مدراء معاهد كونفوشيوس الأجانب يجتمعون في دورة تدريبية حول الثقافة الصينية بجامعة شيامين

المصدر     الوقت    2015-08-10 16:27:16 
 

افتتحت في 2/8 الجاري بجامعة شيامين دورة تدريبية لمدراء معاهد كونفوشيوس الأجانب لعام 2015، حيث شارك في مراسم الافتتاح 26 من مدراء معاهد كونفوشيوس الأجانب من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وروسيا البيضاء وغيرها من ثمانية عشرة دولة أجنبية، لتبدأ الدورة التدريبية التي ستستغرق تسعة أيام. حضر حفل الافتتاح وألقى كلمة كل من السيد ماجيان فيي نائب رئيس مجلس إدارة المقر العام لمعاهد كونفوشيوس ونائب مدير مكتب الخانبان وجان شين لي نائبة رئيس جامعة شيامين.

说明: http://www.hanban.org/image/attachement/jpg/site2/20150805/0023aea9d4ad172ba92301.jpg

جانب من حفل الافتتاح

ورحب السيد ماجيان فيي في كلمته بالضيوف وقدم لهم التحية بالنيابة عن السيدة شيولين، ثم تحدث عن الدور المهم الذي تلعبه معاهد كونفوشيوس في تطور أقسام اللغة الصينية بالجامعات الأجنبية والتعاون بين الجامعات الصينية والأجنبية والتعاون التجاري بين الدول وتعزيز التعارف والصداقة بين مختلف شعوب العالم، ودفع السلام العالمي. وذكر أن معاهد كونفوشيوس سوف تبحث مستقبلاً عن طرق التطور "التي تتلاءم مع الدول والثقافات المختلفة "ملتزمة بمفاهيم التعاون الذي يصب في مصلحة مختلف الأطراف، وأن معاهد كونفوشيوس تعتمد على الطرف الصيني وكذلك على الأطراف الأجنبية. وأنه يأمل أن يؤدي مدراء معاهد كونفوشيوس الأجانب دورهم المهم بما يضمن التطور المستمر لمعاهد كونفوشيوس، ودفع التبادل والتفاعل والتعاون المتعدد والفعال بين الجامعات الصينية والأجنبية.

وعبرت السيدة جان شين لي نائبة رئيس جامعة شيامين عن تمنياتها بأن يتمكن مدراء معاهد كونفوشيوس الأجانب من خلال هذه الدورة من تعزيز التعارف على معاهد كونفوشيوس، وحل المشكلات التي تواجه المعاهد طور الإنشاء، حتى يتم تأسيسها وتحقق المرجو منها. 

وألقت السيدة يانغ جي ما رئيسة جامعة كوبدو بمنغوليا كلمة بالنيابة عن مدراء معاهد كونفوشيوس المشاركين في الدورة، عبرت فيها عن عميق الشكر للمقر الرئيسي لمعاهد كونفوشيوس، وذكرت أن هذه الدورة تعد فرصة طيبة لمدراء معاهد كونفوشيوس الأجانب لتبادل الخبرات والمعارف وتوسيع أواصر الصداقة فيما بينهم، حيث يتم تبادل الآراء بما يصب في مصلحة التطور المستمر لمعاهد كونفوشيوس.

وتكونت هذه الدورة التدريبية من أربعة جلسات وندوتين وسبعة محاضرات. وناقشت الندوات الموضوعات التي تتعلق بالنواحي المالية والمواد التعليمية والمعلمين لمعاهد كونفوشيوس، بينما اهتمت الندوتين الموضوعات التي تتعلق بتخطيط مشروعات معاهد كونفوشيوس وتبادل الآراء وتطور المعاهد خلال العشر سنوات المقبلة. فيما ألقى المحاضرات عدد من المختصين المعروفين، واشتملت مضامينها على ما يتعلق بتطور الاقتصاد والمجتمع الصيني والنشر الجماهيري والنواحي الإنسانية والدينية، والأزياء الصينية التقليدية وثقافة الشاي والطي الصيني والوخز بالإبر الصينية وغيرها من الموضوعات. كما سيتعرف مدراء معاهد كونفوشيوس خلال مشاركتهم في الدورة التدريبية على ثقافة كه المحلية بمقاطعة فوجيان.

 

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes