انعقاد الاجتماع المشترك لعدد من معاهد كونفوشيوس بأوروبا  بمملكة ببلجيكا

المصدر     وكالة انباء شينخوا الوقت    2016-04-29 15:34:16 
 

عقد في 28 إبريل الاجتماع المشترك لعدد من معاهد كونفوشيوس بأوروبا لعام 2016 بمدينة بروج محافظة فلاندر ببلجيكا.  حيث شارك في الاجتماع حوالي 40 من مدراء معاهد كونفوشيوس الصينيين والأجانب والمسؤولين  من 19 معهد وفصل كونفوشيوس من 10 دول أوربية، بالإضافة إلى وفد مكتب الخانبان الوطني.

وترأس الاجتماع السيد ديجت رئيس جامعة فلاندر الغربية ببلجيكا ورئيس مجلس ادارة معهد كونفوشيوس. والذي أشار إلى أن هذا الاجتماع المشترك يعد فرصة جيدة لدفع التعاون والتبادلات الانسانية بين أوروبا والصين، وله دور كبير لقيام الجانبين بالارتقاء بتدريس اللغة الصينية، وتعزيز التفاهم المشترك وعلاقات الصداقة والتعاون فيما بينهما.

وذكر السيد دايفيد أن جامعة فلاندر كانت قد أسست معهد كونفوشيوس قبل أربعة أعوام، والذي قدم لطلاب الجامعة فرصة جيدة لدراسة اللغة الصينية والتعرف على الثقافة الصينية. ويوجد عدد من الطلاب يسافرون سنوياً إلى الصين للمشاركة في الفعاليات المختلفة، ومنهم من يبقى في الصين لمواصلة الدراسة، كما تخطط الجامعة للحفاظ على التواصل مع الجامعات الصينية على المدى البعيد.

وذكر السيد تشيوشينغ سفير الصين لدى بلجيكا في كلمته أن اللغة والثقافة الصينية قد حققتا انتشارا جيدا في بلجيكا خلال السنوات الأخيرة، حيث يوجد ببلجيكا الأن 6 معاهد كونفوشيوس في هذا البلد الذي يبلغ تعداد سكانه 11 مليون نسمة فقط، كما أن التبادلات الثقافية بين البلدين  في تطور مستمر.

واضاف السفير تشيو أن التبادلات بين الحضارات المختلفة أصبحت أكثر أهمية في ظل العولمة، فلا بد من التواصل والتبادل لتحقيق التقدم والانجازات، والتغلب على القضايا والتحديات التي ترتبت على العولمة. ونتمنى أن يتواصل المشاركون في الاجتماع فيما بينهم لمناقشة كيفية الارتقاء بمعاهد كونفوشيوس لتكون منصات للثقافة والتاريخ، وتشجيع المزيد لدراسة اللغة الصينية، ودفع التعارف بين شعوب الجانبين وخلق الفرصة التي تساعد على ذلك.


كلمة السيد ماجيان فيي نائب المدير العام  للمقر العام لمعاهد كونفوشيوس


فيتو بوريللي الممثل الخاص لرئيس وفد الاتحاد الأوربي في اجتماع آليات التبادلات الانسانية بين الصين وأوروبا على مستوى القيادات العليا

وأشار السيد ما جيان فيي نائب  المدير العام للمقر العام لمعاهد كونفوشيوس ونائب مدير مكتب الخانبان الوطني، إلى أن معاهد كونفوشيوس من خلال التطور الذي حققته لأكثر من عشرة أعوام، قد دخلت مرحلة جديدة، ويجب في هذه المرحلة التركيز على الجودة والمضمون المناسب، مثل الارتقاء بمستوى المعلمين الموفدين لمعاهد كونفوشيوس، والتركيز على اعداد المعلمين المحليين، وتحسين الموار والموارد التعليمية، والعمل على جعل مستوى اختبارات اللغة الصينية ملائمة للقواعد المختصة، وتخصيص محاضرات من خلال الشبكة العنكبوتية لتلبية حاجة الدارسين من مختلف الدول.


صورة جماعية للأعضاء المشاركين في الاجتماع المشترك لعدد من معاهد كونفوشيوس بأوروبا


منظر خارجي لمبنى حكومة محافظة فلاندر ببلجيكا

يذكر أن هذا الاجتماع قد استغرق يومين، وكان بعنوان "معاهد كونفوشيوس والتبادلات الانسانية بين الصين وأوروبا"، تناقش المشاركون في موضوعات تدريس اللغة الصينية بأوروبا واختبار تحديد المستوى في اللغة الصينية واعداد معلمين اللغة الصينية وكيفية دفع معاهد كونفوشيوس للتبادلات الاجتماعية والثقافية في البلدان التي تقع بها. جدير بالذكر أن عدد معاهد كونفوشيوس حول العالم حتى 4/2016 بلغت 504 معهد و1006 فصل كونفوشيوس حول العالم.

وكالة أنباء شينخوا مدينة بروج  بلجيكا في 28/4   تقرير  ووتشانغ رونغ

الصور: أخبار مباشر

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes