شيوي لين: نقص القواميس أصعب مشكلة تواجه انطلاق كونفوشيوس إلى الخارج

المصدر    شبكة الأخبار الصينية الوقت    2016-03-10 08:54:30 
 

خلال انعقاد الدورتين، قالت السيدة شيوي لين، عضوة المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني ومديرة مكتب هانبان الوطني ورئيسة المقر الرئيسي لمعهد كونفشيوس:"أصعب مشكلة حاليا تواجهنا هي الافتقار إلى القواميس."

وأضافت شيوي لين أن الصين أقامت أكثر من خمسمائة معهد كونفوشيوس وأكثر من ألف فصل كونفوشيوس في مائة وثمان وثلاثين دولة ومنطقة، حيث يتكلم المعلمون في تلك المعاهد والفصول أكثر من تسعين لغة، في حين لا تتوفر لهم القواميس من اللغة الصينية إلى اللغات المقابلة لخمس وثمانين لغة.

تماشيا مع بناء "الحزام مع الطريق"، عمل مكتب هانبان على بناء معاهد كونفوشيوس في أكثر من خمسين دولة، وتواجه هذه المعاهد مشكلة الافتقار إلى القواميس أيضا. وقالت شيوي لين: "ينقصنا حاليا المعلمون الذين يتكلمون اللغات المحلية ويُدَرسون اللغة الصينية، أما المحليون الذين يتكلمون الصينية، فلا يمكنهم تأليف وتحرير القواميس."

أضافت شيوي لين: "لا يمكن للثقافة الصينية أن تتجه إلى الخارج إلا على أساس خروج اللغة الصينية إلى الخارج." وأشارت إلى أن نقص القواميس أصبح عنق الزجاجة لتطوير معاهد كونفوشيوس، قائلة: "نحن نبدأ من الأعمال الأساسية، لكن الطلب للقواميس شديد الإلحاح."

 تطلب أعمال تنظيم وتأليف القواميس جهودا مستمرة. في فبراير عام 2015، تم نشر ((قاموس اللغة الصينية – البوشتووية)) على يد العالمين الصينيين تشه هونغ تساي وتشانغ مين، حيث استغرق هذا العمل منهما ثلاثين عاما لإكماله، مما يدل صعوبة العمل.

قالت شيوي لين إن إعداد الأكفاء عمل بالغ الأهمية، ودعت الحكومة للاهتمام بإعداد الأكفاء في مجالات اللغات الأجنبية، وإنشاء تخصصات اللغات الأجنبية في الجامعات الصينية.

كما أعربت عن أملها في التوصل إلى اتفاقيات مع الجامعات الأجنبية عن طريق معاهد كونفوشيوس، لقبول المعلمين الأجانب في مجال اللغة وزيادة التبادل بين الجانبين.

وفي حديثها عن إعداد معلمي معاهد كونفوشيوس، قالت شيوي لين إن مهمة إعداد المعلمين المحليين ذات أهمية كبييرة، لأنهم يمتلكون القدرة على نشر الثقافة الصينية على أساس فهمهم العميق لهذه الثقافة.

قالت شيوي لين: "أمنيتي هي بناء دفعة من المعلمين المتخصصين." وأضافت أن بناء معاهد كونفوشيوس عمل طويل الأمد، وعلينا إعداد الأكفاء الذين يكرسون حياتهم لهذا العمل. وخلال أعمال الدورتين (دورة المجلس الوطني ودورة المؤتمر الاستشاري السياسي) لها العام، اقترحت شيوي لين إنشاء معهد خاص لرؤساء معاهد كونفوشيوس والمعلمين، لرفع جودة معاهد كونفوشيوس، مشيرة إلى أن معاهد كونفوشيوس سوف تضع ثقل أعمالها في فترة الخطة الخمسية الثالثة عشرة لرفع مضامين وجودة الدروس التي تقدمها.

شبكة الأخبار الصينية، الثامن من مارس 2016، المراسلة ران ون جيوان

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes