افتتاح الدورة التدريبية لمدراء معاهد كونفوشيوس الأجانب لعام 2015 بجامعة هوادونغ للمعلمين

المصدر     الوقت    2015-07-28 11:11:55 
 

افتتحت في 12/7 الجاري فعاليات الدورة التدريبية الأولى لعام 2015 لمدراء معاهد كونفوشيوس الأجانب بجامعة هوادونغ للمعلمين، وحضر فيها 36 مشاركا من مدراء معاهد كونفوشيوس الأجانب من 21 دولة منها الولايات المتحدة الأمريكية، الدنمارك، إسرائيل، السودان ونيوزيلاندا وغيرها من الدول، وذلك للبحث في الثقافة الصينية وتبادل الخبرات التعليمية ومناقشة مستقبل تطور معاهد كونفوشيوس. حضر مراسم الافتتاح كل من شيوجيالو نائب رئيس اللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب في دورتيه التاسعة والعاشرة، وشيو لين مديرة مكتب هانبان، وسو مينغ مدير لجنة التعليم بشنغهاي، وتونغ شه جيون سكرتير الحزب بجامعة هوادونغ للمعلمين وجيانغ فينغ سكرتير الحزب بجامعة الدراسات الدولية بشنغهاي. وقام بتقديم الحفل رن يووتشون نائب سكرتير الحزب ونائب رئيس جامعة هوادونغ للمعلمين.

说明: http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20150716/f8b156b8f19417119d310d.jpg

السيدة شيو لين تلقي كلمة

وأشارت السيدة شيو لين في كلمتها إلى أن تحقيق التنمية المستدامة لمعاهد كونفوشيوس يتطلب "وضع اللوائح بما يتناسب مع ظروف كل دولة، والتي تختلف فيما بينها"، وذلك يحتاج للدعم الكبير من الجامعات الصينية المتعاونة. وذكرت أن الهدف من هذه الدورة يتمثل في ثلاث نقاط رئيسية: أولا، تبادل الخبرات في مجال تأسيس معاهد كونفوشيوس، ثانيًا، المناقشة والتواصل مع المقر الرئيسي لمعاهد كونفوشيوس، ثالثاً، التعرف على الصين المعاصرة.

 

وذكر السيد السكرتير تونغ شه جيون في كلمته أن تأسيس معاهد كونفوشيوس رسالة تقوم بها الجامعات والمعاهد العليا بالصين، وتعتمد عليها كفرص مهمة وخيار ضروري لتحقيق التطور على المستوى الدولي.

وألقى السيد هاي باي تشوان مدير معهد كونفوشيوس ببريتاني الفرنسية كلمة نيابة عن مدراء معاهد كونفوشيوس الأجانب، ذكر فيها أن هذه الدورة التدريبية فرصة للبحث والدراسة، وهي أيضًا فرصة لتبادل الخبرات والتعرف على المزايا وتعويض النقائص، وأنه يتمنى أن تتاح الفرصة للتبادل العميق بين جميع المدراء المشاركين، واقتراح المزيد من الخطط والتصورات لتطور معاهد كونفوشيوس. وبعد أن تجاوز تاريخ معاهد كونفوشيوس عشر سنوات، فإن هناك ضرورة لتأسيس منصات للدراسة وتبادل الآراء والمشاركة في حل القضايا المختلفة، وأنه لديه أمل كبير في هذه الدورة التدريبية.

واستمرت هذه الدورة التدريبية تسعة أيام، اشتملت على محاضرات لخبراء بارزين، والعديد من الأنشطة الثقافية المتنوعة. وتضمن المحتوى التدريبي على الموضوعات التي تهم مدراء معاهد كونفوشيوس الأجانب، والتي تميزت بالمضامين الشاملة، والموضوعات الواقعية. وتناولت الموضوعات ما يتعلق بالعادات والتقاليد والثقافة الصينية، الدبلوماسية والاقتصاد والتبادلات الثقافية الصينية الأجنبية والطب الصيني وغيرها من الموضوعات. كما تم تنظيم عدد من الجلسات النقاشية والعديد من الأنشطة والزيارات الميدانية، بما يساعد على تعزيز معرفة مدراء معاهد كونفوشيوس على أحوال تطور المجتمع والاقتصاد والثقافة الصينية وخطط تطوير معاهد كونفوشيوس.

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes