انعقاد الدورة العاشرة لمؤتمر معاهد كونفوشيوس قريبا بشانغهاي

المصدر     الوقت    2015-12-03 14:40:59 
 

عقد المقر الرئيسي لمعاهد كونفوشيوس صباح يوم 3/12/2015 مؤتمراً صحفياً بمدينة شانغهاي، أعلن فيه عن انعقاد الدورة العاشرة لمؤتمر معاهد كونفوشيوس خلال الفترة 7-6/12/2015 بمركز المعارض بشانغهاي، وستقام هذه الدورة تحت شعار "تلبية المتطلبات، ودمج التطورات". وسوف تعقد هذه الدورة برعاية المقر الرئيسي لمعاهد كونفوشيوس ومكتب الهانبان الوطني والحكومة الشعبية لمدينة شانغهاي، وبتنظيم المكتب التعليمي بشانغهاي وجامعة خوادونغ للمعلمين،وبمشاركة جامعة فودان وجامعة شانغهاي للدراسات الدولية وجامعة شانغهاي. وسوف يشارك في هذه الدورة أكثر من 2300 شخص من 134 دولة ومنطقة حول العالم يمثلون رؤساء جامعات وممثلين لمعاهد كونفوشيوس، والبعثات الدبلوماسية بالصين، وممثلين عن الجامعات والمؤسسات الصينية المتعاونة في تأسيس معاهد كونفوشيوس حول العالم.

وسوف يقام حفل الافتتاح صباح يوم 6/12/2015، يقدمه كلمن وزير التعليم الصيني ونائب رئيس مجلس إدارة المقر الرئيسي لمعاهد كونفوشيوس السيد يوان قوي رن، وستقوم السيدة ليويان دونغ نائبة رئيس مجلس الدولة ورئيسة مجلس إدارة المقر الرئيسي لمعاهد كونفوشيوس بإلقاء كلمة الافتتاح الرئيسية، وتقديم الجوائز الجماعية والفردية إلى معاهد كونفوشيوس المتميزة، وتقديم شهادات التقدير لمعاهد كونفوشيوس النموذجية، وإعلان تأسيس جمعية أصدقاء معاهد كونفوشيوس. كما ستقوم السيدة ليويان دونغ قبل بدء مراسم الافتتاح برئاسة جلسة مجلس إدارة المقر الرئيسي لمعاهد كونفوشيوس.

وستقام خلال فترة انعقاد المؤتمر 18 ندوة بين رؤساء الجامعات ومدراء معاهد كونفوشيوس من الجانبين الصيني والأجنبي، كما سيقام معرض للمواد التعليمية للغة الصينية الدولية وغيرها من الفعاليات. كما ستعقد جلسات مناقشات بين ممثلي معاهد كونفوشيوس حول المطالب الجديدة للمواطنين المحليين من مختلف الدول لمعاهد كونفوشيوس، ووضع خطة التطور الخمسية القادمة لمعاهد كونفوشيوس، حتى تتمكن معاهد كونفوشيوس من تقديم أفضل خدمة لمبادرة "الحزام والطريق"، وتعميقالتعاون بين الجامعات الصينية والأجنبية، ودفع التواصل والترابط بين الثقافة الصينية والثقافات الأجنبية وغيرها من الموضوعات.

ويعد عام 2015 هو العام الأول في العشر سنوات الجديدة من عمر معاهد كونفوشيوس، حيث حقق بناء معاهد كونفوشيوس نتائج وتطورا ملحوظا بفضل الجهود المشتركة بين الجانبين الصيني والأجنبي، وتم الانتهاء من مهمة الثلاث سنوات الأولى من "خطة تطوير معاهد كونفوشيوس) 2020-2012 ("، وبلغ عدد معاهد كونفوشيوس وفصول كونفوشيوس بالمدارس المتوسطة والابتدائية 500 معهد و1000 فصل، وبلغ اجمالي عدد الدارسين مليونا و900 ألف دارس ، كما قدمت مختلف الجامعات الأجنبية تقارير حول عمل وميزانية معاهد كونفوشيوس بها، وأعلنت بشكل تفصيلي عن ظروف عمل وإدارة معاهد كونفوشيوس، كما قامت 40 معهدا من معاهد كونفوشيوس بتأسيس جمعية أصدقاء معاهد كونفوشيوس فيما بينهم.

وفي أكتوبر من العام الحالي، وخلال زيارته للمملكة المتحدة، حضر الرئيس الصيني شي جين بينغ حفل الافتتاح للمؤتمر السنوي لمعاهد وفصول كونفوشيوس وألقي كلمة مهمة بهذه المناسبة، أشار فيها إلى أن "معاهد كونفوشيوس تعد نافذة مهمة لكي يتعرف العالم على الصين"، وأثنى على "الدور المهم الذي تلعبه معاهد وفصول كونفوشيوس في مجال تعليم اللغة الصينية للمواطنين المحليين في مختلف دول العالم وتعريفهم بالثقافة الصينية، والاسهامات المهمة التي تقدمها في مجال دفع التبادلات الإنسانية بين الصين ومختلف دول العالم، ودعم الحوار الحصاري بين مختلف الشعوب والثقافات". وسوف يقوم هذا المؤتمر بتنفيذ ما جاء في كلمة الرئيس شي، وكتابة صفحة جديدة في تاريخ تطور معاهد كونفوشيوس.

ويعد مؤتمر معاهد كونفوشيوس لقاءا سنويا حافلا لمعاهد كونفوشيوس حول العالم، ويطلق عليه "دافوس التعليمي"، وأقيمت حتى الآن تسع دورات متتالية. ويهدف المؤتمر تلخيص الخبرات وتوثيق التبادلات وتعزيز التعاون ودعم التطور الجيد والمستدام لمعاهد كونفوشيوس، ودفع التبادل الحضاري بين مختلف الحضارات حول العالم.

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes