة كانت لجنة التحكيم كلها من الأساتذة الكوريين، هم جبهة من خبراء التدريس يتمتعون بخبرة سنوات عديدة في التدريس، وكان الجمهور هم الطلبة الدارسون في المدارس العليا بكوريا الجنوبية، لذلك، كان واضح في هذه المسابقة مميزات التدريس بطابع الدولة. من خلال 8 عروض تدريس، والتصفيق الحار، رأى المدرسون المتطوعون الحاضرون عروض التدريس الرائعة، كما أثارت الهتاف وإعادة ترتيب الأوراق.

وفي يوم 3 يونيو تم تنظيم محاضرة ألقاها البروفيسور مِنغ تشويي (جامعة هانكوك للغات الأجنبية) خبير اللغة الصينية الأول من كوريا الجنوبية حول "خصائص اللغة الوسيطة بين اللغتين الصينية والكورية" ومحاضرة للبروفيسور دِنغ رونـتشه (جامعة بوسان للغات) موضوعها "المقارنة بين اللغتين الصينية والكورية وتدريس اللغتين"، حيث تشارك الخبيران ثمار عشرات السنوات دون تحفظ وذلك مع المدرسين المتطوعين الحاضرين، تناولا من الكلمات إلى قواعد اللغة، من اللغة إلى الثقافة، وسلسلة من المقارنات والتحليل، فشعر المدرسون المتطوعون بنوع من الحكمة، وأدركوا مكمن مشكلاتهم في الفصول. في يوم 4 يونيو تم تنظيم ندوة للبروفيسورة سو ينغـشيا (جامعة بكين للغات) الخبيرة الأولى للتدريب في الصين على اللغة الصينية موضوعها "المبادئ الأساسية لتدريس اللغة الصينية في الفصول وطرق التدريس"، وهي خطوة تضاف لأساس الدورة التدريبية السابقة، وفهم تفصيلي لكيفية التحكم في الفصل بعد اكتشاف المشكلة، فكانت ثرية المضمون وعملية، وحملت مغزى توجيهي قوي بالنسبة للمدرسين المتطوعين. وفي يوم 5 يونيو تم تنظيم ندوة لعميد كلية بكين للغة الصينية في كوريا الجنوبية السيد/ تسوي هايـينغ موضوعها "أوضاع التدريس في كليات كوريا الجنوبية"، حيث استخدم العميد تسوي أمثلة واقعية مؤثرة ليتعرف المدرسون المتطوعون الصينيون مرة أخرى على سمات طلبة كوريا الجنوبية عند دراستهم للغة الصينية وأوضاع قيام المدرسين الكوريين بالتدريس، وكانت أيضًا محاضرة قوية وعملية.


البروفيسور مِنغ تشويي يلقي المحاضرة


البروفيسور دِنغ رونـتشه يلقي المحاضرة


البروفيسورة سو ينغـشيا تلقي المحاضرة

نظّمت الدورة التدريبية حلقات نقاش للمجموعات، لزيادة التواصل والتبادل بين المدرسين المتطوعين، تبادل المطلوب، وكان نقاش كل مجموعة حاميًا، حيث شارك الجميع مشاعرهم في التدريس مع أعضاء المجموعة، وبعد انتهاء المناقشات، قدّم رؤساء المجموعة الست كلمة إيجازية رائعة، ومرة أخرى قام المشاركون في الدورة التدربية بمشاركة خبرتهم في التدريس مع الجميع. كما تضمنت الدورة التدريبية التعريف بمناهج متميزة طوّرها معهد كونفوشيوس بجامعة هانكوك للغات الأجنبية وعرض ثمارها، وأطلق على هذا المنهج «تمثيل المسرح، ودراسة اللغة الصينية»، حيث قدّم الدارسون في معهد كونفوشيوس (طلبة السنتين الأولى والثانية بقسم اللغة الصينية في جامعة هانكوك للغات الأجنبية) الفصل الخامس من المادة الدراسية «السيرة الجديدة لعطر الربيع»، فنال النطق المثالي للدارسين وتعبيرهم المتمرن إعجاب المدرسين المشاركين في التدريب، وسيكون هذا المنهج مرجع لتطوير المناهج المتميزة لمعاهد كونفوشيوس المختلفة في المستقبل. كما نظمت الدورة التدريبية زيارة ثقافية إلى قصر كيونجـبوك وجزيرة كانجـوا لتعريف الجميع على تاريخ كوريا الجنوبية وثقافتها، وليجري المدرسون المتطوعون المزيد من التبادل في الجو الثقافي المسترخي مما يعزز الصداقة.


قدّم رئيس كل مجموعة نقاشية تقرير ملخص لصعوبات التدريس


الدارسون في معهد كونفوشيوس بجامعة هانكوك للغات الأجنبية يؤدون الفصل الخامس من «السيرة الجديدة لعطر الربيع»

وقد وزّعت الدورة التدريبية مرتين طوال مدة الدورة استبيان لمعرفة متطلبات الدراسة والصعوبات القائمة التي يواجهها مدرسو اللغة الصينية المتطوعون في كوريا الجنوبية، وذلك لإيجاز المشكلات في الدورة التدريبية، سعيًا للتحسين المستمر.

بعد انتهاء الدورة التدريبية، أعرب المدرسون المتطوعون أن هذه الدورة التدريبية ضرورية، وتجربة عملية هامة وموجهة، وأنهم استفادوا منها كثيرًا. المدرسون المشرفون بوفد الرقابة من المكتب الوطني للغة الصينية هان بان أعربوا أيضًا على ثنائهم لهذه الدورة التدريبية، آملين أن يستطيع معهد كونفوشيوس بجامعة هانكوك للغات الأجنبية أن يقف بثبات محليًا، ويجمع التغذية المرجعية للدارسين، ويلخص تجارب الدورة التدريبية، وترتيب العمل جيدًا لمدرسي اللغة الصينية المتطوعين في كوريا الجنوبية، وتقديم الإسهامات للسعي والبحث في طرق تدريس تحمل سمات الدولة في المستقبل.

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes