معهد كونفوشيوس بالجامعة الوطنية بطاجيكستان ينظم عروضا فنية بعنوان "الصداقة الطاجيكية الصينية"

المصدر     الوقت    2016-02-25 14:17:21 
 

نظمت السفارة الصينية بطاجيكستان ووزارة الثقافة الطاجيكية بالتعاون مع معهد كونفوشيوس بالجامعة الوطنية بطاجيكستان في 22/02/2016 الجاري عروضا فنية بعنوان "الصداقة الطاجيكية الصينية"، وذلك للاحتفال بعيد الفوانيس الصيني بمسرح ايني بالعاصمة الطاجيكية دوشنبه.

حضر العروض السيد رحمن زاده مساعد الرئيس الطاجيكي والسيد آرومبيك زاده وزير الثقافة الطاجيكي، والسيد يويه بين السفير الصيني بطاجيكستان وما يزيد على 500 شخص من بينهم عدد من المسؤولين الحكوميين بطاجيكستان وممثلي البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية بطاجيكستان وعدد من الصينين المقيمين بطاجيكستان ولفيف من الشخصيات العامة.


السفير يويه بين سفير الصين لدى طاجيكستان خلال القاءه كلمة بالحفل

وبدأ الحفل بكلمة السيد رحمن زاده الذي القى كلمة نيابة عن الرئيس الطاجيكي عبر فيها عن اطيب الامنيات للشعب الصيني بمناسبة عيد الربيع. وذكر أن بلاده في غاية الاعجاب بالنجاحات الكبيرة التي حققتها الصين في الاصلاح والتنمية، وأنه لديه ثقة كبيرة في مستقبل العلاقات الصينية الطاجيكية، ويتمنى أن يستمر الجانبان في بذل الجهد لدفع العلاقات بين البلدين لمستوى أعلى.

وأثنى السفير يويه بين في كلمته على التطور السريع الذي حققته علاقات الشراكة الاستراتيجية بين الصين طاجيكستان خلال عامها الماضي، وعبر عن شكره للصينين المقيمين بطاجيكستان وجميع الأوساط الطاجيكية على الاسهامات الكبيرة الإيجابية التي بذلوها لتعميق وتطوير العلاقات بين الجانبين في مجالات الصداقة التقليدية ومختلف المجالات بين البلدين الصديقين. وعبر عن تهانيه بعيد الربيع عام القرد لجميع الحضور، اعرب عن ثقته في ان هذا العام الجديد سيشهد مزيدا من التطور في العلاقات بين البلدين نحو مستقبل أفضل.


طلاب ومعلمو فصل كونفوشيوس بمدرسة كافولات المتوسطة يقدمون قصيدة "الليل الساكن" الصينية وقصيدة" الوطن" الطاجيكية


معلمو اللغة الصينية الصينيون بمعهد كونفوشيوس يقدمون رقصة "كوليابو" الطاجيكية

واستمرت العروض لمدة ساعتين، ضجت القاعة خلالها بالتصفيق الحاد والاعجاب الكبير من الحضور. حيث قدم العارضون الصينيون فقرات من الاكروبات والموسيقى الشعبية، وقدم الطلاب الصينيون والطاجيك فقرات رقص وموسيقى وأغاني شعبية وفقرات مختلفة، قدموا من خلالها لوحة فنية جميلة للثقافة والفنون في الصين وطاجيكستان بأداء رائع وموثر.

وقدم الفنان الشعبي الطاجيكي المعروف خاي لولي أغنية "الوطن" الطاجيكية المعروفة للجميع في طاجيكستان إلى جانب أغنية "ليلة فوانيس لا تنسى" والتي قدمها شبنم شريفوفا طالبة اللغة الصينية بطاجيكستان خلال زيارة الرئيس شي جين بينغ وقرينته لطاجيكستان في عام 2014، حيث وقع الحضور وعبروا عن اعجابهم بهذا الاداء الرائع وضجت القاعة بالتصفيق الحاد، حتى عز عليهم جميعا ان يغادروا القاعة بنهاية الحفل. وبعد انتهاء العروض، تقدم الكثير من الحضور إلى خلف الستار لمعانقة والتصوير مع الفنانين الذين قدموا العروض المختلفة، في مشهد مؤثر للغاية.


صور جماعية للضيوف والفنانين

وتعد أمسية "الصداقة الصينية الطاجيكية" أحد العروض من سلسلة عروض "الاحتفال بعيد الربيع" التي تنظمها السفارة الصينية بطاجيكستان، والتي اقيمت  اربع دورات متتالية. وكانت الأمسية تقام تحت شعار "المحبة والصداقة الحقيقية والتفاهم المشترك والتواصل الثقافي"، من اجل تفعيل التبادلات الي علاقات صداقة مخلصة وصياغة افاق جميلة لتطور العلاقات بين البلدين الصديقين.

تقرير:  شه بين    تصوير خوا بين

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes