انعقاد المؤتمر المشترك لمعاهد كونفوشيوس بأمريكا اللاتينية بالمكسيك

المصدر    وكالة أنباء شينخوا الوقت    2016-05-17 08:43:08 
 

افتتحت في 13 مايو فعاليات المؤتمر المشترك لمعاهد كونفوشيوس بأمريكا اللاتينية لعام 2016 بمدينة ماردة عاصمة ولاية يوكاتان بالمكسيك، حيث شارك في المؤتمر أكثر من مائة شخص ممثلين لمدراء معاهد كونفوشيوس الصينيين والأجانب وممثلين للجامعات  بدول أمريكا اللاتينية ووفد من المقر الرئيسي لمعاهد كونفوشيوس.

وخلال مراسم الافتتاح، أشار السيد وليام رئيس الجامعة الوطنية بولاية يوكاتان إلى أن الجامعة تولي اهتماما كبيرا بالتعاون الثقافي والتعليمي مع الصين، وأنها في غاية السعادة بما تقدمه من إسهامات لتوطيد علاقات الصداقة بين البلدين. كما عبر عن سعادته ورضاه بالتطور الذي حققته معاهد كونفوشيوس بدول أمريكا اللاتينية، وأعرب عن تمنياته بأن تقدم المزيد من الإسهامات لتطوير معاهد كونفوشيوس بدول أمريكا اللاتينية.

وذكر السيد لاور  الممثل الخاص لرئيس ولاية كوتان ومدير هيئة الابتكار التكنولوجي بالولاية في كلمته: "أن الصين لم تقدم فقط الاسهامات الكبرى في الاقتصاد العالمي، بل وانها قدمتها العديد من الاسهامات المهمة في المجال الثقافي." وأضاف أن معهد كونفوشيوس بالولاية قد قدم للمواطنين المحليين فرصا وقنوات جديدة للتعرف على الصين وتعزيز التواصل بين البلدين، وأنه يأمل في أن يكون هذا التعاون الثقافي بين الجانبين فرصة وبداية جديدة لدفع التعاون الشامل فيما بينهما في المجالات الاقتصادية والسياسية وغيرها من المجالات.

كما ألقى السيد وانغ يونغ لي نائب رئيس  المدير العام للمقر  العام لمعاهد كونفوشيوس ونائب مدير مكتب الخانبان كلمة في حفل الافتتاح، لخص فيها مسيرة تطور معاهد كونفوشيوس وأهم القضايا والتحديات التي واجهتها في مسيرة التطور. وعبر عن تمنياته بأن يستغل مدراء معاهد كونفوشيوس الصينيين والأجانب بدول أمريكا اللاتينية هذا المؤتمر لتقديم ما لديهما من أفكار ورؤى لمزيد من ازدهار معاهد كونفوشيوس في المستقبل.

كما شهد ذلك اليوم تنظيم مراسم افتتاح المقر الخاص بمعهد كونفوشيوس النموذجي بالجامعة الوطنية بولاية كوتان، حيث يحتوي المبنى الجديد الذي تبلغ مساحته 1500 متر مربع على كافة المعدات والتجهيزات، والتي تركت انطباعا عميقا لدى الحضور في المؤتمر.

وسوف تستمر فعاليات المؤتمر المشترك لمعاهد كونفوشيوس بدول أمريكا اللاتينية لهذا العام على مدار يومين، سيتم خلالها تبادل الآراء بين الجانبين من خلال جلسات الحوار وجلسات المؤتمر ومجموعات النقاش حول اعداد المعلمين ورفع مستوى وجودة تدريس اللغة الصينية والتقاسم في الموارد بين معاهد كونفوشيوس في مختلف دول المنطقة، وذلك من أجل رفع جودة التعليم وتعزيز قوة تأثير معاهد كونفوشيوس في منطقة أمريكا اللاتينية.

وكالة أنباء شينخوا مدينة ماردة في 13/5     تقرير تشيان يونغ ون الصحفي بالوكالة

 

 
الكلمات المفتاحية:

Informaciones Correspondientes