معهد كونفوشيوس بصوفيا يقيم حفل تدشين نادي "أصدقاء سور الصين العظيم"

المصدر     الوقت    2015-03-24 10:16:07 
 

في العشرين من شهر فبراير، أقام معهد كونفوشيوس بصوفيا ببلغاريا حفل تدشين نادي "أصدقاء سور الصين العظيم" وذلك في جامعة صوفيا.

قامت إيفيلينا هاينEvelina Heinمدرسة اللغة الصينية بجامعة صوفيا بعمل الترتيبات الأساسية لإقامة نادي "أصدقاء سور الصين العظيم"، وتولت عملية التأسيس المنظمة الشعبية ببلغاريا، وذلك من خلال عقد أنشطة وفقًا لمواعيد محددة مثل تنظيم محاضرات للتعريف بسور الصيني العظيم من زوايا رؤية متعددة، وإقامة معارض للتصوير، وعقد مسابقات للمعلومات، فضلا عن فتح تبويب بعنوان "سور الصين العظيم" في الموقع الإلكتروني الخاص بمعهد كونفوشيوس بصوفيا.

说明: http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20150306/0023241e06231663aeb03e.jpg

سور الصين العظيم في لوحات الطلاب البلغاريين

في أثناء حفل الافتتاح، قدَّم قه تشي تشيانغ العميد الصيني لمعهد كونفوشيوس تهنئة بمناسبة تأسيس النادي؛ وقدَّمت هاين تعريفًا بنطاق الأنشطة التي يقدمها النادي وخطة العمل، فضلا عن قيامها باصطحاب المشاهدين عبر شرائح العرض الإلكترونية PPT في رحلة رائعة عن "السياحة" في سور الصين العظيم؛ وفي النهاية، قام العميد قه مع جيا لي المستشار السياسي بسفارة الصين لدى بلغاريا بتوزيع الجوائز على الفائزين في مسابقة "سور الصين العظيم بين الماضي والحاضر والمستقبل" لرسوم الأطفال، وقد شارك في هذه المسابقة عدد 120 متسابقا على مستوى بلغاريا، وحصل على الجوائز عدد 26 متسابقا. وسوف يتم الاحتفاظ بهذه اللوحات من أجل تنظيم معرض متخصص لرسومات الأطفال، فضلا عن نشر تلك الأعمال بعنوان "مجلد رسومات سور الصين العظيم في أعمال أطفال بلغاريا". 

说明: http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20150306/0023241e06231663aebc3f.jpg

العميد قه والمستشار جيا لي يوزعان الجوائز على الفائزين في مسابقة الرسم

حضر الحفل كل من الجنرال أنجل مارين النائب الأسبق لرئيس بلغاريا،  وأنجل أوبتسوف رئيس قطاع الشؤون الآسيوية بوزارة الخارجية، وألكسندر فيدوتوف رئيس مركز اللغات والثقافة الشرقية بجامعة صوفيا، وسنيجانا تودوروفا سكرتير اتحاد الصحفيين البلغاريين، وبيكوف رئيس قسم معالجة الوثائق بدار الوثائق القومية البلغارية، والأساتذة والطلاب بالجامعات، والصحفيون ووسائل الإعلام وغير ذلك من شخصيات تقترب من مائة شخص يمثلون جميع القطاعات.

كتب التعليق: لي شيانغ دونغ؛ تصوير: جو جياو وخاي لي نا

 

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes