زيارة السيدة شيولين لمعهد كونفوشيوس بجامعة مونامبوكو البرازيلية

المصدر     الوقت    2014-08-04 11:22:13 
 

قامت السيدة شيولين رئيسة المركز الرئيسى لمعاهد كونفوشيوس ومديرة مكتب الخانبان فى الفترة من 19-18/7/2014 الجارى بزيارة لمعهد كونفوشيوس بجامعة مونامبوكو بالبرازيل وذلك تلبية لدعوة من الجامعة البرازيلية، حيث شاركت السيدة شيولين فى إجتماع المعهد وأستمعت لتقرير حول سير العمل به، كما قامت بزيارة للقاعات التدريسية والمكاتب الإدارية الخاصة بالمعهد. وقد رافقها فى هذه الزيارة كل من السيد جينغ كه جيون المستشار الثقافى بالسفارة الصينية بالبرازيل والسيد تشياوجيان جين المدير الصينى لمعهد كونفوشيوس بالجامعة الكاثوليكية بالبرازيل.

说明: http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140723/0023aea9d4ad15395c9702.jpg
الضيوف المشاركون فى الإجتماع

说明: http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140723/0023aea9d4ad15395c9704.jpg
جانب من كلمة السيدة شيولين خلال الإجتماع

وقد أشرف على جلسة إجتماع أعمال المعهد السيد جيدو مدير مكتب العلاقات الدولية بجامعة مونامبوكو، وشارك فى الجلسة مالانى المستشار الخاص لرئيس البرازيل السابق وعضو مجلس الشيوخ الفيدرالى، وممثلون لأساتذة المعهد، وممثلون للطلاب والجهات الثقافية المختلفة، وممثلون عن الصينين المغتربين بالبرازيل، وممثلون للمؤسسات الصينية الإستثمارية العاملة بالبرازيل ولوسائل الإعلام وغيرهم من حوالى 60 شخصية شاركت فى الإجتماع. وبدأ الإجتماع وسط مجموعة من العروض التى قدمها طلاب المعهد، مثل أغنية "ريسيف ترحب بكم" والتى تم صياغتها بمحاكاة أغنية "بكين ترحب بكم"، وعروض "ملاكمة التايجى"، وأنشودة "أحب الصين" وغيرها من العروض التى قدمها الطلاب البرازيليون والتى نالت تقدير الحضور.

说明: http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140723/0023aea9d4ad15395c9703.jpg
جانب من أداء الطلاب البرازيلين لأنشودة "أحب الصين" باللغة الصينية

وقام السيد كارلوس رئيس جامعة مونامبوكو بإلقاء كلمة ترحيب بالحضور، شكر فيها مكتب الخانبان الوطنى على ما يقدمه من إهتمام ودعم لجامعة مونامبوكو ولتعليم اللغة الصينية والتبادل التجارى ونشر الثقافة الصينية بمنطقة شمال شرق البرازيل. كما شكر السيد جينغ كه جيون المستشار الثقافى بالسفارة الصينية بالبرازيل مسئولى جامعة مونامبوكو على الدعم الكبير الذى يقدمونه لمعهد كونفوشيوس بالجامعة، وأعرب عن أن السفارة الصينية ستمضى فى دفع التبادل الثقافى بين الصين والبرازيل ودعم الأنشطة الثقافية فى منطقة شمال شرق البرازيل. وتحدث السيدة كلاوديا فى كلمتها ممثلة للمكتب العلمى والتكنولوجى بولاية مونامبوكو، تحدثت عن الإسهامات الكبرى  فى مجال تعليم اللغة الصينية والتبادل الثقافى بين الصين والبرازيل التى تحققت بالولاية ومدينة ريسيف على وجه التحديد وذلك منذ تأسيس معهد كونفوشيوس بالولاية.  وأعرب عن أن المكتب العلمى والتكنولوجى سيعمل فيما بعد بمزيد من الإهتمام والدعم لعلمية تطوير معهد كونفوشيوس.

وتقدمت السيدة شيولين بالشكر للسيد كارلوس رئيس جامعة مونامبوكو على دعمه للمعهد، كما تقدمت بالشكر للسيد مالانى عضو مجلس الشيوخ وللمكتب التعليمى بالولاية ولجميع المسئولين والعمال والموظفين على ما قدموه خلال مرحلة تأسيس المعهد. وأكدت السيدة شيولين على أهمية التبادل الثقافى بين الصين والبرازيل، وأعربت عن أن المركز الرئيسى لمعاهد كونفوشيوس سيعمل على دعم المعهد فى مجالات إعداد المعلمين المحليين وتقديم المنح الدراسية ودورات المعسكرات الصيفيىة وغيرها من الأنشطة لدعم معهد كونفوشيوس بجامعة مونامبوكو. وأشارت إلى أن المعهد يجب أن يعمل على إثبات مكانته فى منطقة شمال شرق البرازيل وأن يواصل دوره المتميز وأن يسلك طريق التنمية المستدامة، ويعمل على إعداد المزيد من الكفاءات المتميزة التى تتولى مهمة التبادل الثقافى والتجارى بين الصين والبرازيل. وبعد ختام كلمتها، قامت السيدة شيولين بتسليم الطالبة سينتيا أول طالبة بالمعهد تحصل على منحة من الحكومة الصينية خطاب القبول للدراسة بجامعة تيانجين للدراسات الأجنبية.

说明: http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140723/0023aea9d4ad15395c9705.jpg
السيدة شيولين تقوم بتسليم خطاب القبول للطالبة البرزيلية سينتيا

说明: http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140723/0023aea9d4ad15395c9706.jpg
جامعة مونامبوكو تهدى السيدة شيولين مجموعة من الهدايا ذات الطابع المحلى التقليدى

说明: http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20140723/0023aea9d4ad15395c9601.jpg
طلاب المعهد يعبرون بالرموز الصينية عن مشاعر المودة تجاه السيدة شيولين

كما قامت السيدة شيولين بزيارة معرض الصور بمعهد كونفوشويس، وتجاذبت أطراف الحديث مع طلاب المعهد، وأستفسرت منهم حول المتعة والمشاكل التى واجهتهم خلال دراسة وإستخدام اللغة الصينية.

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes