حوارات فكاهية صينية على ضفاف نهر النيل

المصدر    شبكة الشعب- صحيفة الشعب اليومية الوقت    2016-04-26 15:06:30 
 

وسط جمال الأزهار وكثافة الأشجار التي تزين ضفاف نهر النيل في  إبريل، تواصلت الضحكات من قاعة الوسائط المتعددة بمعهد كونفوشيوس بجامعة القاهرة في مساء 23\4، ولم تتوقف الروح المفعمة بالحيوية لجموع المتواجدين بالقاعة.  حيث شهدت القاعة تنظيم الدورة الثانية لمسابقة الحوارات الفكاهية باللغة الصينية والتي نظمها قسم اللغة الصينية ومعهد كونفوشيوس بالجامعة، وشارك فيها عشرات المتسابقين من ست جامعات مصرية بالإضافة إلى المركز الثقافي الصيني بالقاهرة، والذين قدموا تسعة برامج رائعة أشعلت القاعة، وجعلت الحضور المصريين يستمتعون بسحر وروعة الحوارات الفكاهية الصينية.


جانب من عرض طلاب جامعة حلوان بعنوان "الديكور"

وتهدف مسابقة الحوار الفكاهي باللغة الصينية إلى رفع مستوى الطلاب المصريين في اللغة الصينية، وتهيئة جو أفضل لدراسة اللغة الصينية، وعرض جانب من مهارات الطلاب المصريين في دراسة اللغة الصينية، وإثراء الجانب الثقافي في ساحات الجامعة، وتقديم منصات للطلاب للتعبير عن أنفسهم وتقديم الفرص للتبادل فيما بينهم، ودفع التبادلات الثقافية بين الصين ومصر. ومقارنة مع الدورة الأولى للمسابقة، فقد شهدت هذه الدورة زيادة في الجهات المشاركة وأعداد المشاركين والفقرات التي تم تقديمها، بالإضافة إلى زيادة حماس الطلاب للمشاركة في المسابقة.


عرض طلاب جامعة القاهرة "سيرة جينخوان الجديدة"


طلاب جامعة القاهرة يرفعون اللافتات لتشجيع زملائهم

وقبل بداية المسابقة، امتلأت القاعة بجموع الطلاب المصريين الذين جاءوا لمشاهدة العروض، كما امتلأت الممرات بعدد من الطلاب. وخلال المسابقة، رفع طلاب جامعتي القاهرة وعين شمس اللافتات، وبدأوا يهتفون لتشجيع زملاءهم المتسابقين. وشارك الطلاب بعروض صينية منها "الديكور" هذا العمل الكلاسيكي المعروف في أمسيات السنة الصينية الجديدة، و"عيد ميلاد سعيد يا معلمي"، هذا العمل الذي يعبر عن العلاقة الحميمية بين المعلم وطلابه، و"الفتاة التي لاحقناها في تلك الأعوام"، والتي تعرض جانباً من حكايات الحياة الجامعية للطلاب، و"سيرة جينخوان الجديدة" هذا الموضوع السينمائي ذائع الصيت.


عرض "تجارة والدي" لطلاب المركز الثقافي الصيني

وقدم الكثير من المتسابقين عروضهم باللغة الصينية بطلاقة، ونطق سليم وقواعد صحيحة وحركات معبرة، كما كانت ملابسهم وأقنعتهم تتناسب مع مضمون العروض التي قدموها خلال المسابقة. وهكذا يمكن القول إن المسابقة لم تكن لمقارنة مستوى الطلاب في المواهب فحسب، وإنما كانت منافسة فيما بينهم في مجال الثقة بالنفس والشجاعة أمام الجمهور، وكذلك الحماس والحيوية. واستطاعت عروضهم الواقعية التأثير في الحضور وحظت بالتصفيق الحاد من قبل جميع الحضور.

وبعد منافسة حادة بين المتسابقين، حصل عرض "أميرة الثلج" الذي قدمه لي جيون وشياويوه من جامعة القاهرة على المركز الأول، وحصل عرض "الفتاة التي كنا نلاحقها في تلك الأعوام" الذي قدمه جانغ تشاو ولي لين من جامعة عين شمس على المركز الثاني، وعرض "تجارة والدي" الذي قدمه يينغ جييه وفانغ سه من المركز الثقافي الصيني، وعرض "سيرة جينخوان الجديدة" الذي قدمه وانغ يويان ووانغ منغ منغ من معهد كونفوشيوس بجامعة القاهرة على المركز الثالث. كما حصل المتسابق يينغ جييه من المركز الثقافي الصيني على جائزة أفضل متسابق عن عرضه "تجارة والدي"، وحصلت المتسابقة جاو يينغ نا من جامعة عين شمس على جائزة أفضل متسابقة عن دورها المتميز في عرض "طلب الزواج".

شبكة الشعب، القاهرة في 23/4   تقرير: ليوشوي مينغ وخان شياو مينغ

الطبعة الثالثة صحيفة "الشعب اليومية" بتاريخ 26/4/2016

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes