أقام معهد كونفوشيوس في ارتواز الدورة الثامنة لتدريب معلمي اللغة الصينية لمعاهد كونفوشيوس بأوروبا

المصدر     الوقت    2015-07-03 16:17:10 
 

خلال الفترة ما بين 26 إلى 28 من يونيو، أقيمت الدورة الثامنة لتدريب معلمي اللغة الصينية لمعاهد كونفوشيوس بأوروبا في معهد كونفوشيوس بارتواز. ألقى كل من المشرفة على عملية تعليم اللغة الصينية في منطقة باريس المدرسية التابعة لوزارة التربية الفرنسية السيدة ين ون ينغ والمشرف التعليمي في المنطقة المدرسية الرابعة لشمال فرنسا السيد Olivier Salvan المحاضرات بشكل رئيسي خلال التدريب. وقد اشترك فيها ما يقارب من 40 معلما للغة الصينية وطالب الماجستير في تخصص تعليم اللغة الصينية لغير الناطقين جاءوا من 15 معهد كونفوشيوس ومؤسسة لتعليم اللغة الصينية بأوروبا كلها.

إن موضوع التدريب تمركز حول " ما هو أفضل نتيجة التعليم: الصرف والنحو والثقافة؟" وكان مدير مركز دراسة منهج تعليم اللغة الصينية السيد جين سي يان مشرفا لمراسم الافتتاح. ناقشت المشرفة على عملية تعليم اللغة الصينية السيدة ين ون ينغ طرق تعليم الثقافة الصينية مشيرة إلى أن إتقان الثقافة الصينية له تأثير إيجابي لتعلم اللغة الصينية، كما اعتقدت أن التمرين على الإنشاء لا يكمن تجاهله أيضا، فينبغي للأستاذ أن يقوم بالتصحيح والتعديل من اللفظة إلى الفقرة لكي تأهيل قدرة الطلبة على الإنشاء باللغة الصينية. علاوة على ذلك، نظمت المناقشات الحارة حول المشاكل التي تواجه الجميع أثناء محاضرة الثقافة الصينية. تبادر المشاركون إلى المناقشات منطلقين من خبراتهم وكان الجو حارا للغاية.

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20150630/f8b156b8f19416fc3d310e.jpg

مشهد التدريب

http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20150630/f8b156b8f19416fc3d310d.jpg

الصورة التذكارية للمشاركين

تحدث المشرف التعليمي السيد Olivier Salvan عن كيفية الربط بين شبكة الأنترنت والثقافة الصينية قائلا إن إدراج الموارد المفيدة من شبكة الأنترنت إلى تعليم الثقافة سيجعل الطلبة يلتمسون بالثقافة الصينية من الأطراف المتعددة وسيزيد حماسة الطلبة في دراسة اللغة الصينية. شجع السيد Olivier Salvanالمعلمين على استخدام والتعرف على المزيد من البرامج التعليمية لكي تحقيق العمل المشترك بين الناس والكمبيوتر في محاضرة الإنشاء.

في اليوم الثالث للتدريب، توجه جميع المشاركين إلى المخبأ المقاوم للهجوم الذي استخدم في الحرب العالمية الأولى في وليتغتون والمتحف الفني أراس للقيام بالاكتشاف الثقافي.

بعد تأسيس معهد كونفوشيوس في ارتواز عام 2008، وتحت الرعاية والدعم من قبل هان بان ووزارة التعليم الفرنسية وجامعة ارتواز، تراكم المعهد الخبرات الوافرة والناضجة في مجال تدريب معلمي اللغة الصينية وحظي بالتطور البعيد المدى. كانت هذه الدورة للتدريب أكبر حجم وأوسع مجال. بالإضافة إلى معاهد كونفوشيوس بأوروبا، اشترك فيها طلبة الماجستير في تخصص تعليم اللغة الصينية لغير الناطقين تلبية للدعوة. هذا يدل على أن معهد كونفوشيوس يقوم بتنفيذ الخطة الجديدة للعلوم الصينية التي طرحها هان بان مؤخرا وشهد مزيدا من التطور أيضا.

التحرير: تشن جين تشيو

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes