انعقاد امتحانين YCTوHSK بمعهد كونفشيوس بجامعة أولستر على التوالي

المصدر     الوقت    2013-05-15 10:08:00 
 

شارك 17 طالبًا من طلاب مدرسة Good Shepherd الابتدائية بمدينة ديري في اختبار YCT وذلك يوم 22 من مارس، وشارك 4 طلاب جامعيين في المستوى الأول والثالث من اختبار تحديد مستوى اللغة الصينية في جامعة أولستر بمقاطعة بلفاست وجامعة كوليراين في يوم 20 من شهر ابريل، وتعتبر هذه الامتحانات  YCT وHSK هي أولى مرة ، التي تعقد في تاريخ أيرلندا الشمالية.

في أرض أيرلندا الشمالية الذي يبلغ عدد سكانها أكثر من مليون وثمانمائة ألف نسمة، وقد زرع ثلاثة مدرسين صينيين فيها بذور تدريس اللغة الصينية، وتلقوا الترحيب من الناس في مائة يوم الأولى لهم هناك. وقد صرح أستاذ من مدرسة الراعي الصالح (Good Shepherd) في يوم الامتحان مؤكدًا "لم أكن أتوقع أن يقام مثل هذا الحدث في هذه المدرسة، فهو أمر يستحق التهنئة!"، وهم لم يتأثروا فحسب لإقامة معهد كونفوشيوس بجامعة أولستر أول امتحان للغة الصينية بصفته حدث يحمل معنى هام، بل تأثروا بروح واحترام المدرسين الصينيين للعمل أيضًا.

وفي الساعة 7:30 صباح يوم 22 مارس، استيقظ المدرس  تشو يانغ من النوم وتلقى اتصال هاتفي من رئيس لجنة الامتحان المدرسين  تسوي بو: "السماء تسقط ثلجًا في جامعة بلفاست، عمق الثلج تجاوز الكاحل، والثلج مستمر في التساقط. هل هذا سيؤدي إلى حدوث ظاهرة غياب في امتحان YCT الذي تقيمه مدرستكم؟" وبعد وهلة، قامت تشو يانغ باتصال تلفوني "لم تتساقط الثلوج حاليًا في ديري، الطقس فقط شديد البرودة، ومن المؤكد أنه لن يؤثر على الامتحان." وضعت تسوي بو طبقتين من البلاستيك مغلفة أوراق الأمتحان وذهبت مسرعة، في الغالب تستغرق المسافة إلى محطة جامعة بلفاست 20 دقيقة، وفي هذا اليوم استغرقت ضعف الوقت، وعندما وصلت إلى قاعة انتظار السيارة كان حذاءها قد غمرته مياه الثلج، واستمرت قطرات الثلج تتساقط من على ثيابها أيضاً، وبسبب حدوث عاصفة ثلجية لم تشهدها ديري منذ 50 عامًا، تعطل الباص ولم يكن في وسعها غير التوقف والانتظار.

في الساعة 11:11، استقلت تسوي بو الباص المؤدي إلى ديري أخيراً. وفي الساعة 13:10 وصل بعدها  وليو تشي هونغ المدرس بمعهد كونفوشيوس بكولراين، ودخلوا لجنة الامتحان دون أخذ قسط من الراحة، وبدؤوا تنظيم الامتحان. وقد حرص مراقب اللجنة على إحضار أقلام رصاص2B  المستخدمة في الامتحان للطلاب، واضطر المدرسين لاستخدام الحواسب الآلية الخاصة بهم بعد حدوث مشكلة بالأقراص المدمجة الخاص بالاستماع، وفي النهاية بدأ امتحانYCT  في موعده.

يبدو التسجيل لامتحان HSK أكثر صعوبة مقارنة بالتسجيل لامتحان YCT. حيث إن معظم الطلاب المشتركين بامتحان HSK هم طلاب جامعيون، و يعرب هؤلاء الطلاب عن عدم الثقة الكبيرة في دراستهم للغة الصينية. وقد قامت تسوي بو المسؤول عن امتحان HSK بشرح النقاط الأساسية، وتقديم أسئلة الامتحانات السابقة على مر السنين، بل توجهت خصيصًا للفصول الموجود بها الطلاب الجامعيين وبادرت بتشجيعهم لامتلاك الثقة في أنفسهم. 

وتحت تأثير هذه المبادرة، قام ثلاثة من الطلاب الجامعين في حالة من القلق بتقديم الاستمارة الخاصة بامتحان HSK. احتار الطالب المتقدم للامتحان ويليام (William) في تحديد مستوى الامتحان الذي يجب أن ييشتركه، فقدمت تسوي بو إليه الأسئلة الخاصة بجميع المستويات وجعلته يحدد المستوى بنفسه، وقد حدد المستوى الثالث ليدخله، ولكن الشاب كان يتطلع لدخول المستوى الرابع، وقد اتضح أن السبب هو السفر إلى الصين للدراسة، حيث إن HSK4 هي الخطوة الأولى للحصول على منحة الدراسة في الصين. ولذا تسوي بو بلغت هذه الحالة للمسؤولية عن معهد كونفوشيوس، وفي نفس الوقت بدأت أيضًا بمراجعة الدروس الفائتة لويليام، وبعد ذلك قام معهد كونفوشيوس بالتواصل مع إحدى جامعات الصين، وقد أكدت الجامعة أنه فقط يقدم درجات امتحان HSK3 ليتمكن من تقديم الطلب للجامعة، وهذه الأخبار شجعت وليام تشجيعا كبيرا، وذهب إلى مكتب معهد كونفوشيوس طالبًا العلم من كل المدرّسين، وفي الوقت نفسه استغل وقت العمل في مراجعة الدروس. وفي يوم 20 أبريل اشترك ويليام امتحان HSK3  وتفوق على مستواه الطبيعي، وعندما أنهى الامتحان تقدم بالشكر لكل مدرّسين المعهد.

شجع امتحانين YCT وHSK الروح الإيجابية لشباب المحليين لدراسة اللغة الصينية. في بداية شهر أبريل، قام 55 طالبا من طلاب المدارس الابتدائية والإعدادية بتقديم استمارة التسجيل لامتحان YCT، وتقدمها طالبان من جامعة أولستر لامتحان HSK. وفي ظل التشجيع المستمر من المدرّسين والمتطوعين بمعهد كونفشيوس، في شهور قليلة حقق معهد كونفوشيوس بجامعة أولستر طفرة في مجال امتحان YCTوHSK، بل هناك أمل أيضا في انضمام ما يقرب من 100 طالب في عام 2013.(معهد كونفوشيوس بجامعة أولستر الإنجليزية)

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes