إزاحة الستار عن مركز تدريب المعلمين بمعهد كونفوشيوس بجامعة اللغات والثقافة ببكين

المصدر     الوقت    2015-04-22 11:24:39 
 

http://www.hanban.org/image/attachement/png/site2/20150409/001a73a248bf1690c0a008.png

أقيمت صباح يوم 9/4/2015 الجاري بجامعة اللغات والثقافة ببكين مراسم إزاحة الستار عن مركز تدريب المعلمين بمعهد كونفوشيوس بجامعة اللغات والثقافة ببكين.  حيث حضر المراسم السيدة شيوي لين عضوة مجلس الدولة الصيني ورئيسة مجلس إدارة المقر العام لمعاهد كونفوشيوس ومديرة مكتب الهانبان الوطني،  وقامت بمشاركة السيد لي يوي مينغ سكرتير الحزب بالجامعة بإزاحة الستار لتأسيس المركز. كما حضر المراسم وشارك بإلقاء كلمات كل من السيد تسوي شي ليانغ رئيس جامعة اللغات والثقافة ببكين، وسفير جمهورية النيجر بالصين-- السيد مصطفى خريج الجامعة، والسيد جوي هيجس نائب رئيس جامعة جورج ميسن وآخرين. كما شارك في المراسم السيد فرانك بيتر رئيس رابطة معاهد الترجمة حول العالم والسيد بيتر كوبر خبير الدراسات الصينية وغيرهم من أكثر من 500 ضيف من خارج وداخل الصين ومن الأساتذة والطلاب الصينيين والأجانب بجامعة اللغات والثقافة ببكين.

وأكدت السيدة شيوي لين في كلمتها على النتائج التي حققتها جامعة اللغات والثقافة في مجال تعليم اللغة الصينية على المستوى الدولي. وأشارت في كلمتها إلى أن تأسيس مركز تدريب المعلمين بمعهد كونفوشيوس يعد علامة جديدة في تاريخ تطور معاهد كونفوشيوس، وأن مكتب الهانبان الوطني سيقدم كل الدعم للمركز ليكون مركزا كبيرا ومتميزا، ونأمل في أن يسعى المركز لتعظيم دوره في إعداد المعلمين الأجانب،  وأن يتحمل مسئولية إعداد  المعلمين والمتطوعين الصينيين الذين يسافرون إلى الخارج  ومناهج التدريب وتطوير المواد التعليمية، وإعداد طلاب الدكتوراة المتخصصين في هذا المجال، وتأسيس بنك المعلومات لمعلمي اللغة الصينية ومقترحات متميزة لتدريس اللغة الصينية وغيرها من المهام، والعمل بكل إيجابية لتأسيس قاعدة مستقبلية لتطور معاهد كونفوشيوس،  ودفع التطور المستمر لمعاهد كونفوشيوس خلال العشر سنوات القادمة ومستقبلًا.

كما ألقى كلٌ من السيد لي يوي مينغ والسيد تسوي شي ليانغ كلمة خلال المراسم، عبر خلالها عن الشكر للمقر الرئيسي لمعاهد كونفوشيوس ومكتب الهانبان على التوجيه والدعم الكبير الذي يقدمه لجامعة اللغات والثقافة، وأن الجامعة سوف تعمل على توحيد الجهود وتخطي الصعاب لأجل  الاستغلال الأمثل لإعداد وتدريب معلمي اللغة الصينية، وتوحيد جهود المعلمين من داخل وخارج الجامعة وداخل وخارج الصين، ووتأسيس المقررات المعنية بطريقة علمية واستخدام وسائل التقنية الحديثة، وتعزيز إعداد المعلمين المحليين والمتطوعين. وسوف تسعى الجامعة أولًا لبذل الجهود في مجال جودة التعليم، وإتباع آلية السوق، وتوحيد الموارد المتميز للجامعة، وتأسيس أفرع للمركز خارج الصين، وإنجاز مهمة الإعداد المتخصصة والمحلية على مستوى عالمي. ثانيًا إحراز تقدم من ناحية الكم،  الإضطلاع بمهمة المركز الرئيسى والعمل على تطوير التدريب، بما في ذلك الفئات المستهدفة مثل معلمي معاهد كونفوشيوس والمتطوعين والمعلمين الأساسيين، والسعي لتحقيق "خطة العشرين ألف" خلال ثلاث سنوات.

كما قدم الضيوف في كلماتهم التهنئة الحارة بمناسبة تأسيس مركز إعداد وتدريب المعلمين، وأكدوا على ثقتهم بأن المعهد قادر على إعداد أفضل نخبة من معلمي اللغة الصينية عالميًا، كما أعربوا في الوقت ذاته عن تمنياتهم بتعزيز التعاون البناء مع جامعة اللغات والثقافة ببكين، ومزيد من دفع تطور معاهد كونفوشيوس في المستقبل. وعبر ممثلو اساتذة وطلاب جامعة اللغات والثقافة ببكين في كلماتهم عن عظيم الشكر للمقر الرئيسى لمعاهد كونفوشيوس ومكتب الهانبان الوطني على الاهتمام والدعم الكبير لتطور المعلمين والطلاب، معربين عن تمنياتهم بأن يصبح هذا المركز منصة عامة بين مختلف الدول لتبادل المعلومات الخاصة بتعليم ودراسات اللغة الصينية. وشارك في الاحتفالية طلاب الماجستير الحاصلين على منحة ماجستير اللغة الصينية الدولية من معاهد كونفوشيوس من 32 دولة حول العالم، وطلاب الدراسات العليا الصينين والأجانب بالجامعة،  والذين شاركوا في الاحتفالية مرتدين الأزياء المحلية والقومية لبلدانهم، مما عبر عن صورة "الأمم المتحدة الصغيرة" التي تعبر عنها جامعة اللغات والثقافة ببكين.

وباعتباره أول مركز لتدريب المعلمين بمعاهد كونفوشيوس على مستوى الصين، فإن مركز تدريب معلمي اللغة الصينية بجامعة اللغات والثقافة ببكين يؤكد على تطور وبلوغ معاهد كونفوشيوس مرحلة جديدة في مجال إعداد وتدريب المعلمين. وأن المركز سوف يعمل على التفاعل وإتباع آليات السوق والإلتزام بالمهام المحددة من المقر الرئيسي لمعاهد كونفوشيوس والعمل على تطوير المفاهيم الخاصة به، وتطوير إستراتيجية "الانفتاح على الخارج"، والسعي إلى تأسيس مراكز فرعية خارج الصين، وتطوير التدريب والموضوعات البحثية للمعلمين المحليين من مختلف الدول، وتأسيس بنك معلومات تفاعلي لمعلمي اللغة الصينية حول العالم،  وتطوير تدريب معلمي اللغة الصينية عبر الإنترنت، وتطوير مناهج التدريب المحلية والمحاضرات النموذجية، والعمل بكل جد للارتقاء بكفاءة عمل والتأثير الدولي للمركز. وأن المركز سوف يعمل على إعداد معلمي اللغة الصينية المتميزين،  والاهتمام بتدريب المعلمين المحليين من خارج الصين، من أجل تقديم الكفاءات المتميزة التي تتناسب مع تعليم اللغة الصينية على المستوى الدولي وتطور معاهد كونفوشيوس حول العالم، ودفع التنمية المستدامة لمعاهد كونفوشيوس حول العالم وتعليم اللغة الصينية خارج الصين، والعمل بكل جد من أجل تأسيس "بيت معلمي اللغة الصينية  من داخل وخارج الصين" يتمتع بتأثير عالمي.

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes