معهد كونفوشيوس بجامعة هال في المملكة المتحدة يقيم مراسم إزاحة الستار

المصدر     جامعة تيانجين للمعلمين الوقت    2016-02-01 16:46:55 
 

في يوم 29 من شهر يناير حسب التوقيت المحلي، أقام معهد كونفوشيوس بجامعة هال في المملكة المتحدة مراسم إزاحة الستار. تم انشاء معهد كونفوشيوس بالتعاون بين جامعة هال في المملكة المتحدة والمقر العام لمعاهد كونفوشيوس/مكتب اللغة الصينية الوطني هانبان، وتمثل جامعة تيانجين للمعلمين شريك التعاون من الجانب الصيني. ويعد هذا هو معهد كونفوشيوس السادس والعشرون الذي يتم انشائه في المملكة المتحدة.

حضر مراسم إزاحة الستار أكثر من 200 شخص، من بينهم أنتينا هاريسون عمدة مدينة هال في المملكة المتحدة، وستيفين بولاندي رئيس مجلس المدينة، وكاري بيز توريس رئيس جامعة هاري في المملكة المتحدة، وشن يانغ المستشار برتبة وزير مفوض في السفارة الصينية لدى المملكة المتحدة، ولي يونغ شنغ القنصل العام في القنصلية العامة الصينية لدى مانشستر، وقاو يو باو رئيس جامعة تيانجين للمعلمين وغيرهم من ممثلي جميع فئات المجتمع.


مراسم إزاحة الستار

قرأ شن يانغ المستشار برتبة وزير مفوض في السفارة الصينية لدى المملكة المتحدة رسالة التهنئة التي أرسلتها شيو لين المديرة العامة للمقر العام لمعاهد كونفوشيوس ومديرة مكتب اللغة الصينية الوطني هانبان، حيث أشارت شيو لين في رسالتها إلى أنه تمثل منطقة هال مركز المنتجات والخدمات البريطانية ومركز نشر المعرفة في العالم، كرَّست جامعة هال جهودها على مدار فترة زمنية طويلة من أجل بناء مؤسسة تعليمية دولية وتحقيق التعاون والتبادل التعليمي بين الصين والمملكة المتحدة، وتبدو مميزاتها واضحة ونتائجها بارزة في هذا المجال. كما تعد جامعة تيانجين للمعلمين هي مؤسسة تعليمية للمعلمين مشهورة في الصين، ولديها خبرة ثرية في انشاء وتأسيس معاهد كونفوشيوس. وأنا واثقة أنه في ظل التعاون المخلص والجهود المشتركة من جانب الجامعتين، سيصبح معهد كونفوشيوس بجامعة هال بكل تأكيد منصة شاسعة لتعلم اللغة الصينية والتعرف على الصين للجمهور المحلي، وسيقدم إسهامات إيجابية من شأنها أن تعزز الصداقة بين شعبي البلدين.

أعرب كاري بيز توريس رئيس جامعة هاري في المملكة المتحدة في كلمته أنه يعد معهد كونفوشيوس بجامعة هال هو معهد كونفوشيوس الوحيد في منطقة هامبر، مما سيجعل له آفاقا مستقبلية واسعة في خدمة مجال تعليم اللغة الصينية والتبادل الثقافي في المدارس المحلية، وسيكون له كذلك دور هام فهو بمثابة جسر لدفع تبادل الثقافات المتعددة والأبحاث الأكاديمية في هذه المنطقة، وسيمنح الفرصة للمزيد من الشباب للتعرف على الصين.

قال لي يونغ شنغ القنصل العام في القنصلية العامة الصينية لدى مانشستر في كلمته إنه يتزامن انشاء معهد كونفوشيوس بجامعة هال مع زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ للمملكة المتحدة في شهر أكتوبر من العام الماضي ومشاركته في مؤتمر معاهد /فصول كونفوشيوس في المملكة المتحدة، وأنا على ثقة أن انشاء معهد كونفوشيوس سيكون له دور هام في تعليم اللغة الصينية في منطقة هامبر، كما أن إقامة مراسم إزاحة الستار عن لوحة معهد كونفشيوس بنجاح تزيد من جو البهجة وفرحة الاحتفال بقرب حلول السنة الصينية الجديدة سنة القرد.

قال قاو يو باو رئيس جامعة تيانجين للمعلمين إنه يتميز تعليم اللغات والتخصصات التربوية في جامعة هال منذ القدم وحتى الآن بقوته، وفي ظل تضافر الجهود المشتركة بين جامعة تيانجين للمعلمين وجامعة هال سيتم الدمج بين ماجستير تعليم اللغة الصينية دوليًا ومقررات PGCE، ووضع طريقا جديدا لتأهيل كوادر مدرسي اللغة الصينية المحليين ورفع القدرات المهنية، مما سيكسب انشاء معهد كونفوشيوس سمة جديدة لابراز المدرس والتعليم، وسيدفع التبادل والتعاون على مستويات عميقة في التعليم والتدريس بين الجامعتين، وسيقدم كل هذا بدوره إسهامات إيجابية لدفع وتعزيز الصداقة بين شعبي البلدين. 


أطفال نادي اللغة الصينية بالمدارس الإبتدائية المحلية يغنون الأغنية الصينية "أين الربيع"

في أثناء مراسم إزاحة الستار، غنَّى أطفال نادي اللغة الصينية بالمدارس الإبتدائية المحلية في هايل الأغنية الصينية "أين الربيع"، قدَّم  الفنانون الصينيون المقيمون في بريطانيا عزفًا على آلة القانون الصيني للمقطوعات الموسيقية المشهورة "جمال الطبيعة"، و"الغناء ليلا في قوارب الصيد"، مما أضفى جوا رائعًا للحفل، حيث لم يتوقف الحضور عن التصفيق.

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes