معهد كونفوشيوس بمدينة الرور يقيم أول لجنة لامتحان  HSKلعام 2013 بنجاح

المصدر     الوقت    2013-05-31 16:27:19 
 

في يوم 12 شهر 5، أقام معهد كونفوشيوس بمدينة رور بجامعة دويسبورغ إيسن أول لجنة لامتحان HSK لعام 2013. تضمن الامتحان التحريري المستويات الست كلها وتضمن الامتحان الشفوي مستويين فقط، جاء الممتحنين من كل المدن الكبيرة والرئيسية من دوسلدورف وإيسن ودورتموند ودويسبورغ وغيرها بمنطقة الرور، وصل عدد الطلاب المسجلين أسمائهم إلى 160 طالب. أُقيم الامتحان في مدينة دويسبورغ ودورتموند، كان مجموع اللجان 11 لجنة. وللتنظيم الوثيق والتعاون في العمل بين كل موظفي معهد كونفوشيوس، كانت كل اللجان في نظام تام، وفي النهاية حققوا النجاح المثالي.

وفقاً لفحص الامتحان لمعهد كونفوشيوس بمدينة الرور بجامعة دويسبورغ إيسن، في عام 2013 أُقيم 5 لجان امتحان. هذا الامتحان به نقطتان مهمتان: الأولى أن مجموع عدد الممتحنين بهذا الامتحان تخطى مجموع عدد الممتحنين المسجلين أسمائهم للعام الفائت كله، وسجلوا رقم تاريخي لعدد الممتحنين للجان معهد كونفوشيوس بألمانيا. النقطة الثانية أن مع تأثير المعهد في بقية مدن منطقة الرور الذي يكبر باستمرار، ينشط المعهد ويمضي قدما، ويقوم بتوسيع أعمال خدمات الامتحان بإيجابية، وينشئ لجان امتحان جديدة.

تبعد لجنة الامتحان لمدينة دورتموند الشهيرة بكرة القدم عن موقع معهد كونفوشيوس بمدينة الرور 100 كيلومتر، وتستغرق رحلة القطار أكثر من ساعة، كما يلزم أيضا تغيير القطار في منتصف الطريق. وللتسجيل السلس لأسماء 80 ممتحنا من دورتموند للاشتراك في الامتحان، قام البروفيسور شو كوان خوا عميد معهد كونفوشيوس بزيارة هذه المدينة، ووصل للمدرسة الإعدادية وقام بمناقشات عميقة مع مدرسي ومدير المدرسة، وناقشوا أمر إنشاء لجان امتحان متفرقة  في هذه المدينة. لضمان جودة الامتحان، قام البروفيسور شو عميد المعهد بزيارة هذه المدينة عدة مرات لتدريب المشرفين على الامتحان، يشرح لهم قواعد إدارة الامتحان وكل ما يتعلق به. لضمان سلاسة إقامة أول لجنة للامتحان، في يوم الامتحان قام الدكتور سن تسي عميد تنفذي بمعهد كونفوشيوس بمتابعة عملية الامتحان في لجنة الامتحان بدويسبورغ، وقام البروفيسور شو كوان خوا عميد بمعهد كونفوشيوس بزيارة لجنة الامتحان بمدينة دورتموند وترأس وتابع كل أنشطة الامتحان. وبوجود لجنة الامتحان في دورتموند، تأكد السكان المحليون وطلاب المدارس الإعدادية والمدرسون أن هذا الامتحان سيدفع العمل بتدريس اللغة الصينية  في المنطقة.

بالإضافة إلى الطلاب القادمين من كل المدارس الثانوية لولاية رور للاشتراك في هذا الامتحان، كان يوجد الكثير من طلاب فصل اللغات بمعهد كونفوشيوس بمدينة الرور، درسوا اللغة الصينية لفترة، اشتركوا لعدة مرات في امتحان تحديد مستوى اللغة الصينية، ولم يتوقف مستوى الامتحان عن الارتفاع. ويوجد أيضاً الكثير من الطلاب حضروا الدورة المساعدة لمعهد كونفوشيوس قبل الامتحان. ولجذب عدد أكبر من الطلاب قام المعهد بالتنظيم الدقيق قبل الامتحان، مثل طباعة الفحص السنوي للامتحان وكتيب قواعد الامتحان وقاموا بالتواصل مع كل المدارس الإعدادية بالمنطقة وقدموا مصادر دراسية إرشادية قبل الامتحان وبدء فصل الدورة المساعدة قبل الامتحان وغيرها. ولأن العمل كان في محله، فقد استعد كثير من الممتحنين استعداد تام، وكانوا في حالة من الهدوء والثقة بالنفس التي لم تسبق لهم.

بالإضافة إلى ذلك، عمل معهد كونفوشوس بجد في عملية تسجيل أسماء الممتحنين وتقديم النصيحة قبل الامتحان، والإجابة بدقة على كل الأسئلة المطروحة من الطلاب. ومنذ  تسجيل أسماء الممتحنين على الإنترنت حتى نهاية الامتحان في وقت أكثر من شهر تقريباً، واصل عميد الجانب الصيني بمعهد كونفوشيوس والسيدة أوربان Urban السكرتير بالمعهد العمل لساعات إضافية، يستقبلون فيها الطلاب لتسجيل أسمائهم أو لتقديم النصيحة لهم، ومراقبة أيضاً أحوال تسجيل الأسماء على الإنترنت، وفي نفس الوقت تواصلوا مع الطلاب المسجل أسمائهم. ولأن عدد الممتحنين زاد الضعف، فإن ضغط العمل أصبح أكبر عن ما قبل ذلك. ولضمان تمام تنظيم العمل، عقد المتخصصون في معهد كونفوشيوس اجتماع قبل الامتحان لأعمال الإشراف على الامتحان، ليدرك كل مشرف على الامتحان موقعه ومسؤوليته، ولضمان إقامة نشاط الامتحان بنجاح.

منذ عام 2009 عندما أزيح الستار عن اللوحة لمعهد كونفوشيوس بمدينة الرور ليصبح قاعة امتحان HSK على مستوى العالم، نجح في إقامة امتحان HSK لعدة مرات، وسهل الأمر على دارسي اللغة الصينية في منطقة الرور للمشاركة في امتحان تحديد مستوى اللغة الصينية، مما وسع تأثير تدريس اللغة الصينية. قام المعهد بالتنسيق مع جامعة دويسبورغ إيسن، لإدخال درس اللغة الصينية في نظام الدرس الاختياري في الجامعة؛ وأيضاً قام بالتنسيق مع إحدى الجامعات الدولية في المنطقة، لبدء تأسيس فصل اللغة الصينية. ومع التطور في مجال العمل بدراسة اللغة الصينية بالمعهد، فمن المؤكد أن العمل بامتحان تحديد مستوى اللغة الصينية سيصبح أكثر تقدماً.

 

معهد كونفوشيوس بمدينة الرور

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes