الخبر: جزيرة سردينيا الإيطالية تستقبل فصل معهد كونفوشيوس

المصدر    وكالة أنباء شينخوا الصينية الوقت    2016-05-03 10:22:29 
 


السيد لوا بينغ المستشار التعليمي الصيني بسفارة الصين بإيطاليا (جهة اليسار) والسيدة أليساندرا مسئولة مشروعات التبادل الدولي بجامعة كالياري يفتتحان فصل كونفوشيوس بجامعة الكالياري التابع لمعهد كونفوشيوس جامعة روما

استقبلت مدينة كالياري عاصمة جزيرة سردينيا الإيطالية في التاسع والعشرين من شهر إبريل أحداث استقرار فصل كونفوشيوس بجامعة كالياري.

كانت مراسم الافتتاح أشبه بالعيد، فقد عزف الفنانون الإيطاليون الموسيقى الشعبية باستخدام الآلات الموسيقية التقليدية، وعرض الكثير من طلاب المرحلة الإعدادية والثانوية الدارسين للغة الصينية الأغاني الصينية. واستخدم الحاضرون اللغة الصينية في تبادل التهاني والتحيات.

إن سردينيا هى ثاني أكبر جزيرة بإيطاليا، كما أنها إحدى المناطق الإدارية العشرون في إيطاليا، لذا فقد بدأ تدريس اللغة الصينية في الكثير من مدارسها. وبعد تأسيس فصل كونفوشيوس في جامعة كالياري، فسيتولى تطوير تدريس اللغة الصينية في المنطقة.

قالت السيدة زونجوبي رئيسة جامعة كالياري في كلمتها في مراسم الافتتاح، أن اللغة الصينية لغة جميلة  وأنيقة للغاية، "وإذا أتيحت لى الفرصة فسأتعلمها أنا شخصيًا". وقالت إن افتتاح فصل كونفوشيوس له مغزى مهم لجامعة كالياري في فتح التعاون الدولي مع الصين، "كما يمكن أن يتيح لطلابنا الكثير من الفرص، ويفتح لهم رؤى جديدة، ويزيد من فهمهم للصين والعالم، كما يساعد في دفع صناعة السياحة والتنمية الاقتصادية في كالياري".

وقد عرض السيد لوا بينغ المستشار التعليمي بسفارة الصين في إيطاليا تاريخ جامعة كالياري الذي يمتد لأربعمائة عام وكان ذلك في قاعة احتفالات الجامعة التي تتميز بالأصالة والعراقة، كما عرض مراحل دراسة اللغة الصينية بالجامعة. وقالإن معهد كونفوشيوس جامعة روما تعاون مع جامعة كالياري في إنشاء فصل كونفوشيوس، وقد جلب هذا مسحة من الألوان المختلفة في هذه المدينة القديمة المتنوعة .

ووفقًا لما عرضه لوا بينغ، فإن جامعة كلياري بدأت منذ عام 1973 في تدريس تاريخ الصين، وفي عام 2001 بدأ تخصص اللغة الصينية بها. وفي السنوات العشر الأخيرة تطور تعليم اللغة الصينية في مركز اللغات بجامعة كالياري، وأنشأ علاقات تعاون مع الكثير من الجامعات الصينية، ودائمًا ما يقيم أنشطة تبادل علمي.

وأشار لوا بينغ إلى أن فصل كونفوشيوس بجامعة كالياري سيساعد في دفع شعبية اللغة الصينية في منطقة جزيرة سردينيا، كما سيساعد في تنمية صناعة السياحة المحلية، وسيصبح نافذة نشطة ورباط قوي في استراتيجية "حزام واحد وطريق واحد".

واشار السيد جانغ خونغ المدير الصيني لمعهد كونفوشيوس بجامعة روما إلى أن المعهد قد أرسل أساتذة  صينيين لفصل كونفوشيوس بجامعة كالياري، وأن التعاون الذي استمر لفترة طويلة سيدخل مرحلة جديدة. وتمنى أن يستطيع فصل كونفوشيوس أن يؤسس مسرحًا للتبادلات الثقافية والتعليمية بين مدارس سردينيا والصين، وأن يتيح الفرصة لعدد أكثر من الأساتذة والطلاب للذهاب إلى الصين، وأن يزيد من الوعي المتبادل بين الشعبين عن طريق الأنشطة الثقافية .

ثم استخدم جانغ خونغ اللغة الإيطالية في تكرار كلمته، وحاز على تصفيق الجميع. ثم استخدم الأستاذ آنيس المتحدث التالي اللغة الصينية في الافتتاحية، وكان يستخدم اللغة الإيطالية في الأماكن الصعبة، مما استرعى ضحكات الحاضرين الذين تجاوزوا المائة شخص.


طلاب جامعة كالياري أثناء مراسم افتتاح فصل كونفوشيوس التابع لمعهد كونفوشيوس روما يغنون الأغنية الصينية "ضوء القمر يعبر عن قلبك"

ووصلت مراسم الافتتاح إلى ذروتها حين عرض فريقين من دارسي اللغة الصينية أغان صينية. فغنى فريق منهم أغنية "نزع الحجاب الخاص بك"، أما الفريق الآخر فقد غنى "ضوء القمر ينوب عن قلبي"، وكان الجميع يغنون بتلقائية وطبيعية. وقد قالت كيارا مدرسة اللغة الصينية المشاركة في النشاط بفخر للصحفي أن بعضا من طلابها في الفريق الذي يغني.  

(الصحفيان: وانغ شينغ تشياو، جين يو)

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes