بينغ لي يوان تلتقي بأساتذة وطالبات مدرسة رافنسوود للطالبات بأستراليا

المصدر    وكالة شينخوا الوقت    2016-04-20 14:35:46 
 

التقت السيدة بينغ لي يوان قرينة الرئيس شي جين بينغ في 19/4 الجاري بفندق دياويو للضيافة وفد أساتذة وطالبات مدرسة رافنسوود للطالبات بأستراليا.


السيدة بينغ لي يوان قرينة الرئيس شي جين بينغ تلتقي في 19/4 الجاري بفندق دياويو للضيافة وفد أساتذة وطالبات مدرسة رافنسوود للطالبات بأستراليا

وبدت أعشاب وأشجار الفندق مكتسية بالخضرة وسط أجواء ربيعية. واستعادت السيد بينغ لي يوان وسط أجواء الترحيب مع الوفد الأسترالي ذكريات زيارتها للمدرسة في عام 2014، وشاهدت صور الطالبات والمعلمين خلال دراستهم في الصين والبرامج الفنية التي قدمتها الطالبات، واستمعت لكلمة ممثل المعلمين والطلاب حول مشاهداتهم ومشاعرهم خلال هذه الزيارة.


السيدة بينغ لي يوان قرينة الرئيس شي جين بينغ تلتقي في 19/4 الجاري بفندق دياويو للضيافة وفد أساتذة وطالبات مدرسة رافنسوود للطالبات بأستراليا

وقال السيدة بينغ لي يوان للوفد إنها لا تزال تتذكر تلك الزيارة التي قامت بها لمدرستهم. وإنهم استفادوا كثيرا من دراستهم في الصين خلال هذه الزيارة، حيث تعرفوا على المناظر الطبيعة الخلابة في الصين وتاريخ وثقافة الصين العريقة، بالإضافة إلى تعرفهم إلى الكثير من الأصدقاء الصينيين. وإنها على ثقة بأن هذه الزيارة سوف يكون لها دور في تعميق معرفتهم بالصين. وإنها تتمنى أن تستغل الطالبات أوقات الشباب الجميلة النفيسة، لمطالعة الكثير من الكتب ومواصلة دراسة والتعرف على اللغة الصينية والثقافة الصينية، وأن يقدموا المزيد من الاسهامات لدفع أواصر الصداقة بين الشعبين الصيني والأسترالي.


السيدة بينغ لي يوان قرينة الرئيس شي جين بينغ تلتقي في 19/4 الجاري بفندق دياويو للضيافة وفد أساتذة وطالبات مدرسة رافنسوود للطالبات بأستراليا

وذكرت السيد لي بينغ يوان، أنه خلال الأعوام الأخيرة حققت التبادلات التعليمية بين البلدين تقدماً كبيراً، وأنها تأمل أن يواصل الطرفان التوسع في التبادلات الطلابية، بما يساهم في اعداد جيل جديد لأواصر الصداقة الصينية الأسترالية. وبصفتي مبعوث منظمة اليونسكو للنهوض بتعليم الفتاة والمرأة، فإنني على دراية بأهمية تعليم الفتيات. فلنجتهد معاً لمساعدة المزيد من الفتيات حول العالم للحصول على فرصة التعليم، والتمتع بحياة سعيدة.


السيدة بينغ لي يوان قرينة الرئيس شي جين بينغ تلتقي في 19/4 الجاري بفندق دياويو للضيافة وفد أساتذة وطالبات مدرسة رافنسوود للطالبات بأستراليا

وذكر نائب مدير مدرسة رافنسوود للطالبات وممثل وفد المدرسة، أن زيارة البروفيسور بينغ لي يوان للمدرسة قبل عامين يعد مصدر فخر للأساتذة وطالبات المدرسة. وقد جاء وفد المدرسة هذه المرة إلى الصين وقلوبهم متقدة بالحماس، وقاموا بزيارة سور الصين العظيمة و تماثيل الجنود والخيول الصلصالية واقتربوا من الباندا، تذوقوا الأطعمة الصينية الشهية، واستمتعوا بعبق التاريخ والثقافة الصينية وعشقوا الصين من أعماقهم. وأن طالبات المدرسة سوف يبذلون كل الجهد لدراسة اللغة الصينية، لتقديم الاسهامات في المستقبل لتعزيز الصداقة الاسترالية الصينية.

يذكر أن مدرسة رافنسوود للطالبات تأسست في 1901، وهي مدرسة عامة تضم مراحل الروضة والابتدائية والاعدادية والثانوية، وبها فصل كونفوشيوس، وتنظم خلال الأعوام الأخيرة زيارة سنوية لطالباتها إلى الصين للدراسة. وفي 11/2014، وخلال زيارة الرئيس شي جين بينغ الرسمية لأستراليا، قامت السيدة بينغ لي يوان بزيارة فصل كونفوشيوس بالمدرسة.

(وكالة أنباء شينخوا  بكين في 19/4  تقرير باي جييه  تصوير جانغ تزه)

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes