انعقاد الدورة التدريبية الأولى على المواد الدراسية للمعلمين المحليين بجامعة طاجيكستان

المصدر     الوقت    2013-05-14 14:52:38 
 

عقدت بنجاح يوم 21 إبريل عام 2013 الدورة التدريبية الأولى على المواد الدراسية للمعلمين المحليين بجامعة طاجيكستان بتنظيم من معهد كونفوشيوس بجامعة طاجيكستان الوطنية وذلك في الصالة الصينية بمكتبة طاجيكستان الجديدة والجميلة.

يوجد في طاجيكستان حاليًا أربعة جامعات أساسية بدأت محاضرات تدريس تخصص اللغة الصينية أو اللغة الصينية العامة، وثمان جامعات بدأت دروس اللغة الصينية العامة، حيث تزداد أعداد الطلاب الدارسين للغة الصينية بسرعة متزايدة في كل الجامعات سنة بعد سنة، وفي العام الحالي بلغ عدد الدارسين للغة الصينية في الجامعات 650 طالبا.

اشترك في هذه الدورة جامعة طاجيكستان الوطنية الواقعة  في العاصمة دوشنبي والجامعة السلافية الطاجيكستانية ومعهد اللغات الوطني والجامعة الوطنية للمعلمين، كما شارك من جامعة الطب بطاجيكستان ومدرسة متفرعة لجامعة موسكو بالعاصمة دوشنبي 15 شخص يضمون مدرسي اللغة الصينية المحليين ومدراء أقسام اللغات وقسم اللغة الصينية المسئولين عن إدارة تدريس اللغة الصينية ومسئولي الأبحاث الدراسية للغات الأجنبية وغيرهم.


صورة 1 مشهد من الدورة التدريبية

تهدف الدورة التدريبية إلى مساعدة المعلمين المحليين ونظام الإدارة التعليمية بتقديم المواد التعليمية المقترحة في النقاط الأساسية من المكتب الوطني للغة الصينية هان بان التي تناسب  طلاب جامعات طاجيكسان، حيث تساعد المعلمين في فهم جميع ما يتعلق بالمواد التعليمية والموارد المدعمة واستيعاب عدد أكبر من الأنظمة والمواد التعليمية.

استمرت الدورة التدريبية لمدة يومين، وكانت تتضمن خمسة مواضيع هامة تم مناقشتها، حيث لم تتضمن فقط شرح النقاط الهامة للمكتب الوطني للغة الصينية هان بان، والممارسة العملية في الفصل ومشاركة طرق تدريس المواد التعليمية وشرح مدى تطوير المواد التعليمية للغة الصينية في جامعة طاجيكستان، بل أيضاً قاموا بتزويد المحتوى المستهدف تجاه الحالة الفعلية لدراسة اللغة الصينية بجامعة طاجيكستان والمشاكل المتواجدة، مثل ما يتعلق بتطوير نظام تعليم اللغة الصينية والمشاكل المتداولة في دروس اللغة الصينية العامة وامتحان HSK ودمج التعليم بالموارد وغيرها.


صورة 2  عميد معهد كونفوشيوس المحلي الأستاذ
 Rustamيشرح المادة التعليمية للغة الصينية باللغة الطاجيكية.

وفي أثناء تبادل الخبرات التدريبية، قام المعلمون بمعهد كونفشيوس بتقديم وشرح المواد التعليمية للغة الطاجيكية واللغة الروسية، وأيضاً اختاروا من المراجع العلمية للمكتب الوطني للغة الصينية هان بان مواد تعليمية جيدة فعّالة اُستخدمت في معهد كونفشيوس بجامعة طاجيكستان، مثل «الصينية المُتعلمة       النسخة الأولية»، «اللغة الصينية للمديرين     نسخة حياتية»، «الاستخدام الجديد للغة الصينية (النسخة الروسية)»، وقاموا أيضاً بمشاركة المواد التعليمية المسموعة والمقروءة مع المعلمين المحليين. وقد أعرب المدرسون المحليون المشاركون عن اهتمامهم الكبير بكتاب «منهج مطالعة اللغة الصينية للمستوى الأول» الصادر عن جامعة بكين و«اللغة الصينية للمديرين نسخة صوتية» و«الصينية المُتعلمة»، وأعرب الكثير من المدرسين عن أملهم أن يستطيع معهد كونفوشيوس مساعدة جامعاتهم بأسرع ما يمكن على إدخال هذه المناهج، وإثراء المناهج الحالية. فضلاً عن إجراء التبادل والمناقشات حامية الوطيس مع المدرسين المحاضرين من معهد كونفوشيوس حول كيفية تنظيم امتحان HSK واختباره، وكيفية الجمع بين خصائص دراسة الطلبة الطاجيكستانيين للغة الصينية لتحقيق الترتيب المناسب للمناهج وغيرها الكثير من الأسئلة الواقعية.


 
صورة 3     أستاذة مشتركة في المؤتمر تملأ الاستبيان وتقييم الكتب بجدية

بعد انتهاء ورشة التدريب التي استمرت يومين، أشاد معلمو جامعة طاجيكستان المحليون الذين اشتركوا في المؤتمر بهذا النشاط، معبرين أن وجود مثل هذا النشاط بما يحتويه من توجيه، يكفي لوجود حلول فعّالة لمشكلات واقعية في مجال التدريس، مما يؤدى إلى دفع وتطوير تعليم اللغة الصينية بجامعة طاجيكستان. وتطلع المعلمون لوجود فرص أخرى مثل هذه الورشة لتبادل الخبرات الدراسية. تعمقت العلاقة بين معلمي اللغة الصينية المحليين في كل الجامعات بطاجيكستان   ومعهد كونفوشيوس بعد النجاح الذي حققته هذه الورشة، وكان هذا أساس لاستمرار تقدم تعليم اللغة الصينية في جميع جامعات طاجيكستان بعد ذلك.

معهد كونفوشيوس بجامعة طاجيكستان الوطنية، مقدم المقال لياو دون مقدم الصور تشو بنغ ومايينوار

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes