"زهور اللغة الصينية تتفتح"——افتتاح مركز الفعاليات الثقافية لمعهد كونفوشيوس بجامعة ماهاساراخام التايلاندية

المصدر    شبكة الشعب الوقت    2016-03-24 10:19:56 
 

قال رئيس مركز معهد كونفوشيوس الصيني بجامعة ماهاساراخام التايلاندية لين هاو ياه عند مقابلته لمراسل شبكة الشعب: "سوف نعمل على بناء مركز ثقافي لمعهد كونفوشيوس الصيني بهذه الجامعة في شمال شرقي تايلاند، لتتفتح زهور اللغة الصينية هنا."

أقيمت مراسم افتتاح مركز الفعاليات الثقافية لمعهد كونفوشيوس بجامعة ماهاساراخام التايلاندية بعد ظهر يوم 22 مارس، وحضر الاحتفال أكثر من خمسمائة ضيف، من بينهم الأميرة سيريندهورن، وممثلون عن الحكومة التايلاندية، وموظفو السفارة والقنصلية الصينية لدى تايلاند، ورئيس جامعة قوانشي القومية، وممثلون عن مراكز معهد كونفوشيوس بتايلاند ولاوس وإندونيسيا.

تفقدت الأميرة سيريندهورن مركز الفعاليات الثقافية وتعرفت على مختلف نشاطات تدريس اللغة الصينية في الجامعة، حيث تلقت تنويرا كاملا ودقيقا من قبل المسؤولين، وسألت عن الأوضاع العامة لمركز معهد كونفوشيوس في جامعة ماهاساراخام، وأحوال التدريس اللغة الصينية والتعاون بين الجامعة والهيئات الأخرى. كما دونت الأميرة اسم المركز بنفسها، واستمتعت بعروض الرقص التي قدمتها الفرقة الفنية لجامعة قوانغشي القومية.

يقع مركز الفعاليات الثقافية لمعهد كونفوشيوس بجامعة ماهاساراخام في مساحة عشر آلاف متر مربع. كان هناك مقترح أن يتم بناء مركز خاص للفعاليات الثقافية لمعهد كونفوشيوس بجامعة ماهاساراخام، وحظي هذا الاقتراح بالدعم من الجامعة. فكرست الجامعة جهودها وتعاونت مع مكتب هانبان الصيني لبناء هذا المركز على طراز صيني. وسوف يكون هذا المركز مخصصا لإقامة وتنظيم الفعاليات الثقافية والتدريبات والمسابقات والندوات الخاصة بالمعهد، وذلك من أجل رفع قوة تأثير معهد كونفوشيوس بالجامعة، ودفع تقدمه.

كما احتفل المركز بالذكرى العاشرة لإنشائه، حيث قدم الطلبة والأساتذة الصينيون والتايلانديون من جامعة قوانغشي القومية وعدد من الجامعات الأخرى بشمال شرقي تايلاند فقرات فنية رائعة.

تم إنشاء مركز معهد كونفوشيوس بجامعة ماهاساراخام بالتعاون بين جامعة ماهاساراخام وجامعة قونغشي القومية، ولديه مبنى خاص للتدريس، وحديقة كونفوشيوس ذات الخصائص الصينية، ومركز الفعاليات الثقافية على الطراز الصيني، ومركز للكتب بشمال شرقي تايلاند. وفي الوقت الحالي، هناك أكثر من ثلاثين فصلا وعشر مراكز لتدريس ونشر اللغة والثقافة الصينية في ثماني محافظات في شمال شرقي تايلاند. وقد تجاوز عدد الطلاب المسجلين بمركز المعهد ثلاثين ألفا، وتشكل هذه الفصول والمراكز شبكة لنشر اللغة والثقافة الصينية في شمال شرقي تايلاند.

استجابة لتزايد الرغبة الجارفة لتعلم الصينية في تايلاند، زاد اهتمام الأسرة الإمبراطورية والحكومة والشعب التايلاندي بتعليم اللغة الصينية. وخلال السنوات الأخيرة، زاد عدد المدارس والجامعات التي فتحت فصولا ومراكزا لتعليم الصينية، ولذلك يتزايد عدد الدارسين باستمرار. حتى الآن هناك 14 مركزا لمعهد كونفوشيوس و11 فصل كونفوشيوس في مختلف المناطق بتايلاند.

تتمتع مراكز معهد كونفوشيوس التايلاندية بسمعة طيبة ويقدرها الناس، وهناك تعاون وثيق بين الجانبين الصيني والتايلاندي في تحقيق الأهداف المنشودة، وتوفير التدريب والتأهيل لمدرسين اللغة الصينية، وتوفير خدمات تدريس الصينية، وتقديم خدمات المعلومات الضرورية حول التعليم الصيني والثقافة الصينية، وتنظيم الفعاليات التبادلية. بذلت مراكز معهد كونفوشيوس امكاناتها لتطوير أساليب التدريس، وذلك لتكون نوافذا وجسورا للشعب التايلاندي لتعلم اللغة والثقافة الصينية والتعرف على الصين، وتحظى هذه المعاهد بإقبال واسع من تايلاند حكومة وشعبا.

قالت المتطوعة أو يانغ جيا يان، التي تعمل مدرسة للغة الصينية في مركز معهد كونفوشيوس بجامعة ماهاساراخام لثلاث سنوات: "مع أن الظروف هنا صعبة نسبيا، إلا أني أكون في غاية السرور عندما أرى الطلاب التايلانديين تعلمون اللغة الصينية بجد واجتهاد."

23 مارس، ماهاساراخام، تايلاند، شبكة الشعب، المراسل يانغ أو

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes