المؤتمر العلمي الأول " نشر الصين إلى العالم" يعقد فى نيويورك

المصدر     الوقت    2015-01-23 09:21:53 
 

عقد فى نيويورك فى الفترة من 12-13 يناير المؤتمر العلمي الأول " نشر الصين إلى العالم" تحت رعاية معهد كونفوشيوس بجامعة كولومبيا ومعهد كونفوشيوس بكلية البصريات بجامعة نيويورك، وبمشاركة جمعية تاريخ الصحافة الصينية. وألقى كلمات الندوة أكثر من عشرة أساتذة قادمين من جامعة الشعب الصينية، وجامعة تشينغ خوا، وجامعة خوا جونغ للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة نان جينغ، وجامعة شيا من، وجامعة الاتصالات الصينية وغيرها من الجامعات، هذا بالإضافة إلى العديد من الشخصيات المعنية القادمين من القنصلية الصينية العامة بنيويورك، وفرع وكالة أنباء الصين الحديثة بنيويورك، والمجموعة الصينية بالأمم المتحدة، ووسائل الإعلام الصينية بالولايات المتحدة.

وقد ناقش هذا المؤتمر كيف يمكن للصين أن تنشر الصين إلى الخارج وتحكى القصص الصينية، وكيف تنشر الثقافة الصينية بفاعلية، وكيف تحقق التناغم والحوار مع الثقافات الغربية، وذلك من خلال سياق التبادلات بين الصين والغرب فى ظل خلفية العولمة. وقد حضر الندوة من القنصلية الصينية العامة بنيويورك السيد شو تشيو جى المستشار التعليمى والسيد وانغ بينغ القنصل، وقد أشارا إلى متطلبات تطوير معهد كونفوشيوس فى العشر سنوات القادمة على التكيف مع الأوضاع ، وإسهاماته البارزة فى نشر اللغة الصينية والثقافة الصينية للعالم، وزيادة معرفة العالم بالصين، وتطوير علاقات الصداقة بين الصين والدول الأجنبية، لكن كيف يمكن نشر الصين، وشرح القصص الصينية، فلا تزال قضية مهمة فى نشر الثقافات.

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20150115/f8b156b8f19416216fce0a.jpg

السيد شو تشيو جى المستشار التعليمى بالقنصلية الصينية العامة فى نيويورك وهو يلقى كلمة ترحيب

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20150116/f8b156b8f1941622c86225.jpg

الدكتور خى يونغ مدير المجموعة الصينية للأمم المتحدة وهو يلقى كلمته

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20150115/f8b156b8f19416216fce0c.jpg

صورة جماعية لجزء من الندوة العلمية

وحول هذا الموضوع أجرى المندوبون مناقشات شاملة ومتعمقة. وتحدث الأستاذ وو تينغ جون مستشار جمعية تاريخ الصحافة الصينية وأستاذ جامعة خوا جونغ للعلوم والتكنولوجيا مستنداً إلى التاريخ، ومن خلال استرجاع نتائج ومراحل زيارة سونغ ماى لينغ إلى أمريكا فى فترة الحرب العالمية الثانية، عن موضوع النشر إلى الخارج ومشكلة المصداقية. أما السيد تشينغ تشانغ فينغ مدير جمعية تاريخ الصحافة الصينية وأستاذ جامعة تشينغ خوا، فقد دمج أحدث طرق تنمية الإعلام الاجتماعى مع الحالة الغنية لتكنولوجيا الإعلام الجديد والإعلام التقليدى فى أوروبا وأمريكا، وأشار إلى مفهوم " نشر خارج الدائرة لعصر الدائرة الاجتماعية". كما تحدث كل من السيد شو شينغ تانغ نائب رئيس فرع وكالة أنباء الصين الحديثة بنيويورك، والدكتور خى يونغ مدير المجموعة الصينية بالأمم المتحدة كلاً على حدة من خلال خبرات العمل الشخصية لكليهما بحيث قدما اقتراحات فعالة عن استراتيجية النشر الأجنبى للإعلام الصينى ونشر اللغة والثقافة.

شرح كل من السيد تساى يوه جيانغ رئيس " جريدة الجسر"، والسيد جوا لين مدير التسويق والمجتمع، كيف حقق إعلام اللغة الصينية فى مراحل خدمته الطويلة للمجتمع، التغير من الإعلام التقليدى إلى الإعلام الشامل، كما تحدث كل من السيدة تشينغ خوى مدير محطة شبكة راديو الصين، والسيدة لى ينغ مديرة البرامج الإذاعية باللغة الصينية لمجموعة نشر الثقافات المتعددة، والسيد جانغ واى رئيس مراسلى " الجريدة الاقتصادية اليومية" لدى الأمم المتحدة، عن كيفية خدمة جماهير اللغة الصينية فى الخارج، والتحول الفكرى لمراسلي الإعلام التقليدى فى الخارج.

كما أجرى المندوبون الأكاديميون مناقشات متعمقة وفاعلة من خلال أطروحات، حول نهج وطرق معرفة العالم بالصين، وسرد الأفلام الوثائقية الغربية التى تُظهر الصين، ونتائج بحث نشر الإعلام الصينى تجاه أسلوب النشر الدولى، وتطوير الإعلام البيئى لمنطقة غرب الصين.

ويرى الدكتور جيفى فيلبوت وكيل كلية البصريات بجامعة نيويورك والمدير الأمريكى لمعهد كونفوشيوس، أن لموضوعات هذا المؤتمر قيمة كبيرة، "إن الثقافة الصينية فى كل مكان فى نيويورك، والصين لها تأثير كبير". ولخص الأستاذ وو يان جون التوصيات التى توصل إليها المؤتمر الأول " نشر الصين إلى العالم"، كما أعربت الجهتان المنظمتان للمؤتمر عن مواصلتهما فى تنظيمه مرات أخرى، ليبنى مسرحاً علمياً من أجل دفع الحوار والمعرفة بين الصين والغرب.