مراسم افتتاح معهد كونفوشيوس بجامعة تمبل بأمريكا

المصدر     الوقت    2015-06-03 16:35:52 
 

أقيمت فى الثامن عشر من مايو مراسم افتتاح معهد كونفوشيوس بجامعة تمبل بأمريكا، وقد أنشئ هذا المعهد بالتعاون بين المقر العام لمعاهد كونفوشيوس(الهانبان الصينى) وجامعة تمبل الأمريكية، والجامعة الصينية الشريكة هى جامعة المعلمين فى تشجيانغ.

وحضر الافتتاح كل من مايكل ستاك نائب حاكم ولاية بنسلفانيا، ونيل ثيوبولد رئيس جامعة تمبل، وشيوي يونغ جى المستشار التعليمى بالقنصلية الصينية العامة فى نيويورك، وتشن ده شي سكرتير الحزب فى جامعة المعلمين في تشجيانغ وغيرهم من ممثلي الأوساط الأخرى.

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20150525/0023aea9d4ad16ccd12207.jpg

مراسم قص الشريط

أرسلت شيوي لين مديرة المقر العام لمعاهد كونفوشيوس ومديرة الهانبان الوطنى الصينى خطاب تهنئة خصيصاً لهذا المناسبة. وقالت: " إن إنشاء معهد كونفوشيوس سيقوم بإدخال التدويل والتنويع فى جامعة تمبل إلى مرحلة جديدة. وأنا على ثقة أنه فى ظل جهود الصين وأمريكا سيصبح معهد كونفوشيوس مسرحاً مهماً لدراسة اللغة الصينية ومعرفة الصين لأهل فيلادلفيا والشعب الأمريكى كله، وسيقوم بإنجازات إيجابية فى دفع التعاون الإنسانى بين الصين وأمريكا، وبناء علاقات كبرى جديدة بين الصين وأمريكا.

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20150525/0023aea9d4ad16ccd1520a.jpg

موقع الافتتاح

وأشار ستاك نائب حاكم ولاية بنسلفانيا قائلاً: " إنه من خلال تدريب وتعليم معهد كونفوشيوس، أرجو ألا اكتفى فقط بقول مرحباً! وشكرا! فى المرة القادمة التى أذهب فيها إلى الصين. " وأشار إلى أن ولاية بنسلفانيا تؤيد بشدة تأسيس وتنمية معهد كونفوشيوس بجامعة تمبل، وتسعى لنجاح معهد كونفوشيوس بصورة أفضل.

وأشار ثيوبولد رئيس جامعة تمبل، إلى أن اللغة الصينية هى اللغة الأجنبية الأهم بالنسبة إلى الطلاب الأمريكيين. وإن إنشاء معهد كونفوشيوس سيضيف مورداً جديداً لتخصص اللغة الصينية فى جامعة تمبل، كما سيجذب عددا أكبر من شباب فيلادلفيا لدراسة اللغة الصينية والثقافة الصينية.

وأشار المستشار شيوي يونغ جي عن أمنياته فى أن يقوم معهد كونفوشيوس بجامعة تمبل بدور إيجابى فى دفع التعاون التعليمى وتعميق الدبلوماسية الشعبية بين الصين وأمريكا.

وأكد السيد تشن ده شى، بأن جامعة المعلمين فى تشجيانغ ترغب فى التعاون مع جامعة تمبل فى إنشاء معهد كونفوشيوس، وتبذل جهداً فى دفع التبادل والتعاون والتنمية الثقافية والتعليمية بين الصين وأمريكا. وأنه من خلال التعاون الصادق للطرفين، سيصبح معهد كونفوشيوس بجامعة تمبل النافذة المهمة لدراسة اللغة الصينية ومعرفة الثقافة الصينية فى فيلادلفيا بل وفى أمريكا كلها، كما سيقدم إنجازات فى تقوية التنمية الثقافية المتعددة، وزيادة الثقة والصداقة بين الصين وأمريكا.

وفى الختام، قام كل من تشن ده شى وثيوبولد بتوقيع "الاتفاقية التنفيذية لإنشاء معهد كونفوشيوس فى جامعة تمبل".

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes