مراسم إزاحة الستارعن أول فصل كونفوشيوس بولاية تاسمانيا بأستراليا

المصدر    新华网 الوقت    2015-11-20 08:59:52 
 

شبكة شينخوا في 20-11-2015 (تقرير: سونغ دان و شيويان يان) أقيمت في 18 نوفمبر الجاري مراسم إزالة الستار عن أول فصل كونفوشيوس بولاية تاسمانيا الأسترالية بمدرسة سكوتش أوكبورن بمدينة لاونسستون، ويعد تأسيس هذا الفصل جزءا مهما من النشاطات بمناسبة مرور عام على زيارة الرئيس شي جين بينغ التاريخية للولاية في العام الماضي.

وذكر السيد سونغ يومين القنصل الصيني بملبورن أن هذا الفصل هو الأول من نوعه في ولاية تاسمانيا، ويأتي تأسيسه بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس شي للولاية في العام الماضي. وكان لتلك الزيارة دورها في دفع العلاقات بين تاسمانيا والصين وبين الصين وأستراليا، وحققت التبادلات فيما بيننا تقدما كبيرا في شتى المجالات.

وأضاف القنصل الصيني: "يعد تأسيس هذا الفصل اليوم خير شاهد على الصداقة بيننا، وأنه سيكون بلا شك نافذة مهمة يتمكن الطلاب من خلالها من دراسة اللغة الصينية والتعرف على الثقافة الصينية، كما سيكون له دور في نشر تعليم اللغة الصينية في ولاية تاسمانيا. فأبناؤنا هم مستقبلنا، وأن اتفاقية التؤامة بين مدرستي سكوتش أوكبورن وجينغ شان أهم بكثير من الأرقام التجارية بين الجانبين، لأن هذه الصداقة سوف تساعد في تربية مستقبلنا المشترك."

وقال السيد آندي موللر مدير مدرسة سكوتش أوكبورن في كلمته: "يسعدنا انضمام مدرستنا للمدارس التي بادرت بتأسيس فصول كونفوشيوس في العالم. فمنذ الزيارة التي قام بها سيادة الرئيس شي جين بينغ وقرينته السيدة بينغ لي يوان العام الماضي، فإن مدرستنا قد استفادت كثيرا من العلاقة المتنامية بين الصين وأستراليا، وحظيت مدرستنا بالدعوة لزيارة الصين، ويسعدني أن أطلب من السيد القنصل سونغ يومين أن ينقل شكرنا للحكومة الصينية  وللشعب الصيني على الدعوة الكريمة للمدرسة. وأن تأسيس هذا الفصل يحمل مغزى مهما لطلابنا لدراسة اللغة الصينية والتعرف على الثقافة الصينية، وسيكون له بلا شك فائدة كبيرة للشباب الأستراليين،  وسيعمل في المستقبل على توطيد العلاقة بين شعبي البلدين."

وتحدث الطالب إيسين الطالب بالمستوى السابع باللغة الصينية نيابة عن طلاب المدرسة قائلاً: "إنني أعشق اللغة والثقافة الصينية، وأحب تعلم الصينية، ويسعدني أن أشكركم بالنيابة عن طلاب اللغة الصينية بالمدرسة، حيث أن هذا الفصل سيساعدنا في دراسة اللغة الصينية والتعرف على الثقافة الصينية والتاريخ الصيني بشكل أفضل."

وذكر الطالب بولندي ابن الثانية عشرة والطالب بالمستوى السابع بالمدرسة لمراسل وكالة أنباء الصين الجديدة: "بدأت دراسة اللغة الصينية بدءاً من المستوى السادس. وكان سبب اختياري لدراسة اللغة الصينية يعود إلى أن اللغة والثقافة الصينية شيقة جداً. وأتمنى أن أعمل في المستقبل صحافيا، فإذا استطعت تقديم التقارير باللغة الصينية فسيكون لدىّ عدد كبير جداً من القراء."

وقدم الطلاب خلال مراسم الافتتاح أغنية "زهرة الياسمين"، والتي حظيت بالإعجاب والتصفيق الحار من ضيوف الحفل بمن فيهم عمدة مدينة لاونسستون ومجلس إدارة المدرسة. وذكر الطالب بولندي، أنه كما يعلمون فإن هذه الأغنية إحدى الأغاني المهمة التي يتغنى بها الصينيون عن استقبال الضيوف الأعزاء الذين يجيئون من بلاد بعيدة.

 

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes