نجاح إقامة الجولة النهائية ومراسم توزيع الجوائز للدورة السادسة لمسابقة اللغة الصينية بعنوان "جسر اللغة الصينية" للطلبة المغتربين في الصين

المصدر     الوقت    2013-09-02 14:03:14 
 


مشهد من المسابقة النهائية

أخبار شبكة التليفزيون المركزي: أقيمت بنجاح يوم 24 أغسطس الجولة النهائية وأمسية مراسم توزيع الجوائز للدورة السادسة من مسابقة "جسر اللغة الصينية" للطلبة المغتربين في الصين، كما قامت القناة الدولية  باللغة الصينية للتليفزيون المركزي الصيني (CCTV-4) ببث الحفل للعالم في الساعة السابعة من مساء يوم 31 أغسطس. وبهذا أسدل الستار رسميًا على هذه الدورة من المسابقة. فاز بالمركز الأول المتسابق تشن دي القادم من بنين الأفريقية بأدائه المتميز، وفاز بالمركز الثاني والمركز الثالث ما جيامو من إنجلترا وشين يويه من مصر كل على حدة. وحضر المسابقة النهائية ومراسم توزيع الجوائز كل من السيد هاو بينغ نائب وزير التربية والتعليم، والسيدة شو لين السكرتيرة العامة للمقر العام لمعاهد كونفوشيوس ومديرة المكتب الوطني للغة الصينية هانبان، والسيد وِي ديـتشوين نائب أمين الجماعة الحزبية للتليفزيون المركزي الصيني والنائب الدائم لمديرالتليفزيون المركزي الصيني وغيرهم من المسؤولين.

تنقسم المسابقة النهائية الى أربع حلقات. تجسيدا لمبدأ المساواة والعدالة في المسابقة، يتم تقييم أداء المتسابقين في الحلقات الثلاثة الأولى بلجنة التحكيم المتكونة من الجمهور الحاضر، ويحمل كل متسابق مجموع درجاته في الحلقات الثلاث ليدخل إلى الحلقة الأخيرة، وفي الحلقة الرابعة هناك ثلاثة مرشدين ويحق لكل منهم أن يمنح المتسابق الذي يدعمه 30 درجة. أما المرشدة المرسلة من فريق مذيعين لبرنامج الاذاعة الموحدة للأخبار اليوم فإنها لي رويـينغ.




مشاهد من المسابقة النهائية

كان موضوع الحلقة الأولى هو"مشاعرى للصين"، حيث يطلب من المتسابقين أن يروي مشاعرهم وعواطفهم  تجاه الصين. قصّت المتسابقة شين يويه "حفيدة كليوباترا المصرية" حكاية الصداقة بينها و بين الصينيين الكبار السن، وعرّف المتسابق ما جيامو "الجنتلمان الإنجليزي" الأسرة الرقيقة الدافئة لـ"أمه الصينية"، أما تشن دي فقص لأول مرة حكاية"حبي الجديد للصين لا ينتهي" الحب الذي امتلكه من وقوعه في حب صديقة صينية إلى معرفته للصين، ومن معرفة الصين إلى الوقوع في حب الثقافة الصينية. وقد أثّر الأداء الممتاز للمتسابقين الثلاث في المرشد كانغ تشن، فهو"الأستاذ المحب للتلاميذ"، وأبدى تقديره على المتسابقين الثلاث. أما المرشدة لي رويـينغ فأثنت من زاوية تخصصها في الإذاعة على دقة ما جيامو في نطق الرمز ""(dang) الذي يتسم بتعدد النطق. ومن خلال التنافس في هذه الحلقة، كان قد تشكل للجنة التحكيم من الجمهور انطباع مبدئي حول المتسابقين، فنالت القصة الرقيقة  لـما جيامو السبق في الدرجات مؤقتًا.

وجاءت الحلقة الثانية بعنوان"الموجة الصدمية لقدرة الاستماع". فهذه الحلقة هي برنامج اعتيادي في المسابقة النهائية، حيث يعرف المتسابقون الثلاث هذه الحلقة جيدًا، وتقبلونها باسترخاء وسلاسة، وأظهروا أوجه الذكاء لديهم. وعلى سبيل المثال عندما واجه ما جيامو سؤال "أكثر شِعر تحبه"، لم يخطر بباله انْ يجيب السؤال فورا، فانتقل للحديث عن «هاري بوتر»،فنال التصفيق من الجمهور الحاضر.أما المتسابقة شين يويه فلعبت ببطاقة العواطف.وكانت قصة حلمها المستمر في إنشاء مدرسة ابتدائية باللغة الصينية في مصر أثّرت في قلوب المرشدين الحاضرين. كان حظ تشن دي الذي يعشق الرياضة دائمًا جيدًا، حيث سحب سؤالاً له علاقة برياضة كرة القدم، فاسترجع حياته في الطفولة من خلال كرة القدم ،ليتعرف الجمهور الحاضر منه أكثر على "الطفل الكبير"الأفريقي.وبعد الحلقتين، ظلّ اسم ما جيامو في مقدمة الدرجات، الاّ أنّ الفرق بين درجات المتسابقين الثلاث لم يكن كبيرًا.

درجات المتسابقين على المسرح في حالة التحام، وتشجيع الجمهور خارج المسرح لا يقل عنه حماسة. فقد جاء الأقرباء والأصدقاء والمدرسون لتشجيع المتسابقين الثلاث.وهناك مدرسان لـشين يويه في اللغة الصينية قدّما شرحا للجميع المتاعب التي لقيتها هذه الفتاة المصرية الجميلة الملامح القوية الإرادة في دراستها؛ وحكى مدرس تشن دي في الجامعة قصصا شيقة لهذه "الفستقة" الأفريقية أثناء دراسته في الصين؛ دعا ما جيامو والدتيه لحضور الحفل. وهذه هي المرة الأولى التي تحضر فيها أمه الإنجليزية إلى الصين، وهي تفتخر بإبنها، أما أمه الصينية فقد دعت الجمهور الحاضر في مشاركة "تجربتها التربوية" ﻟ "ابنها الأجنبي".

أكثر حلقة من الحلقات الأربعة في اختبار أسس اللغة الصينية للمتسابقين هي الحلقة الثالثة – "كم تعرف عن اللغة الصينية". يتخذ في هذه الحلقة نظام الدورية الفردية للمسابقة ، حيث يصطف المتسابقون الثلاث ويشكلون ثلاث مجموعات. ويتسابق أعضاء كل مجموعة في الإسراع في الإجابة على 6 أسئلة، وتسمى بحلقة الإجابة الأسرع والأصح. وقد أدخلت أشياء جديدة على الأسئلة هذا العام، حيث وضعتها الفرقة البحثية المتكونة من أساتذة الجامعات في بكين بدعوة من المكتب الوطني للغة الصينية هانبان، بل زادت صعوبة مواضيع المسابقة النهائية مقارنة بالدورات السابقة. وقد نجح المتسابق الأفريقي تشن دي في مواصلة الإجابة الأسرع والأصح بهذه الحلقة، ليحقق تفوقا بمجموع الدرجات.


السيد هاو بينغ نائب وزير التربية والتعليم يسلّم الجائزة لـتشن دي الفائز بالمركز الأول في المسابقة النهائية.


السيدة/ شو لين السكرتيرة العامة للمقر العام لمعاهد كونفوشيوس ومديرة المكتب الوطني للغة الصينية هانبان تسلّم الجائزة لـما جيامو الفائز بالمركز الثاني في المسابقة النهائية.

في الحلقة الأخيرة بعنوان"منافسة القمة"، كانت لكل متسابق دقيقة واحدة ليعرض مواهبه الفنية، ليقرر المرشدون الثلاث مَن مِن المتسابقين سيمنحونه الدرجات التي في أيديهم حسب أداء المتسابقين. خلال عروض المواهب الفنية اليوم، أهدى المتسابقون ثمارهم منذ اشتراكهم في المسابقة إلى الأصدقاء الحاضرين في شكل الأغاني، فكان الجمهور ولجنة التحكيم يصفقون لهم مع إيقاع الأغاني، ولم يعد المتسابقون على المسرح منافسين بل كأنهم أعضاء الأسرة الواحدة. ولم يكن هناك خاسر على مسرح الدورة السادسة من مسابقة "جسر اللغة الصينية" للطلبة المغتربين في الصين، بل حصد كل متسابق على الصداقة والمعارف. وفي النهاية أعطى المرشدون الثلاث جميعا درجاتهم إلى تشن دي الذي قدّم الليلة أداءً ممتازًا.

تعتبر هذه المسابقة مأدبة فاخرة للمتسابقين اذ انّ العروض الفنية الرائعة تتداخل حلقات المسابقة المتسمة بروح الجد والنشاط والحدة. وقد قدّمت عروض العزف على الكوتو والرقص بالأشرطة الملونة وعرض الكونغفو وتغيير الوجوه من أوبرا سـيتشوان. ولم يكن المتسابقون التحدث باللغة الصينية جيدًا فحسب، بل يتمتعون بمواهب ومهارات فريدة. وهناك حوار فكاهي يمثله فانغ شياويانغ الألماني وموه دَه الكاميروني، فعرّف جميع الحاضرين مقاطع ممتعة من حياتهما في الصين ﻛ"أصهار الأجانب". كما حضر الحفل الفنان المشهور في فن الحوار الفكاهي لي وِيـجيان، وأدّى مع بضعة متسابقين حوارا فكاهيا جماعيا، مما دفع جو الحفل إلى الذروة. وحضرت مينا "نجمة اللغة الصينية" بالدورة السابقة لتقدّم التشجيع للجميع، وستبدأ هذه الفتاة الجميلة من كازاخستان حياتها الجامعية  بدراسة الماجستير في جامعة بكين. وقالت لكل متسابق إنه يجب أن يتمسك بحلمه.

في أمسية المسابقة النهائية وتوزيع الجوائز قامت لجنة تنظيم مسابقة اللغة الصينية بتوزيع جوائز أكثر شعبية للمتسابقين الذين نالوا الإعجاب على الإنترنت وجائزة التنظيم الممتاز للجامعات المعنية.

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes