معهد كونفوشيوس بجامعة مِلبورن يقيم الدورة السنوية العشرين لاتحاد معلمي اللغة الصينية بعموم أستراليا

المصدر     الوقت    2014-07-22 10:37:28 
 

في الفترة من 5 إلى 6 يوليو 2014  أُقيمت الدورة السنوية العشرين لاتحاد معلمي اللغة الصينية بعموم أستراليا (CALFA) في Melbourne Grammar School بمِلبورن. وقد تم تنظيم الدورة بالتعاون بين معهد كونفوشيوس بجامعة ملبورن وجمعية معلمي اللغة الصينية بولاية فيكتوريا (CLTAV). وحضر الدورة على الدعوة كلٌ من سونغ يون مين القنصل العام الصيني بملبورن، وTed Baillieu المحافظ السابق لولاية فيكتوريا، وشو شياو مستشار سفارة الصين لدى مِلبورن وغيرهم.

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140710/00256497b5c3152834a001.jpg
صورة جماعية للضيوف أثناء حفل الافتتاح

وتصادف دورة  هذا العام مرور عشر سنوات على تأسيس معهد كونفوشيوس، وأربعين سنة على تأسيس جمعية معلمي اللغة الصينية بولاية فيكتوريا. واشترك في الدورة التي كان عنوانها "بين الماضي والمستقبل" ما يقرب من 300 معلم للغة الصينية أتوا من جميع ولايات استراليا. وتقام ثمانية منتديات أكاديمية خلال الدورة التي تستمر يومين، وتتمحور موضوعات المنتديات حول التدريس في الفصل وإدارته، والاستعلام الاستكشافي للموارد التعليمية، ونظريات تعليم اللغة وما إلى ذلك. وقد شارك أساتذة اللغة الصينية الذين أتوا من الخط الأمامي من التدريس والخبراء الذين أتوا من مجال البحوث العلمية بخبراتهم واكتشافاتهم مع المدرسين  المشاركين في الدورة، وكذلك قاموا بمناقشة تفاعلية متحمسة في طرح أسئلة والإجابة عليها، الأمر الذي أثار تصفيقا حارا في قاعة الاجتماع.

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140710/00256497b5c3152834b602.jpg
مشهد من المنتدى

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140710/00256497b5c3152834c103.jpg
تفاعلات حارة في المنتدى

أكد الدكتور لي فو شينغ نائب رئيس اتحاد معلمي اللغة الصينية بعموم أستراليا في الحفل  الختامي ما حققه الاتحاد الحالي من محاصيل، ولخّصها قائلا، إن هذه الدورة هي أكبر دورة من حيث عدد المشاركين، وعدد المنتديات المقامة مهذ عشرين عامًا من انعقاد الدورة، الأمر الذي يمثل طفرة نوعية للدورة، و لديها أهمية كبيرة في ذكرى تاريخ تعليم اللغة الصينية في أستراليا. كما شكر الدكتور لي جميع العاملين في مجال التعليم على تفانيهم في العمل، متمنيًا للمزيد من الازدهار في تعليم اللغة الصينية في المستقبل.

كتب التعليق خوانغ جييه، ويه شين يي

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes