المؤتمر الدولي الكبير "التنقلات والتحولات -- الاتجاهات الجديدة في دراسات الإمبراطورية المنغولية" يُعقد في الجامعة العبرية

المصدر     الوقت    2014-07-24 10:13:52 
 

عٌقد المؤتمر الدولي الكبير "التنقلات والتحولات -- الاتجاهات الجديدة في دراسات الإمبراطورية المنغولية" في الفترة ما بين 29 من شهر يونيو حتى 4 من شهر يوليو لعام 2014 في الجامعة العبرية بالقدس. يحضر هذه المؤتمر كلا من الأستاذ ميتشال بيران الباحث في معهد كونفوشيوس بالجامعة العبرية والأستاذ جيم هودونج القادم من جامعة سيول الوطنية بكوريا الجنوبية، حيث شارك في المؤتمر أكثر من خمسين متخصصا وباحثا قادمين من الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل وكندا واليابان وألمانيا والبر الصيني الرئيسي وروسيا ومنغوليا وفرنسا والمملكة المتحدة والمجر وقبرص وغيرها من الدول.

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140714/14feb5eeb719152dae7805.jpg
المشاركون في المؤتمر من مختلف دول العالم

يعد هذا المؤتمر كجزء من مشروع لجنة بحوث الاتحاد الأروبي " التنقل وتواصل الثقافات المتعددة حول فترة الإمبراطورية المنغولية"، كما أنه حاصل على دعم وتأييد من صندوق العلوم الإسرائيلية والمعهد الإسرائيلي للدراسات المتقدمة، ويعد كذلك أول مرة يقوم معهد كونفوشيوس بالجامعة العبرية باعتباره معهد كونفوشيوس بحثي بالمشاركة واستضافة مؤتمر علمي دولي كبير. إن الدراسات المنغولية لما تتميز به من خصائص التعددية الثقافية والإقليمية وتعدد اللغات، لذلك فهي تعد دائمًا من النقاط الصعبة في المجال الأكاديمي، إلا أنها في ظل العولمة قد أصبح البحث في هذه الفترة التاريخية الفريدة من نوعها في التواصل والتبادل والاندماج بين الصين والغرب له مغزى واقعي خاص.

وفي أثناء المؤتمر قدَّم الباحثون عددًا من الموضوعات من بينها التقاطع الثقافي بين البيروقراطية في عهد أسرة يوان والثقافة البدوية المنغولية وثقافة الطاوية الكونفوشيوسية في الهضبة الوسطى، وصولا إلى حوار التقويم الصيني وعلم الفلك العربي، كما تطرقوا إلى سياسة أسرة يوان وتأثيرها على اليابان في العصور الوسطى وغيرها من الموضوعات، إن ما قدَّمه المتخصصون أثناء المؤتمر من محتويات رائعة مثيرة رسمت للمشاركين في المؤتمر صورة طموحة رائعة عن التواصل والحوار الثقافي. وبعدما انتهى المؤتمر نظَّمت الجهة المستضيفة للمؤتمر زيارة استكشافية لأطلال موقعة عين جالوت، حيث قدَّم الأستاذ ريوفن أميتاي عميد كلية الآداب بالجامعة العبرية شرحًا حيًا للموقع، مما أكسب المشاركون في المؤتمر فهمًا حدسيًا عن هذا المكان الذي يجسد أكبر معركة حربية عانى فيها الجنود المنغوليون أقصى هزيمة.

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140714/14feb5eeb719152dae8607.jpg
الأستاذ ريوفن يشرح موقعة عين جالوت في مسرح الأحداث

أتاح المؤتمر منصة للباحثين الشباب لإظهار أنفسهم، حيث عرض أكثر من عشرين باحثا قادمين من جامعات من الدرجة الأولى من مختلف دول العالم كطلاب في درجة الدكتواة وأبحاث ما بعد الدكتوراة في مجال البحوث المنغولية أبحاثهم في "الندوة المصورة" للرواية، وأجروا مباحثات ومناقشات مع المتخصصين والباحثين المشاركين في المؤتمر. أبدت قيادة وإدارة الجامعة العبرية اهتمامًا كبيرًا بهذا المؤتمر، حيث زار الأستاذ مناحيم ساسون رئيس الجامعة بنفسه "الندوة المصورة"، وألقى كلمة شجَّع فيها هؤلاء الباحثين الذين يمثلون القيادات الأكاديمية في المستقبل على البحث العلمي وتقديم إسهامات في مجال التواصل والتبادل الثقافي في العالم.

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140714/14feb5eeb719152daea20c.jpg
مناحيم ساسون رئيس الجامعة يزور موقع المؤتمر بنفسه

نجح معهد كونفوشيوس بالجامعة العبرية في استضافة هذا المؤتمر ذي المواصفات العالية والذي كانت دورته عن الأبحاث المنغولية، فلم يساهم هذا المؤتمر في توسيع الرؤية المعرفية والتأثير الدولي فحسب، بل جعل المجال الأكاديمي يعرف أحوال تطور أبحاث الإمبراطورية المنغولية الصينية، فقد قدَّم نموذجًا ومثالا للتنمية التعددية لمعهد كونفوشيوس البحثي.

كتبه وانغ يو

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes