المساعدات الخارجية الصينية – معهد كونفوشيوس بجامعة أديلايد ينظم الدورة الثانية من "منتدى رفيع المستوى بشأن الصين المعاصرة" لعام 2014

المصدر     الوقت    2014-06-13 14:15:05 
 

في السابع والعشرين من شهر مايو أقيمت الدورة الثانية من "منتدى رفيع المستوى بشأن  الصين المعاصرة" لعام 2014 الذي نظمه معهد كونفوشيوس بجامعة أديلايد  بقصر الاتحاد (Union House) بالجامعة.

وكان موضوع المنتدى هو "المساعدات الخارجية الصينية". وقد ألقى قاو موه بو عميد معهد كونفوشيوس بجامعة أديلايد كلمة الافتتاح، ورأس الاجتماع الأستاذ أندرو روسر (Andrew Rosser) أستاذ من مركز أبحاث الانثروبولوجيا والتنمية بجامعة أديلايد. ودعا المنتدى خبراء في مجالات معنية و هم : فيليبا برانت (Philippa Brant)، ولاي خا تشان (Lai-Ha Chan)، وسيز توبيلافيتز (Czes Tubilewicz)، ليتحدثوا عن المساعدات الخارجية الصينية من ثلاث وجهات نظر مختلفة.

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140530/f8b156b8f19414f231b208.jpg
العميد قاو موه بوه يُلقي كلمة الافتتاح

في البداية قدَّمت الدكتورة فيليبا برانت (Philippa Brant) من معهد لوي للسياسة الدولية لمحة عامة عن المساعدات الخارجية الصينية مركّزة على توضيح أحوال التعاون و نمو المساعدات الخارجية للحكومة الصينية في منطقة المحيط الهادي، خاصة منطقة جنوب المحيط الهادي؛ أما الدكتور لاي خا تشان من مركز الدراسات الصينية بجامعة سيدني للعلوم والتكنولوجيا، فقد اتخذ المساعدات الحكومية الصينية لقارة أفريقيا كقضية البحث و انطلاقًا من هذا المنظور أوضح بشكل أساسي حجم ومجالات ومغزى مساعدات الحكومة الصينية لقارة أفريقيا، كما عقد مقارنة بين الصين والمنظمة العالمية للتعاون الاقتصادي و التنمية في أوجه التشابه والاختلاف في المساعدات الخارجية، مشيرًا إلى أن المساعدات التي يُقدِّمها الطرفان يؤثر كل منهما في الآخر في ظل خلفية العصر الجديد؛ أما الدكتور سيز توبيلافيتز (Czes Tubilewicz) من كلية التاريخ والسياسة بجامعة أديلايد فقد قام بتحليل التحول في تطور و تغير المساعدات الخارجية الصينية مقترنا بقضية  البر الرئيسى الصينى وتايوان.

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140530/f8b156b8f19414f231b709.jpg
محاضرة الدكتور سيز توبيلافيتز

وفي حلقة المناقشة من المنتدى، شارك الجمهور بشكل إيجابي في مناقشات تفاعلية مع الضيوف المتحدثين الثلاثة، وكان  الجو في القاعة مفعمًا بالحماسة. وبعد انتهاء النشاط، عبّر الجمهور عن تقديرهم العالي للمنتدى، وقالوا إن العلاقات الصينية و الأسترالية مهمة جدا لكلا الجانبين، وإن هذا المنتدى من شأنه أن يساهم في زيادة التفاهم المتبادل بين الجانبين. 

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140530/f8b156b8f19414f231bd0a.jpg
تفاعل إيجابي بين المحاضر والجمهور

تم تنظيم الندوة من قبل معهد كونفوشيوس بجامعة أديلايد بدعم الغرفة التجارية الفرعية لجنوب أستراليا التابعة للغرفة التجارية الأسترالية بهونج كونج ، وشركة إرنست ويونغ، وشركة سانتوس والمؤسسات الأخرى، وفي الوقت ذاته لاقت اهتمامًا من الجمهور المحلي في مختلف المجالات، وجذبت ما يقرب من مائة شخص من رجال الأعمال المحليين والعلماء والطلاب في هذا المجال.

إن "منتدى رفيع المستوى بشأن  الصين المعاصرة" مشروع يحمل طابع العلامة الشهيرة لمعهد كونفوشيوس بجامعة أديلايد؛ حيث يستضيف المعهد أربع دورات  كل عام، وهذا المنتدى هو الدورة الثانية لعام 2014. وفي كل دورة يدعو معهد كونفوشيوس الخبراء في مختلف المجالات من العالم لإلقاء المحاضرات، وتقديم المعلومات عن الموضوعات الساخنة تخص الصين المعاصرة مثل الاقتصاد، والسياسة، والثقافة، وما إلى ذلك من الموضوعات ذات الاهتمام العام في جنوب أستراليا. ويقام المنتدى على متطلبات الجمهور بهدف زيادة معرفة الأوساط المختلفة في جنوب أستراليا بالصين، وله صدى إيجابي بمنطقة جنوب أستراليا.

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes