معهد كونفوشيوس بجامعة ولاية ساو باولو بالبرازيل يقيم بنجاح اختبارHSK للنصف الأول لعام 2013 وأول اختبار HSKK للغة الصينية

المصدر     الوقت    2013-06-18 14:25:52 
 

في 16 من يونيو عام 2013 التوقيت المحلي، أجرى معهد كونفوشيوس بجامعة سان باولو بالبرازيل بنجاح اختبار تحديد مستوى اللغة الصينية HSK للنصف الأول من عام 2013 وأول اختبار HSKK شفوي لمستوى اللغة الصينية. إن الاختبار لا يجذب أكثر من 120 طالبا من جميع المناطق التعليمية بمقاطعة ساو باولو، وكان هناك طفرة في مستويات الاختبار حتى وصلت إلى المستوى السادس HSK، بل وأيضاً أُقيم بنجاح الاختبار الشفوي الأول لمستوى اللغة الصينية HSKK.


داخل قاعة اختبار المستوى الثاني HSK ليس هناك مقاعد شاغرة

هذه المرة من الاختبار تم إقامة قاعة اختبار فرعية  Presidente prudente بالإضافة إلى قاعات الاختبار الرئيسية بالمقر العام، من أجل التسهيل على الممتحنين في المدن المختلفة خارج ساو باولو. من بين 120 طالبا المشاركين في الاختبار، كان هناك 44 ممتحنا في المستوى الأول HSK، و33 ممتحنا في المستوى الثاني HSK، و30 ممتحنا في المستوى الثالث HSK، و5 ممتحنين في المتسوى الرابع HSK، وممتحن واحد في المستوى السادس HSK الجديد و5 ممتحنين في الاختبار الشفوي HSKK، ومقارنة بالاعوام الماضية، كان هناك طفرة جديدة في درجة صعوبة الاختبارات وأنواعها.

منذ أن تم تأسيس معهد كونفوشيوس بجامعة ولاية ساو باولو بالبرازيل، كان يركز بشكل كبير على نشر اختبار HSK، ويعمل باستمرار على تحسين أعمال التسجيل الاختبار وتنظيمه، ودفع تطوير اختبار HSK بإيجابية وفاعلية. ومع الجهود الدؤوبة، ارتفعت أعداد المتحنين عاما بعد عام، وازداد أيضاً أعداد الذين يتسابقون على المستويات العليا. وقد جذب اختبار HSKK الشفوي الجديد أيضاً 5 ممتحنين للمشاركة فيه، وأعربوا عن أن إقامة الاختبارات الشفوية أمر ضروري، حيث يمكنهم تحديد نتائج دراسة اللغة الصينية بشكل جيد، وتشجعيهم على دراسة اللغة الصينية بشكل أفضل. 


أثناء إجراء اختبار HSKK الشفوي داخل غرفة الوسائط المتعددة

الممتحنون الذين شاركوا في اختبار اللغة الصينية HSK هذه المرة، لم يكونوا فقط من الطلبة القدامى الذين يدرسون اللغة الصينية منذ العديد من السنوات، بل كان هناك وجوه جديدة لم تدرس اللغة الصينية إلا لعدة شهور، لكنهم أعربوا جميعاً أنهم سيواصلون خوض المستويات الأعلى في المستقبل، ويأملون أن يستطيعوا الحصول على "التأشيرة" الأكثر مثالية إلى الصين، ويأملون الذهاب فيما بعد إلى الصين للدراسة والعمل.

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes