تذوق الشاي الصيني-----العرض الأول لفيلم وثائقي حول ثقافة الشاي الصيني بمعهد كونفوشيوس بجامعة كينيسو الحكومية

المصدر     الوقت    2016-04-29 15:59:58 
 

أقيمت في 25/4/2016 حسب التوقيت المحلي لولاية جورجيا مراسم العرض الأول لفيلم وثائقي عن ثقافة الشاي الصيني، وذلك بالتعاون بين معهد كونفوشيوس بجامعة كينيسو الأمريكية ومحطة تليفزيون جورجيا العامة. حيث حضر الاحتفال السيد ستييف كاري نائب رئيس المحطة والدكتور لانس  أسكيلدسن من قيادات جامعة كينيسو الحكومية والسيد تيارين مدير المحطة.


صورة جماعية للسيد جين كه خوا مدير معهد كونفوشيوس والسيد ستيف نائب رئيس محطة تليفزيون جورجيا

وخلال العرض، أثنى الدكتور لانس مدير المحطة في كلمته على الإنجازات التي حققها معهد كونفوشيوس لنشر الثقافة الصينية وعلى التعاون الناجح بين المعهد والمحطة في هذا الفيلم الوثائقي.


العرض الأول لفيلم وثائقي عن ثقافة الشاي الصيني

وتم إنتاج الفيلم بالتعاون بين صندوق فريمان ومعهد كونفوشيوس بجامعة كينيسو الحكومية، وكان فريق التصوير قد بدأ في 3/2015 رحلة للتصوير في شانغهاي وخانغ جوو ولين آن وتشاوجو وبكين، واستغرق التصوير 13 شهرا، وتم إذاعة الفيلم بشكل رسمي الساعة 8 مساء يوم 26/4/2016 بالقناة الثامنة بمحطة تليفزيون جورجيا العامة.

وينقسم الفيلم إلى خمسة أجزاء، يقدم خلالها بالتفصيل لتاريخ وأنواع وثقافة الشاي ووظائفها الصحية وتطوره في الولايات المتحدة. من بينها أجزاء تم تصويرها في مواقع بمزارع الشاي، ومقابلات خاصة مع الخبراء والمتخصصين الصينيين والأمريكيين في ثقافة الشاي، وعروض يقدمها أساتذة متخصصين في فن الشاي بالمقاهي، وعروض لآداب الشاي في الطاوية والبوذية والكونفوشية، وجوانب من الحياة اليومية لعامة الشعب الصيني وعلاقتهم بالشاي، ولجلسات الشاي في اللقاءات التجارية عالية المستوى. ويمكن القول إن ثقافة الشاي الصيني العريقة استطاعت أن يتم تصويرها بشكل كامل وبواقعية من خلال عدسات المصورين في هذا الفيلم.

وبعد انتهاء العرض، صعد المسرح أربعة من الشخصيات الرئيسة في العرض وتحدثوا إلى الجمهور حول  كواليس الفيلم، وأجابوا على أسئلة واستفسارات الجمهور. وحيث واجه فريق الفيلم  العديد من الصعوبات والتحديات خلال التصوير والإنتاج بسبب الاختلاف بين الثقافتين الصينية والأمريكية. وتحدثت السيدة أشيلي من محطة تليفزيون جورجيا عن أول شعور لهم خلال التصوير بالصين وهو الإحساس ب"الجوع"، مع تقدم أيام التصوير بالصين زاد إعجاب هذه السيدة الأمريكية وعشقها للأطعمة الصينية والشاي الصيني والثقافة الصينية عامة.


عرض فن الشاي


الضيوف خلال تذوقهم لبعض أنواع الشاي الصيني

كما تضمنت الفعاليات عروض حول تذوق الشاي والاستمتاع بالأطعمة الصينية والموسيقي الشعبية في الصين. وأمام منصة فن الشاي، وقفت الدكتورة جويينغ من جامعة كينيسو الحكومية وطلابها وقدموا عرضاً رائعاً حول فن تقديم الشاي، وطلبوا من الحضور الصعود لتذوق بعض أنواع الشاي الصيني مثل الشاي الأخضر والأسود وشاي وولونغ. وقد جذبت بيئة العرض وأدوات الشاي الجميلة وروائح الشاي الذكية عددا كبيرا من الضيوف لتذوق الشاي، كما ذكر عدد كبير منهم أن هذه تعد المرة الأولى التي يستمتعون فيها بفن تقديم الشاي الصيني وآدابه.


جانب من حفل قدمته فرقة موسيقية شعبية خلال حفل الافتتاح

وقدمت فرقة اتلانتا الموسيقية للضيوف عرض بالآلات الموسيقية الكلاسيكية وعرض بآلة قوجينغ والصافرة وبيبا كورال وغيرها من العروض. حيث ارتدى أعضاء الفرقة العباءات الصينية الملونة وغيرها من الأزياء التقليدية والتي تناغمت مع الفيلم الوثائقي لثقافة الشاي، وقدموا للحضور مأدبة بصرية وسمعية.

تقرير: جانغ خوي    تصوير: كاليفين ايفانز

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes