تأسس فصلي كونفوشيوس لأول مرة بالبرازيل

المصدر    جريدة الشعب اليومية الوقت    2015-06-19 14:16:42 
 

 

 تأسس في الآونة الأخيرة فصلا كونفوشيوس تحت رعاية معهد كونفوشيوس بجامعة بيرنامبوكو بالبرازيل، وتعد هذه أول مرة يقوم فيها معهد كونفوشيوس بالبرازيل بفتح فصول كونفوشيوس التابعة له.

يقع معهد كونفوشيوس بجامعة بيرنامبوكو فى المدينة الساحلية ريسيفي بشمال شرقي البرازيل، وقد تم تأسيسه بالتعاون بين جامعة المالية والاقتصاد المركزية وجامعة بيرنامبوكو بدعم من مكتب الخانبان الوطني الصيني، وقد تم إقامة هذان الفصلان في الجامعة الكاثوليكية ببيرنامبوكو البرازيلية و مدرسة سانت ماري .

وتعتبر مدرسة سانت مارى أشهر المدارس الخاصة في ريسيفي، ويوجد بها حاليا أربعة آلاف طالب تتراوح أعمارهم بين عام ونصف وسبعة عشرة عاما، وقد أقيمت مراسم افتتاح فصل كونفوشيوس فى قاعة الإحتفالات بهذه المدرسة. شارك فى مراسم الافتتاح أكثر من مائتى طالب من سنوات مختلفة، واستمتعوا بالعروض الفنية والثقافية المفعمة بخصائص الثقافتين الصينية والبرازيلية والتى قام بعرضها أساتذة معهد كونفوشيوس مع الطلاب البرازيليين.

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20150608/0023241e062316df94b31d.jpg
فصل كونفوشيوس في مدرسة سانت مارى

"من الذى أحضرك إلى جانبى...." ومع ألحان أغنية "فتيات البحر" العالية، وتمايل أستاذة بمعهد كونفوشيوس التي ارتدت الزي القومي باللون الأبيض، فبلغت حماسة الجمهور إلى ذروتها وارتفعت التليفونات المحمولة للتصوير، وتناغم تصفيقهم مع الإيقاع. أما على جانبى المسرح، فنجد الأطفال الذين انتهوا توا من عرض الرقصات القومية البرازيلية، لا يرغبون فى مغادرة المسرح – وهم يرفعون أيديهم، ويحركون أرجلهم، ويدورون، وقد بدأوا درس الرقص مع الأستاذة العارضة على خشبة المسرح.

"فهى حقا ترقص بطريقة جميلة، وأنا أحببت رقصها، وأيضا أحببت هذه الموسيقى". هذا ما قالت الطالبة دودا التى تبلغ من العمر 9 أعوام وترتدى ملابس الرقص وهذه هى المرة الأولى التى تشاهد فيها الرقص الصينى. وقالت والدتها التى تجلس في أسفل المنصة أن العلاقات الصينية البرازيلية تتعزز بشكل مطرد، وأن أشكال التعاون فى جميع المجالات كثيرة للغاية، وهى تفكر بشدة في أن تلحق ابنتها دودا بفصل اللغة الصينية.

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20150608/0023241e062316df94f71e.jpg

فصل كونفوشيوس بالجامعة الكاثوليكية

أما فى الجامعات فتولي أكثر اهتمام  باللغة الصينية. وقد قال بيدرو أوليفيرا رئيس الجامعة الكاثوليكية ببيرنامبوكو فى مقابلة صحفية:" إن فصول كونفوشيوس ستصبح جسرا يربط البلدين البرازيل والصين ، مما سيجعل الكثير من الطلاب الجامعيين البرازيلين يتعرفون على الصين." وفى هذه الجامعة سوف يدرج فصل اللغة الصينية إلى نظام حساب الوحدات الدراسية.

قال وانغ غانغ المدير الصيني لمعهد كونفوشيوس بجامعة بيرنامبوكو "سنبدأ أولا من المقرر الاختيارى، ثم يتم إدراج تدريس اللغة الصينة والمناهج المتعلقة بها إلى القائمة الخاصة بالمقررات الإلزامية. ونحن الآن نتواصل مع المدرسة استعدادا لفتح قسم اللغة الصينية بها، وإذا تم فتحه، سيكون هذا أول قسم للغة الصينية يقام فى مدرسة ثانوية بالبرازيل.

 فى فرع بنفيكا لجامعة بيرنامبوكو، هناك مبنى أزرق يتكون من ثلاثة طوابق سوف يصبح بيت مستقبلي وأبدي لمعهد كونفوشيوس ببيرنامبوكو وقال المدير وانغ أيضا "منذ أن تأسس معهد كونفوشيوس ببيرنامبوكو قبل أكثر من عام، تم تنظيم الكثير من الأنشطة، بما فيها الأسبوع الثقافى لمعهد كونفوشيوس، وجذب أيضا الكثير من الطلاب، فالمدرسة تعتقد أنه لنا مستقبل مشرق، وتأمل أيضا فى زيادة التعاون بين الطرفين، فاتصلت بنا وقدمت لنا مكانا أحسن وأبديا  للتدريس."

ووفقا للخطة، فسيتم إنجاز الديكور والتجهيزات الداخلية لهذا البيت بعد فترة قصيرة، وفتح باب التدريس. وتبلغ مساحة "البيت الجديد" لمعهد كونفوسيوش 760 مترا مربعا، ويتكون من مركز تجريب الثقافة وقاعات الاطلاع وقاعة تدريس الفنون الصينية وغيرها إلخ.

تحرير: دينغ  غانغ، هوى لو لو

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes