مجلة معهد كونفوشيوس

"مجلة معهد كونفوشيوس" المتعددة اللغات إحدى منشورات المركز الرئيسي لمعاهد كونفوشيوس ومكتب الخانبان. انطلق الإصدار الأول من المجلة في 3/2009 باللغتين الصينية والإنجليزية، بكلمة للسيدة ليو ياندونغ عضو مجلس الدولة الصيني ورئيسة المركز الرئيسي لمعاهد كونفوشيوس، والتي عبرت فيها عن تمنياتها بأن تصب "مجلة معهد كونفوشيوس" بمثابة "جسر للقلوب والمعلومات" بين الشعب الصيني وجميع الشعوب المحبة للغة والثقافة الصينية.

ولأجل مزيد من إثراء محتوى المجلة والتوسع في نشرها عالمياً، وتلبية لحاجة الراغبين في دراسة اللغة الصينية والتعرف على الثقافة الصينية حول العالم، فقد انطلقت منذ عام 2010 إصدارات المجلة التي تجمع أعدادها على التوالي بين اللغات الصينية والإسبانية، الصينية والفرنسية، الصينية والروسية، الصينية واليابانية، الصينية والكورية، الصينية والتايلاندية، الصينية والعربية، الصينية والألمانية، الصينية والإيطالية، الصينية والبرتغالية. وبالتنسيق بين قسم التحرير بالمركز الرئيسي لمعاهد كونفوشيوس ومعاهد كونفوشيوس خارج الصين، فقد تم الإستمرار في تجديد وإثراء محتوى المجلة والارتقاء بمستواها ، حتى حققت إصدارات المجلة بإحدى عشر لغة أجنبية مزيدا من التجديد والازدهار، لتقدم خير صورة عن بناء معاهد كونفوشيوس ونشر اللغة والثقافة الصينية عالمياً.

"مجلة معهد كونفوشيوس" المتعددة اللغات تصحبك للتعرف على الثقافة الصينية.

ونشر المعلومات الموثقة، وتبادل الخبرات الدراسية، التباحث في طرق تعليم اللغة الصينية، والتعرف على الثقافة الصينية.

وتتميز بثراء المضمون واتساع الأفق وعمق التغطيات ووضوح الأسلوب وتعدد الموضوعات وتنوع مصادرها.

"مجلة معهد كونفوشيوس" تغطي ما يزيد على 120 دولة ومنطقة حول العالم، تتميز بتأثيرها القوي وتحظى بتقدير القراء من داخل وخارج الصين، وتزداد كميات توزيعها حول العالم باستمرار، حيث يوزع العدد الواحد منها 200000 نسخة حول العالم، تصل إلى ما يزيد على 50 مليون من دارسي اللغة الصينية حول العالم.

الجودة أساسنا، ومشاركة القراء مصدر نجاحنا. تسعى المجلة إلى تلبية حاجات جميع القراء بما يتوافق مع ملامح كل لغة من اللغات التي تصدر بها المجلة، وتتمنى بكل صدق أن تصبح بمثابة مجلة تساعد الأصدقاء القراء من مختلف الدول في الاستمتاع بعالم اللغة والثقافة الصينية.