حفل موسيقى للشباب الصيني والألماني بالتعاون بين معهد كونفوشيوس بإرلنغن بمدينة نورنبرغ ومكتب العلاقات الدولية بمدينة نورنبرغ

المصدر     الوقت    2014-08-14 10:23:04 
 

بمناسبة الدورة التاسعة والثلاثين للمهرجان الفني الدولي بنورنبرغ فقد نظم معهد كونفوشيوس بإرلنغن بالتعاون مع مكتب العلاقات الدولية بمدينة نورنبرغ حفلا موسيقيا للشباب الصيني والألماني، وذلك بقاعة الروح المقدسة بمكتب العلاقات الدولية والتى تتميز بالروح الفنية العالية. حيث استطاع الموسيقيون الشباب من شباب مدينة شينجين الصديقة وشباب معهد الموسيقى بمدينة نورنبرغ تقديم حفلة موسيقية ثرية تجمع بين الموسيقى الشرقية والغربية. وقد شارك في سماع هذا الحفل الموسيقي الدكتورة كارمير نائبة رئيس مدينة نورنبرغ والأستاذ الدكتور خوانغ تشونغ لينيغ القنصل الصيني بقنصلية الصين بميونيخ، والأستاذ الدكتور تشين خانغ جو المدير الصيني لمعهد كونفوشيوس بمدينة نورنبرغ، والسيدة بيرشينر مسئولة الشؤون الصينية بمكتب العلاقات الدولية بمدينة نورنبرغ، والمصورة المعروفة هيمي هان وأكثر من 200 شخصية أخرى.

وافتتح الحفل بعزف الأغنية الصينية المعروفة "زهرة الياسمين" وذلك بقيادة أساتذة معهد الموسيقى والعازف الكبير جويدو. قام بعدها فريق العازفين الشباب من الجانبين الصيني والألماني بتقديم لحن "قراصنة الكاريبي".

وفي بداية الحفل، قامت الدكتورة كريمير نائبة رئيس المدينة بإلقاء كلمة، وتحدثت نيابة عن رئيس المدينة وقيمت التبادل والتعاون القائم بين مدينتي نورنبرغ الألمانية وشنجين الصينية في المجالات الاقتصادية والثقافية وغيرها من المجالات، واثنت على الإسهامات الكبيرة التي يقدمها معهد كونفوشيوس في دفع التبادلات الودية بين المدينتين. قام بعدها القنصل خوانغ بإلقاء كلمة أكد فيها على العلاقات الودية بين الجانبين والدور الكبير لمعهد كونفوشيوس. ثم عبر الدكتور تشين مدير المعهد عن شكره لجميع الموسيقيين المشاركين وحضور الحفل،  ثم قدم تعريفا موجزا بمعهد كونفوشيوس، وأعرب عن أن المعهد سيمضي في دفع التبادلات الودية بين الصين والمنطقة الفرانكية.


لحن من موسيقى الجاز


لحن على آلة قوجينغ الصينية

وبعد انتهاء الكلمات الرسمية، قام الموسيقيون الصغار من مدينة شينجين الصينية بتقديم عروض على آلات بيبا وقوجينغ والعود المفرد، وقد حازت مهارتهم الفنية إعجاب الحضور الذين عبروا عن ذلك بالتصفيق الحار. وقدم بعدها العازفون الألمان بعض العروض الرائعة. وقد عم الفرح جميع أرجاء القاعة من خلال المقطوعات المختلفة، والتي استجاب لها الجمهور بالرقص معها، ، وانتهى الحفل على أنغام الألحان الغربية المؤثرة.

وقد أصبح الحفل الموسيقى للشباب الصينيين والألمان أحد البرامج التقليدية ضمن فعاليات التبادل الثقافي بين مدينتي نورنبرغ الألمانية وشينجين الصينية. وذلك لما تقدمه الألحان الموسيقية العابرة للدول من إسهام في دفع التبادل والتمازج بين مختلف الثقافات، وتعزيز التعارف المشترك بين شعوب الدول المختلفة.

كتبت:  وي خوان

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes