اختتام الدورة السادسة من مسابقة اللغة الصينية "جسر اللغة الصينية" لطلبة المدارس الثانوية بالعالم

المصدر     الوقت    2013-11-22 09:36:23 
 

أسدلت  الدورة السادسة من مسابقة اللغة الصينية "جسر اللغة الصينية" لطلبة المدارس الثانوية بالعالم ستارها مساء يوم 3 نوفمبر والمقامة بالتعاون بين المقر العام لمعهد كونفوشيوس/ المكتب الوطني للغة الصينية هان بان والحكومة الشعبية لمقاطعة يونـنان وتحت رعاية مصلحة التعليم بمقاطعة يونـنان وجامعة يونـنان للمعلمين ومحطة الإذاعة والتليفزيون بمقاطعة يونـنان وذلك في مدينة كونـمينغ حاضرة مقاطعة يونـنان. حيث حضر مراسم إسدال الستار السيدة/ شيو لين عضوة مجلس الدولة الصيني والسكرتيرة العامة للمقر العام لمعهد كونفوشيوس ومديرة المكتب الوطني للغة الصينية هان بان، والسيد/ لي بَي عضو اللجنة الدائمة للحزب الشيوعي الصيني بمقاطعة يونـنان وسكرتير لجنة أعمال الجامعات،  والسيد داو لين يين نائب مدير مجلس نواب الشعب لمقاطعة يوننان، والسيدة/ جينغ وَي نائبة السكرتير عام لمقرمعهد كونفوشيوس ونائبة مدير المكتب الوطني للغة الصينية هان بان وغيرهم من القادة، حيث قاموا بتوزيع الجوائز على المتسابقين الفائزين.

جذبت الدورة السادسة من مسابقة اللغة الصينية "جسر اللغة الصينية" لطلبة المدارس الثانوية بالعالم المقامة تحت عنوان "تعلّمْ  اللغة الصينية فينتشرْ أصدقاؤك في العالم" 124 متسابقا و150 عضوا في معسكر التدريب و79 مدرس قائد فريق قادمين من 62 دولة و80 منطقة مسابقة، وتعد هذه الدورة الأكبر من حيث الحجم وعدد الدول المشاركة والمتسابقين المشاركين مقارنة بالدورات السابقة. خلال فترة وجيزة قدرها 16 يومًا، اجتاز فيها المتسابقون أربع مسابقات هي "التقاء الألوان في يونـنان --- الاختبار التحريري للقدرات اللغوية في اللغة الصينية والمعلومات العامة في ثقافة الصين"، "عرض الألوان في يونـنان --- مسابقة في اللغة الشفوية ومواهب الفنون الصينية"، "مطاردة الحلم في يونـنان --- مسابقة تجربة الثقافة الشعبية"، "الأزهار تتفتح في يونـنان --- مسابقة ترتيب الأزهار الإبداعي"، التنافس في اللغة الصينية والمعلومات العامة حول ثقافة الصين، حيث تنافست الفرق والأفراد على الجوائز الأولى والثانية والثالثة والكثير من الجوائز الفردية.

في هامش المسابقة، شارك المتسابقون أيضًا في نشاط "اللغة الصينية تمد جسر الألوان، وتجمع الأصدقاء من القارات الخمس" حيث يزرعون الأشجار في غابة الصداقة ويذهبون إلى المدارس الثانوية الصينية ويختبرون حياة الأسرة الصينية، ونشاط التجربة الشعبية في "قرية قواندو القديمة"، تسلق سور الصين العظيم، الجولة في القصر الامبراطوري وغيرها من أنشطة التجربة الثقافية الثرية والمتنوعة. فمن خلال "جسر اللغة الصينية" لا يحصل المتسابقون على الصداقة والنتائج الجيدة فحسب، بل صارت بينهم والصين روابط عميقة أيضا.

أقيمت مراسم إسدال الستار على المسابقة في استاد جامعة يونـنان للمعلمين، إذ اجتمع تحت سقف واحد الضيوف والمتسابقون القادمون للصين والطلبة والمدرسون بجامعة المعلمين والطلبة المغتربون وغيرهم بما يزيد عن 2700 شخص، ليشهدوا معًا اجزاء من المتسابقين طوال ال16 يومًا في المسابقة. تكوّنت مراسم إسدال الستار من أربع حلقات هي "نسير معًا، أريد دراسة اللغة الصينية، نحب الصين، ونحن أصدقاء". يأتي المتسابقون على المسرح من دول مختلفة ويتكلمون لغات مختلفة، لكنهم يشركون في  ولعهم بلغة واحدة – اللغة الصينية، لأن "جسر اللغة الصينية" جمعهم مع بعضهم البعض، ليقفوا على خشبة مسرح واحدة، يطاردون الحلم ويواصلون التقدّم.

بمدرج أن بدأت أغنية افتتاح مراسم الختام "كيف حالك" تصاعدت موجة عالية. حيث حمل عشرة ممثلي المتسابقين من القارات الخمس الميكروفونات، واستخدموا لغات مختلفة للتعريف بأنفسهم، واستخدموا معًا لغة صينية طليقة ليصيحوا "你好 (كيف حالك)". في النهاية، صعد المتسابقون جميعهم خشبة المسرح حسب ترتيب القارات الخمسة، وغنوا معًا "إننا عائلة واحدة"، وصار المشهد في لحظة بحرا من السعادة.

وبعد ذلك، قدّم المتسابقون عرض "موهبة الكونغـفو" الفريدة – رقصة المراوح بملاكمة تايـجي، الأكمام الطويلة، الرقص بالحبر، فن الخط الصيني أمام الجمهور، حيث ارتدى المتسابقون الملابس التقليدية الصينية للقوميات، أو رسموا وجوه أوبرا بكين، فمزجوا بطريقة ماهرة ورائعة بين العناصر التقليدية الصينية والعروض، لينالوا تصفيقا حارا من الجمهور.

أثناء الحفلة، حكت المتسابقة داي تشيـشوان من الفريق 2 للولايات المتحدة قصة بتأثر وتصف فيها للجمهور الروابط بين أسرتها والصين. كان جد داي تشيـشوان ووالدها وأمها يحلمون في زيارة الصين، وشجعوا داي تشيـشوان على الحضور إلى الصين. وقد تحققت أمانيها أخيرًا من خلال جسر اللغة الصينية. وكان للمشاعر الصادقة من أسرتها تأثيرًا عميقًا على الجمهور كله.

وفي مراسم الختام تم توزيع الجائزة الأولى والثانية للفرق والجائزة الأولى والثانية للأفراد وجوائز الشعبية على الشبكة وأفضل موهبة شفوية وأفضل عرض وغيرها من الجوائز الفردية. في النهاية حصل تشانغ يوشي من الفريق 2 لكندا ولو جيـمو (شياو شان) على الجائزة الأولى للفرق؛ وحصل ثلاثة متسابقين هم هاي تشونغـجيه من الفريق 1 للولايات المتحدة ونينغ جينغ من منغوليا ولين وَيـتساي من الفريق الكمبودي على الجائزة الأولى للأفراد. وقد قامت السيدة/ شيو لين عضوة مجلس الدولة الصيني والسكرتيرة العامة للمقر العام لمعهد كونفوشيوس ومديرة المكتب الوطني للغة الصينية هان بان بتوزيع الجوائز والشهادات على الفائزين بالجوائز الأولى للفرق والأفراد، حيث يحصل الفائزون على المنحة الدراسية للدراسة في الصين وهي مقدّمة من المقر العام لمعهد كونفوشيوس/ المكتب الوطني للغة الصينية هان بان.

إن مسابقة اللغة الصينية "جسر اللغة الصينية" هي مسابقة كبيرة للغة الصينية لغير الناطقين بها، ويقيمها المقر العام لمعهد كونفوشيوس/ المكتب الوطني للغة الصينية هان بان منذ عام 2008، تهدف إلى إلهام إيجابية الطلبة الشباب في الدول المختلفة لدراسة اللغة الصينية، وتقوية التبادل والتمازج بين العالم والصين، وهي نشاط بعلامة شهيرة في مجال التبادل الإنساني بالعالم، تضم ثلاث مسابقات هي مسابقة اللغة الصينية "جسر اللغة الصينية" لطلبة الجامعات بالعالم، ومسابقة اللغة الصينية "جسر اللغة الصينية" لطلبة المدارس الثانوية بالعالم ومسابقة اللغة الصينية "جسر اللغة الصينية" للطلبة المغتربين بالصين. حتى يومنا هذا، أقيمت مسابقة اللغة الصينية "جسر اللغة الصينية" لطلبة المدارس الثانوية بالعالم في 6 دورات متتالية، شارك في المسابقات ما يزيد عن 30 ألف طالب بالمدارس الثانوية مما يزيد عن 60 دولة حول العالم، وشارك في التصفيات النهائية ما يزيد عن 1200 متسابق ، وشاهد المسابقة بالتليفزيون والانترنت جمهور داخل الصين وخارجها ما يزيد عن عشرات الملايين.


متسابقو جسر اللغة الصينية على المسرح


مسرحية "عبور ثلاثة جسور"


عرض الرقص الغنائي "الرقص في يونـنان"


المتسابقة الأمريكية داي تشيـشوان تشرح الروابط بينها والصين


الفائزون بالجائزة الأولى للأفراد


صورة جماعية للضيوف الذين وزعوا الجوائز والمتسابقين الفائزين

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes